2018 | 02:57 أيلول 26 الأربعاء
هاكوب ترزيان: اقرار القانون المقترح بفتح اعتماد بقيمة 100 مليار ليرة بموازنة 2018 سيبقى منتقصا ان لم تؤلف الحكومة بأسرع وقت لترسيم السياسة السكنية خلال 6 اشهر | مدير عام الطيران المدني محمد شهاب الدين ينفي لليبانون فايلز انّه وافق على اي طلب رسمي قُدّم من اجل الاستحصال على رخصة تسمح بتصوير الطائرات لأنها ترتيبات امنية بالتنسيق مع جهاز امن المطار | ماكرون لليبانون فايلز: المبادرة الفرنسية لمساعدة لبنان في الخروج من مأزقه هي تسريع حل الأزمة السياسية في سوريا وأيضا المؤتمرات الثلاث التي عقدناها | وسائل إعلام عراقية: سماع دوي انفجار كبير وسط أربيل | روحاني: الإدارة الأميركية تنتهك الاتفاقات التي أقرتها الإدارة السابقة | ليبانون فايلز: ماكرون يؤكد من الامم المتحدة انه لا يمكن تأمين عودة مستدامة للنازحين من دون ايجاد حل سياسي لذا يريد العمل مع الرئيسين عون والحريري | الملك عبد الله: حل الدولتين هو الحل الوحيد الذي يمكن أن ينهي الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين | تيمور جنبلاط: ماذا لو كان المريض من عائلتنا كنواب؟ هل كنّا سنتصرف بنفس الطريقة؟ واجبنا كنواب تأمين تمويل الادوية فمعاناة المرضى اولوية انسانية | الجبير: إيران تدعم الإرهاب ليس فقط من خلال حزب الله وإنما أيضا تنظيم القاعدة الذي كان يتنقل بحرية في سوريا | المبعوث الأميركي بشأن إيران براين هوك: علينا التأكد من عدم تكرار سيناريو حزب الله في اليمن والصواريخ التي اطلقت نحو السعودية ايرانية | رئيس مؤسسة الاسكان في رسالة للنواب: المطلوب من دون تردد او نقاش دعم القروض السكنية وحصرها بالمؤسسة | الرئيس عون يلتقي رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان على هامش أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة |

هذا ما تمحورت حوله لقاءات الرئيس عون مع زواره

أخبار محليّة - الخميس 09 تشرين الثاني 2017 - 06:24 -

تمحور مضمون لقاءات الرئيس ميشال عون مع زواره، بحسب ما أفادت به مصادر قصر بعبدا «المستقبل»، حول «تأكيد رئيس الجمهورية على ثبات واستقرار الوضع الامني في البلاد، وتوازن الوضع الاقتصادي وهدوء الوضع النقدي والمالي، وأن الوضع في لبنان هو مدار متابعة بينه وبين المسؤولين في الاتحاد الاوروبي والخارجية الاميركية».

وأوضحت المصادر أن «الرئيس عون لا يزال متريثاً في البت بإستقالة الرئيس الحريري، لأن الاعلان عنها تم من الخارج وبشكل لا يتناغم مع الأصول والأعراف المعتمدة، وبالتالي فرئيس الجمهورية ينتظر التواصل مع الرئيس الحريري لفهم حقيقة الأسباب الحقيقية لإعلان الاستقالة، ولذلك كان التأكيد في لقاءاته على وحدة الصف الداخلي والتمسك بالوحدة الوطنية، وهذا الأمر لاقى ترحيباً من جميع زواره على مدى يومين، علماً أن الاتصالات لم ولن تتوقف سواء داخلياً أو خارجياً حتى جلاء الأمور».
"المستقبل"