2018 | 11:11 أيلول 19 الأربعاء
الرئيس عون استقبل أمين عام رابطة العالم الاسلامي وزير العدل السعودي السابق الدكتور محمد عبد الكريم العيسى وعرض معه لموضوع الحوار الإسلامي - المسيحي | علوش لـ"صوت لبنان(100.5)": الحلحلة في ملف الحكومة ينبع من رئاسة الجمهورية فقط وتخلي الرئيس عون او التيار الوطني عن وزير واحد يؤدي الى انتاج حكومة | الرئيس عون استقبل رئيس شركة "SITA" في منطقة الشرق الاوسط والهند وافريقيا هاني الأسعد وعرض معه التطورات الأخيرة التي حصلت في مطار رفيق الحريري الدولي | محمد الحجار للـ"ال بي سي": تيار المستقبل يبحث عن تدوير الزوايا ونحن جاهزون لتبادل الوزراء السنة في الحكومة ولم نطرح أبدا الاستئثار بالمقاعد السنيّة والعقدة السنية مختلقة | الشرطة البريطانية: نقل شخصين للمستشفى بعد أن صدمتهما سيارة أمام مسجد في لندن | عمار حوري لـ"المستقبل": الموضوع الخارجي ذريعة البعض للتهرب من تشكيل الحكومة ويمكن تشكيل الاخيرة بخمس دقائق اذا اتفق الافرقاء في الداخل | كوريا الشمالية تتخذ قرارا بتفكيك كامل لميدان اختبار الصواريخ ومحركات الصواريخ في تونتشخاني | ميشال موسى لـ"صوت لبنان(93.3)": الجلسة التشريعية قبل نهاية أيلول ونتوقع مشاركة جميع الكتل في تشريع الضرورة انطلاقاً من المسؤولية الوطنية نظراً لتأخر تشكيل الحكومة | الكوريتان تقرران وقف التدريب وتحليق الطائرات العسكرية على طول المنطقة العازلة | روسيا تنقل أنظمة صواريخ "إسكندر-إم" إلى قرغيزستان للتدريب | ترامب يشيد بالاتفاقيات بين الكوريتين ويصفها بالـ"مثيرة" | كيم جونغ أون يعد بزيارة سيئول في المستقبل القريب |

بيري اكد خلال الاجتماع الثلاثي ان مفتاح الاستقرار بالجنوب هو وجود معزز للجيش

أخبار محليّة - الأربعاء 08 تشرين الثاني 2017 - 18:21 -

أعلنت بعثة اليونيفيل في بيان، أن رئيسها وقائدها العام اللواء مايكل بيري ترأس اليوم، الاجتماع العسكري الثلاثي العادي ، في موقع للأمم المتحدة على معبر رأس الناقورة.

وأشار البيان الى أن "النقاش تركز حول قضايا ذات صلة بتنفيذ ولاية اليونيفيل بموجب قرار مجلس الأمن الدولي 1701، وأهمية التعاون من الجانبين في تنفيذ القرارين 1701 و 2373، والانتهاكات الجوية والبرية، والوضع على طول الخط الأزرق، إلى جانب مسألة انسحاب القوات الإسرائيلية من شمال قرية الغجر".

وأشاد رئيس اليونيفيل على وجه الخصوص ب"التطور المرحب به المتمثل بنشر قوات اضافية من الجيش اللبناني في ايلول الماضي الى منطقة عمليات اليونيفيل بين نهر الليطاني والخط الازرق. وقال: "ان الانتشار الجديد للقوات المسلحة اللبنانية يسمح لقوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان والجيش اللبناني بزيادة الأنشطة المنسقة ويساهم في تعزيز وجود القوات المسلحة اللبنانية في منطقة عمل اليونيفيل".

أضاف: "انها خطوة هامة في الاتجاه الصحيح. إن مفتاح الاستقرار والأمن على المدى الطويل في الجنوب هو وجود معزز للجيش اللبناني. ونحن نتطلع إلى استمرار هذا الجهد من خلال نشر المزيد من القوات".

وأشار إلى أن "الهدوء ساد عموما، وقد لوحظ ان الأنشطة كانت طبيعية في بعض المناطق المحددة في الفترة منذ الاجتماع الثلاثي الأخير الذي عقد في 19 أيلول"، مشددا على "أهمية البناء على الوضع الحالي الهادىء والمستقر نسبيا، وتوفير قوة دفع لتحقيق الأهداف الاستراتيجية الأوسع نطاقا والعمل معا من أجل التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار".

وقال بيري: "بينما نحن جميعا ندرك تماما أن تلك القضايا السياسية الأكبر تقع خارج نطاق هذا المحفل، يجب أن نعترف بأننا يجب ألا نغيب عن هذا الهدف على المدى الطويل في الوقت الذي نواصل فيه معالجة الهواجس العملياتية الفورية في سياق وقف الأعمال العدائية". وأكد اهمية "استخدام كلا الطرفين لآلية الارتبط والتنسيق التابعة لقوة اليونيفيل".


وأشاد بترتيبات الارتباط التي "سمحت بالقيام بالأنشطة العادية مثل حصاد الزيتون دون اي احتكاك".