2018 | 20:22 كانون الأول 17 الإثنين
الخارجية الايرانية: تصريحات ترامب حول السعودية غريبة وعبثية | حركة طالبان الافغانية تؤكد عقد لقاء مع مسؤولين أميركيين وباكستانيين | أردوغان: الأسد قتل مليون مسلما والآن يسعى للتشبث بموقعه | مصادر اللواء ابراهيم لـ"الجديد": ننتظر عودة النائب فيصل كرامي من لندن وذلك يوم الخميس للبت بأسماء الأشخاص الذي قد يتم توزيرهم | "اليونيفيل": اثنان من الأنفاق يعبران الخط الأزرق ونطلب من السلطات اللبنانية اتخاذ إجراءات عاجلة | مصادر اللقاء التشاوري للـ"أم تي في": لا نشترط أن يستقبلنا الرئيس الحريري فاستقباله لنا تحصيل حاصل اذا نجحت الوساطة مع اللواء ابراهيم | مصادر بيت الوسط للـ"أم تي في": مساعٍ جدية لولادة الحكومة قريباً لا تتضمّن لقاءً بين الحريري ونواب "اللقاء التشاوري" | مصادر بيت الوسط للـ"ال بي سي": الحريري مرتاح من اجواء مشاورات بعبدا وينتظر ان يستكمل الرئيس عون مباحثاته | مصادر بعبدا للـ"أم تي في": قد نشهد ولادة للحكومة قبل عطلة الأعباد | مصادر مطلعة لـ"المنار": الايجابية تبدو جدّية من قبل الجميع ومتى ما حصل اعتراف علني من الحريري بحق اللقاء التشاوري في التمثّل فإن باقي الامور مقدور عليها ولن تحتاج وقتاً لتُنجز | "المستقبل": الطريق الى تأليف الحكومة باتت سالكة وبنسبة كبيرة ومراسيم التشكيل على قاب قوسين او ادنى من الصدور في الايام المقبلة | مصادر مطلعة لـ"المنار": اللواء ابراهيم التقى النواب السنة كلاً على حدة وسيلتقيهم مجتمعين مجدداً الثلاثاء للاطلاع منهم على اخر ما اتفقوا عليه |

موقع إيراني: ولايتي خلف استقالة الحريري... وهذا ما هدّده به!

أخبار محليّة - الأربعاء 08 تشرين الثاني 2017 - 14:12 -

كشف موقع "أمد نيوز" الإيراني، عن فحوى الاجتماع الذي دار بين مستشار المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي أكبر ولايتي، ورئيس وزراء لبنان المستقيل سعد الحريري، قبل إعلان الأخير استقالته من الرياض.

ونقل الموقع الإيراني عن مصادر وصفها بالخاصة، أن ولايتي هدد الحريري بأنه ستكون هناك فوضى إقليمية عارمة ستعم المنطقة، في حال لم ينفذ الأخير توصيات إيران المتعلقة بحزب الله في لبنان.

وبحسب المصادر ذاتها، التي لم يكشف عن هويتها الموقع الإيراني، فإن ولايتي هدد الحريري أيضا بأنه في حال لم ينفذ هذه المطالب، فإن الأمر سيؤثر على حياته مباشرة، وسيكون مصيره كمصير والده رفيق الحريري".

وأكد "آمد نيوز" أن ولايتي طلب في محادثاته مع الحريري أن يعلن بصفته رئيس الوزراء اللبناني تأييده العلني لحزب الله لبنان.

وتابع في تقريره الذي ترجمته "عربي21" بأن الحريري رد على هذه التهديدات بالقول: "سأتعرض للانتقاد من تياري (تيار المستقبل) إذا ما أيدت حزب الله علنا، ولكن صحيح أنني لم أؤيد حزب الله، ولكنني أطلقت أيادي حزب الله، ولم أضايقه".

ونقل أن ولايتي مستشار خامنئي رد على الحريري قائلا: "لدينا وثائق وأدلة تثبت تورط تيار المستقبل في دعم أحرار الشام في إدلب".

وأضاف أن "اثنين من كبار أعضاء تيار المستقبل قدموا معلومات استخباراتية لإسرائيل، لتمكينها من اغتيال أعضاء فرع الاستخبارات في حزب الله لبنان".

وأوضحت المصادر أن الحريري رفض التهم التي وجهت لتيار المستقبل، في حين طلب مستشار خامنئي حضور عنصرين من فرع الاستخبارات في حزب الله لبنان بالالتحاق والانضمام إلى محادثاتهم مع الحريري، وبعد حضورهما عرضوا على الحريري الأفلام والوثائق السرية التي قدمت من أعضاء في تيار المستقبل اللبناني إلى إسرائيل".

وأوضحوا له أنها متعلقة بنشاط حزب الله في سوريا ولبنان، وفق ما أورده الموقع الإيراني.

وروى أن الحريري بعد اطلاعه على الوثائق التي قدمت له، قال: "أنا لن أؤيد حزب الله، ولكنني سأستقيل من منصبي"، مضيفا أن الأخير غادر حينها الاجتماع.

وأكد الموقع الإيراني أن "ولايتي قام في آخر الجلسة بتهديد الحريري قائلا له: في حال لم تعلن تأييدك العلني لحزب الله، فإن نهاية والدك تنتظرك".

يشار إلى أن إيران هاجمت المملكة السعودية بعد استقالة الحريري، واتهمت وسائل الإعلام الإيرانية الرياض بأنها تقف خلف إعلان الاستقالة.

وأشارت الصحف والمواقع الإيرانية إلى وجود لعبة ومخطط كبير يهيء للمنطقة من السعودية وأمريكا، وأن إيران هي المستهدف في هذا المخطط الذي سينفذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وسبق أن اتهم حزب الله اللبناني الرياض أيضا بأنها وراء الاستقالة، وبأن النص الذي تلاه الحريري حول استقالته كان نصا سعوديا، إذ تم "إجبار الحريري عليه"، وفق ما صرح به الأمين العام للحزب حسن نصر الله. 

(عربي 21)