2018 | 05:23 تموز 21 السبت
وزير داخلية داغستان يصل لمكان الهجوم على الشرطة والمباشرة بملاحقة المهاجمين | النائب محمد نصرالله: الثورة الفلسطينية هي الطريق الى الارض المقدسة وهي الشعلة المقدسة التي اوقدها الله لكرامة هذه الامة وللقضاء على اعدائها وأعداء الإنسان | المرصد السوري: 26 قتيلاً مدنياً في قصف جوي على "جيب" لتنظيم الدولة الاسلامية في جنوب سوريا | مقتل شخصين بانفجار في منشأة لتخزين النفط وسط إيران | نعمة افرام للـ"ام تي في": لمشروع اقتصادي انقاذي بعد تشكيل الحكومة برعاية فخامة الرئيس عون من اجل إنقاذ لبنان | الجيش الإسرائيلي يعلن رسميا مقتل أحد جنوده على حدود قطاع غزة | لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية: قصف الاحتلال وتهديدات قادته لن تزيد شعبنا ومقاومته إلا إصراراً على استكمال المعركة نحو الحرية | الناطق باسم حماس: القتل والعدوان الإسرائيلي سيرفع من تكلفة حسابه وعليه ان يتحمل العواقب | بلال عبدالله لـ"المنار": الحزب التقدمي الإشتراكي يؤكد على عدم التساهل مع صحة تمثيله السياسي | الحريري من مدريد: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون لاجئ فروا من بلدهم بسبب الحرب والقمع وذلك أشبه بأن تستضيف اسبانيا اليوم15 مليون لاجئا على أراضيها | سانا: إخراج الدفعة الأولى من المسلّحين الرافضين للتسوية وعائلاتهم من ريف القنيطرة بواسطة 55 حافلة إلى شمال البلاد | مجلس الرقة المدني: انتشال نحو 1236 جثة من 3 مقابر جماعية في الرقة |

عماد الحوت: مفاعيل التسوية انتهت بالاستقالة

أخبار محليّة - الأربعاء 08 تشرين الثاني 2017 - 09:45 -

رأى نائب الجماعة الإسلامية عماد الحوت في حديث لإذاعة "صوت لبنان 100,3-100,5" أن "جميع القوى السياسية معنية اليوم بإيجاد حل للأزمة الحالية، وأن أمامها أولويات محددة، وهي تحييد لبنان أن يكون ساحة صراع أو تصفية حسابات إقليمية أو دولية وبالتالي أن يكون منصة إخلال بالاستقرار العربي، وأولوية عدم إطالة الفراغ في رئاسة الحكومة إما من خلال عودة سريعة للرئيس الحريري وإما، في حال تعذر هذه العودة لأسباب هو أدرى بها، من خلال إطلاق مشاورات نيابية لتشكيل الحكومة لملء هذا الفراغ وإدارة المرحلة الانتقالية قبل الانتخابات مما يعني أنه من الأفضل أن تكون من غير المرشحين للانتخابات".

وأكد أن "الطائفة السنية اليوم في حالة تشاور عميق بين أركانها ومكوناتها وهذا يحتاج شيئا من الوقت ولكنها بكل الأحوال ستكون موحدة في موقفها وطريقة تعاملها مع الأزمة لأن وحدتها مقدمة لوحدة البلد وميسرة لإيجاد مخرج من هذا المأزق".
وقال: "المهم أن نتجنب منطق التسويات الثنائية والمبادرات المنفردة وأن نبحث عن الحلول التي تغلب منطق الدولة وتمنع السيطرة على قرارها".

واعتبر الحوت أن "مفاعيل التسوية التي حصلت حول انتخاب رئيس الجمهورية والحكومة الحالية قد انتهت باستقالة الرئيس الحريري". وقال: "نحن اليوم نتكلم عن معايير جديدة بعيدا عن التسويات الثنائية من ناحية وبعيدا عن منطق الغلبة والسيطرة على قرار الدولة، فالجميع اليوم مأزوم ولبنان تحت المجهر وهو في عين العاصفة، وبالتالي جميع الفرقاء ولا سيما حزب الله مضطرون لتقديم التنازلات لتجنيب لبنان الضغوط والأزمات".