Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
لئلا يلقى لبنان مصير غزة
محمد علي فرحات

لا زحمة سير في بيروت هذه الأيام، ترى الشوارع الرئيسية شبه فارغة وتسمع شكاوى سائقي «التاكسي». ذلك علامة أزمة. السياسيون يتقاطرون للقاء رئيس الجمهورية ميشال عون ولزيارة مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان. كثير من الرصانة والكلام الجامع ودعوات إلى الانتظار.

ولن يقوى السياسيون على الانتظار طويلاً. إنها ساعة الحقيقة. فالمملكة العربية السعودية تفاقم استياؤها من النتائج المخيّبة لصفقة انتخاب ميشال عون رئيساً للجمهورية ليتعاون مع سعد الحريري رئيساً للحكومة للحد من تأثير «حزب الله» الطاغي في القرارين السياسي والأمني. وكيفما كانت نتيجة استقالة الحريري المفاجئة وظروفها، يبدو أن السعودية حسمت أمرها، خصوصاً بعد سقوط الصاروخ الحوثي- الإيراني قرب مطار العاصمة، وقالت إنها لن تستطيع الفصل بين الإدارة السياسية اللبنانية و «حزب الله»، إذا لم تعمد هذه الإدارة إلى منع الحزب من استهداف أمن المملكة، فكأنه يتخذ من لبنان منصة لإعلان الحرب على السعودية.

للمرة الأولى في تاريخ العلاقات اللبنانية- السعودية، يُتّهم أهل الحكم في بيروت بالمشاركة، أو بغض النظر، عن حرب تشن من بلدهم على المملكة. إنه مأزق لا يمكن تجاوزه بالانتظار والتأجيل، إنما بالمسؤولية وبمواجهة سياسية تلتزم القانون اللبناني والقانون الدولي.

تلك المهمة الصعبة لكن الضرورية وطنياً وعربياً ودولياً، مطلوبة من السياسيين اللبنانيين في مختلف أطيافهم لئلا يدفع الوطن الصغير أثمان حروب الداخل العربي، بعدما ساد الاعتقاد بأنه نجا من جحيمها. وتبدأ المهمة بإدراك «حزب الله» أنه مهما بلغ من قوة في قتاله العربي، فهو في لبنان كيان سياسي ضعيف، لأسباب بنيوية وميثاقية واقتصادية وثقافية، وإنه في أقصى امتداداته لن يتعدى الضغط على قرار الطائفة الشيعية التي تمثّل قسماً من الشعب اللبناني لا غالبية هذا الشعب.

الغضب السعودي يحظى بتفهّم عربي ودولي، فضلاً عن أن اللبنانيين لا يرغبون في تجديد حربهم الأهلية من أجل أهداف «حزب الله» الإيرانية، فيكفيه أنهم قبلوه مقاوماً لإسرائيل وشريكاً سياسياً في البرلمان، وأحياناً في الحكومة. وحتى مناصرو مقاومة إسرائيل لم يتقبّلوا مشاركته العسكرية، خصوصاً في وسط سورية وشرقها وفي العراق، وأطيافه الملحوظة في مشكلات البحرين واليمن.

لا ينفع الانتظار، فالنتيجة واحدة: الدولة التي ساعدت اللبنانيين في الخروج من حربهم الأهلية الطويلة وعقدوا على أرضها «اتفاق الطائف»، ها هي تحمّل دولتهم مسؤولية ضبط «حزب الله» وتطلب ذلك في شكل حاسم. ولن يجد اللبنانيون دولة تتوسّط مع السعودية لتأجيل استحقاق الضبط. إنه المأزق، ولنقل إنه استدعاء المسؤولية السياسية عن لبنان وشعبه، وهي مطلوبة من سياسيين منتخبين وليس من دول تتوسط لتأجيل المشكلة.

أليس في إمكان السياسيين اللبنانيين الطلب من «حزب الله» التراجع إلى حدوده الدنيا في الشأن اللبناني الداخلي والامتناع عن المشاركة عسكرياً وإعلامياً في الشأنين اليمني والبحريني، باعتبار أن سورية صارت في عهدة روسيا والعراق شراكة أميركية- إيرانية؟

هذا الطلب ممكن التحقُّق إذا أصر السياسيون عليه من أجل شعبهم، وإلاّ فإن «حزب الله» سيذهب بلبنان إلى المصير الذي رسمته «حماس» لغزة. حصار لا يليق بوطن يتنفس أهله الانفتاح على العرب والعالم ويعتبرونه صنو وجودهم.
محمد علي فرحات - الحياة

ق، . .

