2018 | 16:04 أيار 25 الجمعة
الحريري: اتمنى المداورة في الحقائب ولكن كل شيء يحتاج توافقا سياسيا | الرئيس ميقاتي: نحن امام منعطف مهم إمّا نريد دولة ام لا ونحن متفقون مع الحريري على بناء الدولة على اسس صحيحة منها محاربة الفساد | الحريري: التفكير بأننا نمثّل السنّة في الحكومة منطق مرضي والوزير يعمل لكل الدولة ويجب خلط الاوراق بهذا الشأن والعيش المشترك مصلحة لبنان | الحريري بعد لقائه ميقاتي: التوافق يقوّي البلد من اجل استنهاض لبنان وان شاء الله تتطور العلاقة مع ميقاتي | علي حسن خليل: المجد لكل من دافع بإخلاص عن هذه الأرض | سكاي نيوز: مقتل 83 عنصرا من ميليشيات الحوثي في مواجهات مع المقاومة اليمنية وغارات للتحالف العربي في الساحل الغربي لليمن | وصول رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري الى دارة رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي | النائب جورج عطاالله: نستذكر بإفتخار التحرير من العدو الاسرائيلي ومن الارهاب والتكفير | الولايات المتحدة تدعو روسيا إلى الاعتراف بدورها في إسقاط الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا | بري في عيد التحرير: سلاح وحدتنا هو الضامن لتحرير ما تبقى من ارضنا ومياهنا | الحريري: نريد حكومة توافق وطني والوضع الاقليمي سيسرع تشكيلها مع وجود التوافق الداخلي والقوات قيمة مضافة في مجلس الوزراء | الحريري: لا خلاف مع المشنوق وهو من أهل البيت والبعض يحاول أن يقول إنّ هناك خلافاً بيننا |

لماذا طلب فيسبوك من مستخدميه إرسال صورهم العارية؟

متفرقات - الخميس 09 تشرين الثاني 2017 - 06:49 -

طلبت شركة فسيبوك من مستخدميها إرسال صورهم العارية. وتهدف من وراء هذا الإجراء الغريب تحويل هذه الصور إلى بصمة رقمية للحماية من "الثأر الإباحي" فماذا يعني ذلك بالضبط وهل سيساعد هذا الأمر على التقليل من الابتزاز؟يطلب موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك من مشتركيه إرسال صورهم العارية. وقالت الشركة إن الغاية من وراء هذا الطلب نبيلة تهدف إلى حل مشكلة" الثأر الإباحي". إذ يخشى أزواج أو اصدقاء من إعادة نشر صورهم العارية التي تبادلوها فيما بينهم عبر الماسنجر، في حالة حدوث طلاق أو مشاكل وأن يصبحوا ضحية للابتزاز من أصدقائهم أو أزواجهم السابقين.

ولهذا السبب طلبت شركة فيسبوك من المستخدمين إرسال صورهم العارية، لتحويلها إلى بصمة رقمية خاصة بالصورة للتمكن من التعرف عليها في حال أعيد تحميلها بهدف حظرها. وتأمل الشركة في أن يكون هذا الإجراء أكثر نجاعة من حذف الصور بعد الإبلاغ عنها وحدوث الضرر، بحسب ما نشره موقع ( ذا تيليغراف) البريطاني.

ويتم اختبار هذه التكنولوجيا حالياً في أستراليا بالتعاون مع مؤسسات حكومية، حيث أظهرت دراسة مؤخراً أن شخصاً من بين 5 أشخاص في أستراليا يتعرض لـ"الثأر الإباحي". وقالت شركة فيسبوك، إن هذه الخاصية ستسمح لضحايا الصور العارية باتخاذ إجراءات قبل إعادة نشر صورهم على فيسبوك أو إنستغرام أو ماسنجر أو حتى واتساب وفق موقع صحيفة (الغارديان) البريطاني.

ويحظر الفيسبوك عادة هذه الصور التي تهدف إلى الثأر الإباحي، الذي قد يؤدي إلى عقوبة السجن لمدة تصل إلى عامين في المملكة المتحدة.

ر.ض