2018 | 17:28 نيسان 22 الأحد
سانا: ضبط أحزمة ناسفة وذخائر بين أمتعة الإرهابيين خلال تفتيشها من قبل الجيش السوري قبيل إخراجهم مع عائلاتهم من منطقة القلمون الشرقي إلى نقطة التجميع في الرحيبة | باسيل: يجب ان نفكر بعقل كبير ليفوز مرشحونا ونعمل معهم من اجل ان يبقى المتن عرين السياسة في لبنان | ارتفاع حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري في كابل إلى 48 قتيلا | المرشّح فادي سعد للـ"ام تي في": 6 ايار هو يوم الثورة من اجل التغيير وستترجم في صناديق الاقتراع ولوائحنا منسجمة وتحمل برنامجاً لمستقبل لبنان | الإمارات: مقاتلات قطرية هددت سلامة طائرة مدنية أثناء عبورها أجواء البحرين | نعمة افرام عبر "تويتر": حنا لحود من لبنان إلى اليمن في مهمة سلام إنسانية... ننحني لروحك الطاهرة ومسيرة عطاء رفاقك في الصليب الأحمر مستمرة تحية لك ايها البطل | سانا: الإرهابيون في منطقة القلمون الشرقي في ريف دمشق يواصلون تسليم اسلحتهم الثقيلة والمتوسطة وعتادهم قبيل اخراجهم الى الشمال السوري | صحيفة بريطانية: لندن تشتبه في عميل روسي سابق بالتورط في تسميم سكريبال | الرئيس الفرنسي يبدأ زيارة لواشنطن غدا لبحث قضايا الشرق الأوسط | جريح نتيجة حادث صدم على طريق عام المصيلح باتجاه النبطية | الشرطة الأميركية: 3 قتلى بإطلاق نار في ناشفيل في ولاية تينيسي | آلان عون من كفرسلوان: شراكتنا في الجبل إلتزام لا عودة عنه وسنتعاون مع كل القوى السياسية الفاعلة لكي نحافظ عَلى استقراره وسلمه ولتطويره |

تطيير الانتخابات يعني تطيير البلد

خاص - الخميس 09 تشرين الثاني 2017 - 06:07 - ليبانون فايلز

في قاموس العهد ورئيس الجمهورية العماد ميشال عون وفريقه السياسي التمديد ممنوع، كما ان الانتخابات كان يجب ان تحصل مبكرا بحسب القانون الجديد لان حجج التمديد التقني سقطت مع سقوط الانتخاب من مكان السكن كما البطاقة البيومترية ومن بعدها الهوية البيومترية، أما اليوم فقد انتهى كل كلام عن لجان الى حين وضوح الصورة اكثر بمسألة استقالة الرئيس سعد الحريري.
بالنسبة الى رئيس مجلس النواب فالتمديد مسموح لديه فقط في حالة حصول زلزال يدمر لبنان، والتمديد ممنوع للحظة واحدة، لان التمديدات السابقة حصلت بإرادة داخلية وخارجية، مع العلم ان المجلس الدستوري في حينها جرى تعطيله وتم الضغط عليه، لان اسباب التمديد لم تكن مقنعة لا شعبيا ولا قانونيا ولا دستوريا. اما اليوم فبات بري يفكر بمصير البلد ككل.
بالنسبة الى الرئيس ميشال عون فإن التمديدات السابقة لم تكن شرعية ابدا، وحتى في حال حصول اي طارئ فالتمديد ممنوع لان الحياة الديموقراطية هي ركيزة العهد الحالي، والحكومة الحالية هدفها الاساسي انجاز الانتخابات واستعادة جزء من الثقة، وهي فعلت وانجزت الكثير من الامور المتراكمة منذ سنوات عديدة وحكومات عدة وخصوصا في ملف التعيينات، ولكن اليوم بالنسبة للرئيس فإن الانتخابات لا تزال قائمة في موعدها بحكومة او من دون حكومة.
بالنسبة الى العهد الذي بترت احدى يديه فإن تطيير الانتخابات يضع الجميع بمهب الريح، ومن رفض التمديد لمرتين لا يمكنه ان يقبله اليوم من أجل اي فريق لا إستعداد لديه لخسارة نواب من كتلته، فهناك فرقاء معارضين يتمنون ابتعاد الانتخابات خشية من تظهر حجمهم بالقانون النسبي الذي يعطي كل فريق حجمه الحقيقي، كما ان تيار المستقبل يتنمى لو تبتعد الانتخابات قليلا ريثما يعد نفسه اكثر ماديا وشعبيا وسياسيا في مناطق نفوذه، لان غياب الحريري لسنوات فكك تيار المستقبل بشكل كامل، واليوم مصير الحريري لا يزال مجهولا.
بعد رأس السنة بيوم واحد ستشتعل المعركة الانتخابية بضراوة بعد اعوام من الحرمان الديموقراطي للبنانيين، وهذه الشعلة لن تنطفئ سوى بصناديق الاقتراع، ولا تمديد ولا تأجيل ولا اي شيئ سيوقف هدير المكينات الانتخابية، فالشعب اللبناني متعطش لإبداء رأيه وهذه المرة بشكل تفضيلي حتى في ظل حكومة تصريف اعمال.