2018 | 02:47 أيلول 23 الأحد
إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا بشأن هجوم على عرض عسكري وتتهمهم بإيواء جماعات معارضة إيرانية | قراصنة يخطفون 12 شخصا من طاقم سفينة سويسرية في نيجيريا | رياض سلامة للـ"ال بي سي": ان كل ما يقال عن استقالتي لا يتعدى الشائعات التي تهدف الى زعزعة الوضع النقدي الجيد واستقالتي غير واردة على الاطلاق | الحريري: لم يبق امام المتحاملين على وطننا الا بث الشائعات الكاذبة حول صحة رياض سلامة والتقيه دائما واكلمه يوميا واتصلت به للتو وصحته "حديد" والحمد لله | ياسين جابر في تسجيل صوتي منسوب له: العهد سيدمر لبنان وعشية جلسة الإثنين يضغط الرئيس عون ووزير الطاقة لينالا 500 مليون دولار ليؤمنا الكهرباء لعدد من الساعات | قوات الدفاع الجوي السعودي: اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة جازان جنوبي السعودي | هادي أبو الحسن: فليترفع الجميع عن الصغائر ولننقذ بلدنا من السقوط لان الناس مسؤوليتنا جميعا | حزب الله دان هجوم الأهواز: عمل إرهابي تقف وراءه أياد شيطانية خبيثة ورد على الانتصارات الكبرى لمحور المقاومة | انفجار سيارتين ملغومتين في العاصمة الصومالية وإصابة شخصين | مصادر الـ"او تي في": كلمة لبنان في الامم المتحدة ستتمحور حول الوضع الاقتصادي والخطة الاقتصادية والتحضيرات الجارية لتنفيذها ومسألة النزوح السوري والفلسطيني | وزارة الخارجية والمغتربين تدين الهجوم الذي استهدف عرضاً عسكرياً في مدينة الأهواز الايرانية وتؤكد تضامنها مع الحكومة والشعب الايرانيين كما تعزي عائلات الضحايا | مصادر التكليف للـ"ام تي في": الحريري سيكثف مشاوارته وسيقدم طرحا لحل العقدتين الدرزية والمسيحية |

حسين الحسيني: الوحدة والعيش المشترك مقياس لصحة او لا صحة أعمالنا

أخبار محليّة - الأربعاء 08 تشرين الثاني 2017 - 12:20 -

استقبل الرئيس الدكتور سليم الحص في منزله في عائشة بكار الرئيس حسين الحسيني في حضور مستشار الرئيس الحص الاستاذ رفعت البدوي.

وقال الرئيس الحسيني بعد اللقاء: "زيارتي الى الرئيس الحص كانت مقررة ويجب ان تكون في 5 الحالي ذكرى التصديق على وثيقة الوفاق الوطني كون الرئيس الحص هو شريك اساسي في هذه الوثيقة الوطنية وبجهوده واهتمامه انجزت. وعرضنا مضمون هذه الوثيقة ذلك ان لبنان الشرعية فيه شرعية دستورية ودولية وليست ثورية والدستور هو العقل الاجتماعي بين اللبنانيين وبالتالي وثيقة الوفاق الوطني هي الميثاق الوطني الذي يجب ان تتقيد لاحكامه. إن الوحدة والعيش المشترك هما المقياس والمعيار لصحة او لا صحة اعمالنا كلما ابتعدنا عن التقيد بأحكام الدستور، وكلما فرطنا بتطبيقه ودخلنا بأزمات. الازمات تولد أزمات كما نحن الآن، لذلك اردت بهذه الزيارة ان اذكر بما للرئيس الحص من جهود واعمال تصب في مصلحة الوطن".