2018 | 08:03 نيسان 25 الأربعاء
إخماد حريق اندلع فجرا في محل لبيع مسلتزمات الأطفال يقع في مبنى سكني في زوق مكايل والاضرار اقتصرت على الماديات | ارتفاع سعر البنزين بنوعيه والمازوت الاحمر 200 ليرة والديزل 300 ليرة | "قوى الأمن": ضبط 1054 مخالفة سرعة زائدة أمس وتوقيف 111 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة واطلاق نار ودخول خلسة | مقتل عشرة أشخاص واصابة اخرين في حريق شب في بئر نفط في إقليم اتشيه في اندونيسيا | زياد الحواط لـ"صوت لبنان (93.3)": كنا نتمنى لو ان المعنيين في الدولة يعمدون الى تسهيل اعطاء القروض السكنية الميسرة للشباب بدل ادراج المادة 49 في قانون الموازنة الجديد | صلاح حنين لـ"صوت لبنان (93.3)": المادة 49 ليست غير قانونية لكنها غير منطقية ولا أسباب موجبة لوجودها في قانون الموازنة وكان من الممكن اقرارها بقانون على حدة مع اسبابها الموجبة | الشرطة النيجيرية تعلن مقتل 16 شخصا على يد رعاة مسلحين في هجوم على كنيسة في ولاية وسط البلاد | حركة المرور كثيفة من الضبية بإتجاه أنطلياس وصولا الى نهر الموت | مصادر لـ"اللواء": الرئيس الحريري سيطرق في كلمته امام مؤتمر بروكسل إلى التأكيد على ضرورة العودة الشريفة والامنة للنازحين السوريين | وهاب لـ"الجمهورية": علاقتي بالعهد ممتازة ولا علاقة لي بـ"الخلاف المتّفق عليه" بين أرسلان وجنبلاط وأنا اتناقض جذرياً مع الاثنين | زاسبيكين لـ"الجمهورية": موسكو تأمل في أن تساهم الانتخابات في تعزيز الاستقرار اللبناني الذي كان ولا يزال موضع إجماع من المجتمع الدولي | خطف سوريين... ما علاقة لبنان؟ |

ديبلوماسي عربي: على اللبنانيين مصارحة حزب الله بأخطاره

أخبار محليّة - الخميس 09 تشرين الثاني 2017 - 06:12 -

في معرض تشخيصه لتداعيات الأزمة التي استجدت عقب استقالة الرئيس سعد الحريري من رئاسة مجلس الوزراء، والإعلان عنها من الرياض وليس من بيروت، أشار مصدر ديبلوماسي عربي في حديث لـ”السياسة”، إلى أن مشكلة اللبنانيين عدم مصارحة بعضهم البعض بحقيقة الأمور والأخطار المحدقة ببلدهم والتي يتحمل القسم الأكبر منها “حزب الله”.
وقال المصدر “على الرغم من إقرار الجميع بتلك المخاطر نجد غالبية السياسيين في لبنان يتهيبون مجاهرة هذا الحزب بحقيقة ما يجري”، وقدّم مجموعة من الأمثلة التي تؤكد صحة ما يقوله، منطلقاً مما سمعه من المواقف الأخيرة لبعض زوار القصر الجمهوري، بعد اجتماعهم برئيس الجمهورية ميشال عون وهم على خصومة مع “حزب الله”، مطالبين بتشكيل حكومة وحدة وطنية يكون الحزب جزءاً منها، باعتباره مكوناً سياسياً لبنانياً، ومستغرباً هذه الازدواجية في المواقف التي لا يمكن على أساسها أن تبنى الأوطان.
وذكر المصدر بالموقف السعودي الداعم لمبادرة الحريري، تجاه العماد عون وانتخابه رئيساً للجمهورية، وتوجيه الدعوة له لزيارة المملكة، وكيف أنه بعد أيام قليلة أكد من القاهرة، عدم الاستغناء عن سلاح “حزب الله”، لأن الجيش غير قادر على حماية لبنان، وحتى في آخر حديث له لإحدى الصحف قبل أيام من الزيارة التي كان ينوي القيام بها إلى الكويت، مبرراً لـ”حزب الله” ما يقوم به في سورية والعراق واليمن والبحرين ولبنان، بعد أن أصبح دولة ضمن الدولة، هذا فضلاً عن المواقف الملتبسة لوزير الخارجية جبران باسيل، انطلاقاً من لقائه بنظيره السوري وليد المعلم، إلى زيارة وزراء “أمل” و”حزب الله” إلى سورية، دون العودة إلى مجلس الوزراء، وصولاً إلى لقاء باسيل أول من أمس، بالأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله من دون أن يكشف شيئاً عن المحادثات التي أجراها معه.
ورأى المصدر الديبلوماسي، أن ما يزيد الطين بلة تصريح المسؤول الإيراني علي أكبر ولايتي بعد لقائه الحريري في السراي الكبير، عن انتصار محور الممانعة واعتباره لبنان جزءاً منه، مستغرباً صمت القيادات السياسية عن كل ما يجري وعدم شجبها لتورط “حزب الله” بإطلاق الصاروخ “الباليستي”، من اليمن باتجاه مطار الملك خالد والذي جرى تفجيره بصاروخ مضاد في الجو.
ودعا المصدر المسؤولين اللبنانيين، إلى مصارحة “حزب الله” بحقيقة ما يتسبب به من أخطار على لبنان، قبل فوات الأوان وقبل أن يضع “حزب الله” يده على الدولة بالكامل.
"السياسة"