2018 | 17:04 أيلول 19 الأربعاء
جريح نتيجة انقلاب سيارة واحتراقها على جسر العدلية باتجاه الاشرفية وعناصر من مفرزة سير بيروت الثالثة تعمل على تسهيل السير في المحلة | الخارجية الأميركية: إيران تساعد حزب الله على تصنيع الصواريخ والصاروخ الذي أطلق على مطار الرياض من اليمن إيراني الصنع | الإليزيه: ماكرون سيلتقي ترامب وروحاني على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الكرنتينا باتجاه الدورة وصولا الى جل الديب | القضاء العراقي يحكم بالإعدام على "نائب" زعيم تنظيم داعش | الرئيس عون: كما قاومنا من أجل حريتنا وسيادتنا واستقلالنا علينا اليوم أن نقاوم من أجل إنقاذ وطننا | الرئيس عون محذراً من خطورة الشائعات على لبنان: لا الليرة في خطر ولا لبنان على طريق الإفلاس | لجنة المال والموازنة أرجأت جلستها برئاسة كنعان المقررة الاثنين المقبل الى العاشرة والنصف من قبل ظهر الاثنين الواقع فيه 1 تشرين الاول بسبب تزامنها مع الجلسة العامة | الكرملين: سندرس معطيات الجانب الإسرائيلي عن سلوكه فوق سوريا حين تصلنا ولدينا معلومات دقيقة عن عمليات التحليق في مكان وزمان تواجد "إيل 20" | بري يدعو الى جلسة عامة للمجلس النيابي في 24 و25 من الجاري | جهة الدفاع عن مرعي طلبت في مذكرتها النهائية تبرئة حسن مرعي من جميع التهم الموجّهة إليه في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري |

هل قتل الأمير عبد العزيز بن فهد برصاص الأمن السعودي؟

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 08 تشرين الثاني 2017 - 10:38 -

ما تزال قضية وفاة الأمير السعودي عبد العزيز بن فهد مثار جدل واسع، حيث يؤكد نشطاء على مواقع التواصل الوفاة، فيما تنفي مصادر حكومية الأمر، مؤكدة أنه على قيد الحياة.

وخلال اليومين الماضين، ثارت حالة من الجدل حول مصير الأمير السعودي، الذي عرف بانتقاداته لسلوك السلطة الجديدة في السعودية.

وقيل إن الأمير عبد العزيز بن فهد قتل برصاص السلطات السعودية وهي تحاول اعتقاله في إطار عملية مكافحة الفساد بالمملكة.

بدورها، قالت وزارة الإعلام لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن "الشائعات المتداولة في وسائل الإعلام بخصوص الأمير عبد العزيز بن فهد ليست حقيقية، فالأمير عبد العزيز على قيد الحياة، وعلى ما يُرام".

يذكر أن العميل السابق في مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، علي صوفان، أكد على "تويتر" أن ابن الملك الراحل فهد توفي يوم الأحد.

وكان الأمير قد توقف عن التدوين على "تويتر" منذ نحو شهرين، أي بعد تأديته مناسك الحج.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى إفادة موقع دوران الإخباري بأن الأمير كان "مشاركا بقوة" في شركة سعودي أوجيه المحدودة، التي كانت مملوكة لعائلة سعد الحريري، الذي استقال من منصب رئاسة وزراء لبنان في عطلة نهاية الأسبوع.

وأوقفت الشركة عملياتها في الصيف، ما أوجد تكهنات بأن السعوديين هم من أجبروا الحريري على الاستقالة من رئاسة الحكومة اللبنانية.

وفي سابقة لم يشهدها تاريخ المملكة، ألقت السلطات في السعودية، مساء السبت الماضي، القبض على 11 أميرا و4 وزراء حاليين وعشرات سابقين ورجال أعمال؛ بتهم فساد.

وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية قالت إن مقاتلة سعودية قامت بإسقاط طائرة منصور بن مقرن، بعد اقترابها من الحدود، خلال محاولته الهرب.

ووصفت الصحيفة ما جرى بأنه "اغتيال في الهواء"، وقالت: "تم الكشف يوم أمس عن أن الطائرة التي أقلت نائب أمير منطقة عسير، وسقطت خلال جولة تفقدية في محمية ريدة، وأدت لمقتل جميع ركابها، كانت قد اقتربت من الحدود بين السعودية واليمن، في محاولة منها للهرب من البلاد، فقام سلاح الطيران الحربي السعودي بإسقاطها".

وأشارت إلى أن "الأمير منصور بن مقرن، وبعد انطلاق حملة مكافحة الفساد التي طالت أمراء ووزراء حاليين وسابقين، أعلن أنه يريد إجراء جولة تفقدية في منطقة عسير جنوبي المملكة".