2018 | 23:41 تشرين الأول 20 السبت
مصادر معنيّة لـ"المستقبل": التشاور بين الحريري وجعجع تناول اعادة صياغة التشكيلة الحكومية وتجاوز العقد المعلنة تحت سقف حكومة متوازنة | موغيريني: الاتحاد الأوروبي يصر على ضرورة إجراء تحقيق شامل وشفاف عن وفاة خاشقجي يضمن محاسبة كل المسؤولين عن موته | "بوكو حرام" تذبح 12 فلاحا بالمناجل في نيجيريا | ترامب: ولي العهد السعودي ربما لم يكن على علم بمقتل خاشقجي وإلغاء صفقة السلاح للسعودية سيضرنا أكثر مما يضرهم | مقتل 55 شخصاً في أعمال عنف في شمال نيجيريا | وزير الخارجية الالماني: ألمانيا يجب ألا توافق على مبيعات أسلحة للسعودية قبل اكتمال التحقيقات في مقتل خاشقجي | الاتحاد الأوروبي: ظروف مقتل خاشقجي تعد انتهاكا صارخا لاتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية | الولايات المتحدة و الصين تؤيدان مبادئ توجيهية لتفادي حوادث الطائرات العسكرية | الجيش اليمني يعلن عن اقترابه من إحكام سيطرته الكاملة على مديرية الملاجم في محافظة البيضاء وسط اليمن | الحكومة الأردنية: الإجراءات السعودية ضرورية في استجلاء الحقيقة حول ملابسات القضية وإحقاق العدالة ومحاسبة المتورطين | وزير الخارجية الفرنسي: الطريقة العنيفة لقتل خاشقجي تتطلب تحقيقاً عميقاً | أجهزة الطوارئ الروسية: ثلاثة من القتلى الأربعة جراء الانفجار في مصنع للألعاب النارية في مدينة غاتشينا شمال - غرب روسيا كانوا مواطنين أجانب |

شمعون: أتوقع "قبّة باط" سعودية والعودة عن الإستقالة ممكنة

أخبار محليّة - الأربعاء 08 تشرين الثاني 2017 - 14:32 -

أوضح رئيس حزب "الوطنيين الأحرار" النائب دوري شمعون أنه تناول مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون خلال زيارته اليوم القصر الجمهوري، الأوضاع الراهنة بعد استقالة الرئيس سعد الحريري، قائلاً: لم يكن الأمر استشارات بالمعنى الصحيح.

وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، اعتبر شمعون أن المخرج في الوقت الراهن، يكمن في عودة الرئيس الحريري لايضاح كل الأمور، ويمكن ان تسير الأوضاع من جديد في حال عاد الحريري عن استقالته.
وسئل: هل هذا الأمر ممكن، أجاب شمعون: في الأساس الحريري لم يكن راغباً بالإستقالة، إذ كان لديه برنامج يسير على أساسه. وأضاف: ربما تكتفي السعودية بما تحقّق حتى الآن، حيث تبيّن أن معظم اللبنانيين يؤيدون سياستها في المنطقة.
ورداً على سؤال، اعتبر شمعون أن لا شيء مهم قد تغيّر، لا سيما وأن موقف ايران و"حزب الله" معروفان وكذلك موقف السعودية وباقي الدول العربية.

وتوقّع شمعون "قبّة باط" من قبل السعودية، خصوصاً وأنها تدرك أن لبنان لا يمكن أن يبقى دون رئيس حكومة، وبالتالي من الأفضل لها، تسهيل الأمور باتجاه عودة الحريري، كي لا يتم تكليف شخصية سنّية بعيدة عن سياسة المملكة.
وسئل: هل يكون الحلّ في بقاء حكومة تصريف الأعمال حتى موعد الإنتخابات والتي على أساسها يتم تأليف حكومة جديدة؟ أجاب شمعون: الفترة الفاصلة عن الإنتخابات طويلة ويجب ان تسير أمور الدولة.

وقيل له: تأليف حكومة الرئيس تمام سلام استغرق نحو 11 شهراً؟ فأوضح شمعون أن الظروف اليوم اختلفت عما كانت عليه منذ نحو أربع سنوات.
وختم: لمست تفاؤلاً لدى رئيس الجمهورية حول إمكانية إعادة الأمور الى ما كانت عليه.