2018 | 03:30 حزيران 19 الثلاثاء
نقولا تويني للـ"ام تي في": تحركت فور علمي بموضوع تهريب البنزين والقيادات الامنية تصرّفت بشكل سريع | وكالة عالمية عن مسؤول اميركي: واشنطن "لديها أسباب تدفعها للاعتقاد" بأن إسرائيل هي التي قصفت بلدة الهري في شرق سوريا | جريح نتيجة اصطدام سيارة بعمود كهرباء على طريق وادي السلوقي قضاء مرجعيون | دورية للجيش أوقفت السوري ع. ح. على طريق رياق بعلبك في محلة الحلانية كان يستقل سيارة زجاجها داكن وأحيل إلى الجهة المختصة | رئيسة المركز التربوي نبهت مرشحي الشهادات الرسمية وأهاليهم من خطورة الإتصال بهم من رقم خارجي عبر وسائط التواصل الإجتماعي | فوز إنكلترا على تونس بنتيحة 2-1 ضمن المجموعة السابعة من الدور الاول | زاسبكين: نعتبر عودة النازحين احدى الاولويات والمطلوب التنسيق والتعامل بين سوريا ولبنان لتنظيم العودة | الوكالة الوطنية: إصابة عنصر من القوة الامنية في مخيم البداوي خلال معالجته إشكالا وتوقيف الجاني | قاطيشا ردا على درغام: ما قام به وزير الصحة توزيع عادل وشفاف بين مستشفيات عكار من دون أن يخفض مجمل السقف المالي لا بل زاده | شرطة السويد: إطلاق النار في مالمو لا علاقة له بالإرهاب | الشرطة السويدية: 4 جرحى على الأقل جراء إطلاق نار في مركز مدينة مالمو السويدية | انتهاء الشوط الاول من مباراة تونس وإنكلترا بالتعادل الايجابي 1 - 1 |

إيران وفرنسا تؤكّدان ضرورة استمرار المحادثات لحل مشاكل المنطقة

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 08 تشرين الثاني 2017 - 11:01 -

أكّد اللقاء الّذي جمع مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون الأوروبية والأمريكية مجيد تخت روانجي بنائب وزير الخارجية الفرنسي “غوردو مونتاين” على أهمية دور الجمهورية الإسلامية كلاعب رئيسي في المنطقة، وعلى ضرورة استمرار المحادثات بين البلدين من أجل حل مشاكل المنطقة. وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن تخت روانجي التقى عصر الثلاثاء نائب وزير الخارجية الفرنسي غوردو مونتاين في مبنى هذه الوزارة في باريس؛ حيث جرى التأكيد على أهمية إيران كلاعب رئيسي، وعلى ضرورة استمرار المفاوضات بين البلدين من أجل حل مشاكل المنطقة. واكد الجانبان الايراني والفرنسي في هذا اللقاء على ضرورة اتخاذ فرنسا والدول الأوروبية مواقف أكثر جديّة حيال تنفيذ الاتفاق النووي. واعتبر الطرفان ايضا بأن الزيارة المرتقبة لوزير الخارجية الفرنسي الى طهران تشكل فرصة هامّة من أجل تبادل وجهات النظر في مختلف القضايا بما فيها التعاون الثنائي والإقليمي.