2018 | 09:51 حزيران 24 الأحد
ادي أبي اللمع لـ"المستقبل": نحن بحاجة لتشخيص موضوعي للملف الاقتصادي لايجاد الحلول | البحرين تدين التفجير الذي استهدف تجمعا من مؤيدي رئيس وزراء إثيوبيا | البخاري: لبنان آمن وحقق معايير أمنية وبموجب ذلك يجب اعادة النظر في السياحة | التحكم المروري: قتيلان و 20 جريحا في 13 حادثا خلال الـ24 ساعة الماضية | قوى الأمن: ضبط 911 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 82 مطلوباً بجرائم مخدرات سرقة سلب واطلاق نار بتاريخ الامس | وكالة عالمية: بدء التصويت في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في تركيا | الأتراك يدلون بأصواتهم اليوم في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة | أمين وهبي لـ"الشرق الأوسط": سبب فشل التحالف السياسي بين من يفترض أن لديهم رؤية سياسية موحدة أن القوى السياسية تخطئ في تحديد أولوياتها فقد غلّبت الأولويات الحزبية على الأولويات الوطنية | العريضي لـ"الشرق الأوسط": التحالفات السياسية في لبنان موسمية وغير مكتملة وهي تفاهمات أكثر مما هي تحالفات يلتقي أطرافها في مكان ويختلفون في آخر وهي ليست مبنية على أساس برامج واضحة | مصدر لصيق بمفاوضات التأليف لـ"الحياة": هناك من يتحدث عن مخرج من الوعد الذي كان قطعه التيار لارسلان بتوزيره بأن يتمثل بشخصية مسيحية يسميها هو مثل نائب رئيس حزبه مروان أبو فاضل | مصادر عسكرية لـ"السياسة": استمرار الجيش بتشديد إجراءاته الأمنية في محافظة البقاع وتحديدا في بعلبك الهرمل من أجل أن تستعيد هدوءها واستقرارها الأمني وينعم الأهالي بالراحة والطمأنينة | "السياسة": شطب ما بين 40 إلى 50 إسما من مرسوم التجنيس ممن لا يحق لهم الحصول على الجنسية وهم الذين كان هناك تقاطع لبناني ودولي بأنهم مشبوهون ومتورطون في قضايا قانونية وفساد ومقامة بحقهم دعاوى |

وديع الخازن: عاصفة الصدمة الحكومية تلقفها عون وبري بإستيعاب وطني

أخبار محليّة - الأربعاء 08 تشرين الثاني 2017 - 12:19 -

إعتبر رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن في تصريح"أن عاصفة الصدمة الحكومية قد تكون من أنجح المواقف التي تلقفها الرئيس عون والرئيس بري بإستيعاب وطني وحرص على السلم الأهلي".

وقال في تصريح :"قد ينطبق المثل السائد رب ضارة نافعة، على صدمة رئيس الحكومة سعد الحريري بالإستقالة المتلفزة، لأنها، وإن كانت موجعة لقلوب المسؤولين واللبنانيين، إلا أنها إستطاعت أن تثبت مرة جديدة على توحيد الموقف بسواتر من الإجراءات السريعة لتفادي أي فراغ".

وتابع : "فرئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وصل النهار بالليل في التوصل مع الرئيس المصري والعاهل الأردني وأمير الكويت ورؤساء دول خارجية لحثهم على توضيح وجلاء الصورة لهذه الإستقالة وظروفها وتأثيرها على الداخل اللبناني خصوصا، والإقليمي عموما، وسط تصعيد عالي النبرة بين المملكة العربية السعودية وإيران. كما أن رئيس المجلس النيابي الأستاذ نبيه بري سعى، مع كل الأطراف، للملمة آثار هذه العاصفة السياسية غير المعهودة".

وختم:"ماذا يعني كل ذلك في وجه التخوفات والتسريبات والتصريحات التي أذكت في هذه المناسبة نار التأليب، لاسيما في الكيان الإسرائيلي؟ إنه رهان الصلابة الوطنية التي إمتحنت تجارب العهد الجديد في معالجة القضايا التي تعترض طريق لبنان في السير قدما نحو نهج جديد بعيد عن العصبية والإنفعالية التي مررنا بهما سابقا، وميزت التصدي الرئاسي والنيابي بإستيعاب وطني وحرص على السلم الأهلي".