2018 | 07:13 تشرين الأول 18 الخميس
أربعة أطراف لبنانية تتصارع على ثلاث وزارات | توقعات بإعلان الحكومة بداية الأسبوع مع انتهاء قطيعة القوات والتيار | اتصالات ربع الساعة الأخير لتأليف الحكومة اللبنانية | لا احد يمكنه إيقاف تشكيل الحكومة... لا إنسحاب ولا شروط | صراع زراعي | "الحاج" أقوى من الدولة | فنيش لموقعنا: الصحة حُسِمَت للحزب والخارج ينصح والقرار للبنانيّين | شريك وازن في تفاصيل التأليف ووزير دائم في الحكومات | نحو وصاية اقتصادية؟ | ستريدا جعجع للـ"ام تي في": البطريرك وقف الى جانبنا وكان يعمل بكل ما أوتي من حضور إنساني وديني وسياسي ليخرج الشباب الناشطين من السجون | الرياشي: لا عقدة قواتية إنما هناك بعض العقد من "القوات" ونحن قدمنا الكثير للحكومة ونتمنى أن يُقدّم لنا الحدّ الادنى مما نريده كـ"قوات" | الرياشي من بيت الوسط: نقلت للحريري رسالة من جعجع ووضعته باجواء لقائي مع باسيل ونأمل خيرا |

أوساط ديبلوماسية: المشهد الحكومي ليس واضحا بالمطلق

أخبار محليّة - الخميس 09 تشرين الثاني 2017 - 06:01 -

أكدت أوساط ديبلوماسية لـ «الأنباء» أن المشهد الحكومي ليس واضحا بالمطلق، وربما لن يتوضح قبل جلاء صورة ما يجري في اليمن. وبالتالي فإن الظروف التي سببت استقالة الحكومة، يجب أن تزول، وإلا فلا تشكيل حكومة بالأمر المنظور. وأشارت الأوساط الى أن الحريري ما كان عليه الصمت على تطاول المستشار علي أكبر ولايتي على الأشقاء خلال استقباله له في السراي، كما بعد خروجه من مكتبه، وعليه فإن الاستقالة كانت من أجل إخراج حزب الله من جلباب الحكومة اللبنانية، وبالتالي من غير الممكن قبول القوى التي كانت وراء هذا الإخراج، إعادته إليها. وحذرت الأوساط من الذهاب الى تشكيل حكومة من لون واحد، على غرار حكومة نجيب ميقاتي عام 2010، ما سيؤدي الى زيادة عزلة الحكومة والرئاسة تاليا.
"الانباء الكويتية"