2018 | 05:00 تشرين الأول 18 الخميس
ستريدا جعجع للـ"ام تي في": البطريرك وقف الى جانبنا وكان يعمل بكل ما أوتي من حضور إنساني وديني وسياسي ليخرج الشباب الناشطين من السجون | الرياشي: لا عقدة قواتية إنما هناك بعض العقد من "القوات" ونحن قدمنا الكثير للحكومة ونتمنى أن يُقدّم لنا الحدّ الادنى مما نريده كـ"قوات" | الرياشي من بيت الوسط: نقلت للحريري رسالة من جعجع ووضعته باجواء لقائي مع باسيل ونأمل خيرا | مصادر بيت الوسط للـ"ال بي سي": لا علم لنا بزيارة للرئيس الحريري إلى قصر بعبدا | سمير الجسر لـ"المستقبل": نحن في الساعات الأخيرة لتشكيل الحكومة | "ال بي سي": بنتيجة لقاء الحريري - الرياشي هذه الليلة اما يقرر جعجع الدخول أو الخروج من الحكومة المقبلة | معلومات للـ"ال بي سي": باسيل اكد العمل على تسهيل دخول القوات الى الحكومة بالتنازل عن نيابة رئاسة الحكومة وأن وزارة العدل يريدها الرئيس عون تاركاً البت بالحقائب للحريري | وصول الرياشي الى بيت الوسط للقاء الحريري | "ام تي في": الحريري زار قصر بعبدا عصرا بعيدا عن الاعلام ودام اللّقاء لساعات | الرئيس عون مستقبلاً وليّة عهد السويد: نقدر الجهود التي تبذلها السويد في سبيل تحقيق التنمية المستدامة ومساعدة الشعوب | ظريف: العقوبات الأميركية الأخيرة استهدفت مصرفاً خاصاً له دور رئيس في استيراد الغذاء والأدوية الى ايران | الرياشي: موضوع تشكيل الحكومة يُبحث مع الرئيس المكلف و"لاقوني عبيت الوسط بخبركن هونيك" |

متظاهرون في أثينا يهتفون: افتحي الأبواب ماما ميركل

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 08 تشرين الثاني 2017 - 21:47 -

طالب متظاهرون أمام السفارة الألمانية في اليونان بلّم شمل عائلات اللاجئين إلى ألمانيا، مرددين: "افتحي الأبواب ماما ميركل". وشارك في التظاهرة لاجئون، أغلبهم سوريون، كانوا قد بدأوا إضراباً عن الطعام مطلع الشهر الجاري.تظاهر نحو 150 شخصاً اليوم الأربعاء (الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر 2017) أمام السفارة الألمانية في العاصمة اليونانية أثينا للمطالبة بلم شمل عائلات اللاجئين الموجودين في ألمانيا. وردد المتظاهرون اسم ألمانيا باللغة الألمانية مرة وبالإنكليزية مرة أخرى وهتفوا: "افتحي الأبواب ماما ميركل". وشارك في المظاهرة 14 شخصاً (سبعة رجال وسبع نساء) غالبيتهم لاجئون سوريون، بالإضافة إلى ناشطين ومعاوني لاجئين. وقال الرجال والنساء الأربعة عشر إنهم ينتظرون منذ أكثر من عام للم الشمل مع ذويهم في ألمانيا، وكانوا قد دخلوا في إضراب عن الطعام أول الشهر الجاري احتجاجاً على تأخر لم شملهم مع أقاربهم. ويطالب المتظاهرون كلا من اليونان وألمانيا بالالتزام بالمدة القصوى لفترة ما قبل لم الشمل والبالغة ستة أشهر على الأكثر. وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قالت سيدة سورية (33 عاماً) لدينا كل الأوراق اللازمة، لكننا ننتظر منذ أكثر من عام"، فيما قالت امرأة أخرى إنها تنتظر منذ 19 شهراً للم الشمل مع زوجها الذي يعيش في ألمانيا. خ.س/أ.ح (د ب أ)