مقالات مختارة

22-11-2017 07:05 - صديقي بيار 22-11-2017 07:04 - إستقلال إقتصادي 22-11-2017 07:02 - جيشنا وقلبه... والإستقلال الثالث 22-11-2017 07:00 - مروان صبّاغ... "بطل" تُروى قصّته في الإستقلال 22-11-2017 06:57 - غداً موعد مزدوج للتصعيد... "طارت" السنة الدراسية؟ 22-11-2017 06:54 - "حزب الله" أحضَر للحريري مفاتيح التسوية! 22-11-2017 06:51 - رؤيا 2030... تحديات بحجم الطموحات 22-11-2017 06:48 - بيت الوسط يستعد للقاء الأوفياء.. وأهالي بيروت ثابتون "على العهد والوعد" 22-11-2017 06:47 - "74 استقلال... وبيبقى البلد" 22-11-2017 06:44 - طاقة الرياح في عكار: 3 شركات ستنتج نحو 200 ميغاواط
22-11-2017 06:24 - الذكرى الرابعة والسبعون لاستقلال الجمهورية اللبنانية 21-11-2017 06:34 - قلق في "عين الحلوة" من عودة الإغتيالات 21-11-2017 06:32 - لا بديلَ عند الرياض للحريري زعيماً لسُنَّة لبنان 21-11-2017 06:29 - حزب الله بدأ من القصيْر... ماذا بعد البوكمال؟ 21-11-2017 06:29 - قرار دولي بـ"تحييد مُتَدرِّج للبنان"... كيف سيترجَم؟ 21-11-2017 06:26 - الحريري عائد لقيادة "معارضة جديدة" 21-11-2017 06:20 - هل ينجح الضغط في التمهيد لتسوية حول سلاح "حزب الله"؟ 21-11-2017 06:16 - بيار الجميل... شهادة على طريق الحرية 21-11-2017 06:15 - "عين الحلوة" يحبط محاولات توتير... لاستدراجه إلى تفجير 21-11-2017 06:11 - مصالح لبنان واللبنانيين تعلو على أي مصلحة واعتبار 21-11-2017 06:09 - حماية لبنان واستقراره أولوية فرنسية 21-11-2017 06:02 - أبعد من استقالة... إنّه مصير لبنان 20-11-2017 06:55 - سعد رفيق الحريري بين سندان الداخل ومطرقة الخارج 20-11-2017 06:54 - عون طرَح تقريب الإنتخابات إذا فشل التأليف 20-11-2017 06:53 - مِن باب فاطِمَة إلى بابِ المَندَب 20-11-2017 06:50 - ازمة الحريري حسنت واقعه الشعبي في طرابلس والشمال 20-11-2017 06:49 - عناوين الخطة السعودية لضرب لبنان 20-11-2017 06:49 - شرط السعودية للحريري كي يستعيد مكانته: حرب ضدّ حزب الله 20-11-2017 06:48 - سيناريوهات للخروج من المأزق الحكومي واستقرار لبنان خط أحمر 20-11-2017 06:48 - فك أسر الحريري لا يعني نهاية الأزمة 20-11-2017 06:37 - أيّ مستقبل لـ"الطائف" والنظام؟ 20-11-2017 06:34 - الحريري يتَّكل على عون... وعون يتَّكل على "الحزب"! 20-11-2017 06:32 - إرتباكٌ يضرب التحالفات 20-11-2017 06:29 - حرّاس العدالة إقترعوا... إندريه الشدياق نقيباً للمحامين 20-11-2017 06:27 - إشارات تواكب التصعيد: الوضع النقدي أولاً... ولكن 20-11-2017 06:23 - إغتيال جديد في "عين الحلوة"... وعلامات إستفهام حول قوة الإرهابيين 20-11-2017 06:20 - ناطرينك... بفارغ الشوق 20-11-2017 06:19 - في المرحلة الآتية... 20-11-2017 06:18 - تصفية محمود حجير تستنفر "عين الحلوة"... ضد القتل 20-11-2017 06:15 - "الشراكة" تفرمل مجدداً بانتظار تبدد المشهد الضبابي 20-11-2017 06:11 - لبنان... عينا على "ديبلوماسية الهاتف" لـ"الإليزيه" وعينا على "اختبار القاهرة" 20-11-2017 05:57 - عن شروط الاستقرار في لبنان 19-11-2017 07:29 - إرهاب الدولة وإرهاب أعدائها 19-11-2017 07:05 - وجهاً لوجه مع القرارات المصيريّة 19-11-2017 06:53 - لاجىء سياسي في باريس؟ 18-11-2017 11:08 - الأبواب المشرّعة في المدينة المتوحّشة 18-11-2017 07:31 - المشنوق يتحرّك لترتيب وضع الحكومة ووضع الحريري الامني 18-11-2017 07:30 - ما سرّ المواقف المتناقضة لأعضاء «كتلة المستقبل» وقيادات «التيار»؟ 18-11-2017 07:30 - السيسي الى طهران إذا... 18-11-2017 07:29 - ورقة اعتكاف الحريري خارج لبنان... آتية
الطقس