2018 | 09:58 نيسان 24 الثلاثاء
"الجزيرة": مقتل 9 مدنيين بغارة للتحالف على محطة وقود في مديرية عبس في محافظة حجة شمال غرب اليمن | رئيس مجلس الإدارة المدير العام للمؤسسة العامة للإسكان روني لحود لـ"صوت لبنان (100.5)": تمويل القروض الاسكانية سينتقل من المصرف المركزي الى وزارة المالية في وقت قريب | زلزال بقوة 5.1 درجات يضرب جنوب شرقي تركيا | عماد الحوت لـ"إذاعة الفجر": الصوت التفضيلي الواحد فتح الباب أمام التنافس ضمن اللائحة الواحدة سعيا لإقناع الناخبين | إتصال مساء أمس بين جنبلاط وارسلان تناولا فيه الظروف السياسية الراهنة وأكدا على التعاون المشترك لتهيئة المناخات الهادئة لخوض الإستحقاق الإنتخابي بهدوء | نديم قسطه: في هذا اليوم الذي نتذكر فيه المجازر بحق الشعب الأرمني نتذكر أيضاً ونطالب بمعرفة مصير المفقودين اللبنانيين في السجون السورية وغيرها | أمل أبو زيد: في ذكرى الابادة الارمنية نتذكر المعاناة التي عاشها هذا الشعب من المحتل العثماني الذي نكّل أيضاً بالمسيحيين في جبل لبنان وأعدم الأحرار لكن التاريخ سينتصر للحق | الصراف: ايصال اكبر كتلة داعمة للرئيس عون الذي بحكمته الأبوية جمع كل الأفرقاء السياسيين هو ضرورة لاستمرار نهج العهد القوي في ظل هذه الأزمات التي تعصف من حولنا | لافروف يعبر عن أمله أن يصبح الأمر أكثر وضوحا إزاء كيفية التعاون بشأن سوريا بعد لقائه بنظيره الفرنسي | مروان شربل لـ"صوت لبنان (93.3)": هذه المرّة الاولى التي نقوم بها بالانتخاب في الخارج ولا مجال للتزوير أو التغيير وكل مخالفة ستواجه بالطعن | "قوى الأمن": توقيف 93 مطلوباً أمس بجرائم مخدرات وسرقة وسلب وقتل ودخول خلسة | لافروف: واشنطن تستقر بنشاط على الضفة الشرقية لنهر الفرات ولن تغادر من هناك ورئيس فرنسا يشجعها |

قلق يضرب أسواق الخليج وأثرياء سعوديون يتخلصون من الأسهم

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 08 تشرين الثاني 2017 - 08:51 -

أقبل المستثمرون الأفراد السعوديون الأثرياء على بيع الأسهم في تعاملات أمس الثلاثاء، مع امتداد القلق من الحملة على الفساد في المملكة إلى منطقة الخليج، وهو ما دفع أسواق الأسهم الرئيسية للهبوط.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية بنحو 0.7 بالمئة في تداول مكثف، بقيادة أسهم الشركات المرتبطة بالأشخاص المحتجزين رهن التحقيق، الذي يشمل عشرات من أمراء وسياسيين بارزين ورجال أعمال كبار.

وقال مديرو صناديق إن السوق كانت ستغلق عند مستوى أكثر انخفاضا بشكل كبير، لكنها تدعمت بفعل مشتريات واضحة من صناديق مرتبطة بالحكومة تسعى لمنع حدوث ذعر.

وقال أحد مديري الصناديق: "كان هناك بيع مكثف من المستثمرين الأفراد الأثرياء الذين يريدون سحب أموالهم".

وأقلقت الحملة على الفساد مجتمع الأعمال؛ لأنها تهدد بالقضاء على شبكات المحاباة والمحسوبية في الاقتصاد. ويخشى كثير من المستثمرين أن الأشخاص المحتجزين ربما يضطرون في نهاية المطاف إلى بيع حيازات كبيرة من الأسهم.

وقال مصرفيون إنه تم تجميد أكثر من حساب في البنوك السعودية حتى الآن، وهو ما يزيد القلق بأن الشركات التي تواجه بالفعل ركودا ربما تتضرر بشكل أكبر جراء تأجيل مدفوعات.

وهوى سهم المملكة القابضة، ذراع الاستثمار للأمير الوليد بن طلال رجل الأعمال البارز وأحد المحتجزين في الحملة على الفساد، بالحد الأقصى اليومي، البالغ عشرة بالمئة، لتصل خسائره في الأيام الثلاثة منذ الإعلان عن التحقيق إلى 21 في المئة.

ومحا هذا الهبوط نحو ملياري دولار من ثروة الأمير الوليد، التي قدرتها مجلة فوربس في وقت سابق بحوالي 17 مليار دولار.

وتراجع أيضا سهم مجموعة الطيار للسفر، ومؤسسها ناصر بن عقيل الطيار، من بين المحتجزين، بالحد الأقصى اليومي، البالغ أيضا عشرة بالمئة للجلسة الثانية.

وانخفض سهم دلة للخدمات الصحية القابضة 2 بالمئة، بعد احتجاز صاحب الحصة المسيطرة فيها الملياردير صالح كامل.

وهبط سهم البحر الأحمر العالمية لبناء المنازل 9.7 بالمئة، بعد احتجاز رئيس مجلس إدارة الشركة عمرو الدباغ.

ولم تظهر سوق الأسهم السعودية، أمس الثلاثاء، علامات على سحب كبير للأموال الأجنبية. وقال كثير من مديري الصناديق الأجنبية إن الحملة على الفساد تنطوي على مخاطر اقتصادية وسياسية، إلا أنها ربما تكون إيجابية للإصلاحات الاقتصادية في المملكة في الأجل الطويل.

وتجاوز عدد الأسهم الخاسرة عدد الأسهم الرابحة في جلسة اليوم بواقع 150 إلى 32، رغم صعود خام القياس العالمي مزيج برنت إلى أعلى مستوياته في أكثر من عامين عند 64.44 دولارا للبرميل، وهو شيء يبهج في ا لعادة المستثمرين السعوديين.

وفي الجلستين السابقتين، سجلت أسهم كثير من البنوك وأسهم قيادية أخرى أداء قويا، لكن جميع القطاعات تقريبا شهدت موجة بيع اليوم. وحقق البنك السعودي للاستثمار أفضل أداء في السوق بصعوده 2.4 في المئة.

والسعوديون مستثمرون كبار في أسواق الأسهم والعقارات في منطقة الخليج، ولذا تفاعلت الأسواق بقلق مع احتمال أن تؤدي الحملة إلى تقليص تدفقات أموالهم أو ربما سحبها، إذا نفذت السلطات

السعودية تهديدها بمصادرة أصول غير قانونية في الخارج.

وهبط مؤشر سوق دبي بنسبة 1.8 بالمئة إلى مستوى 3481 نقطة مع تراجع سهم إعمار العقارية 1.1 في المئة، بينما هوى سهم داماك العقارية 6 في المئة.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي، الأقل تعرضا للأموال السعودية، بنسبة 0.4 بالمئة فقط، إلى مستوى 4420 نقطة.

وواصل مؤشر سوق الكويت تراجعه، لينخفض 2.8 في المئة، إلى مستوى 6143 نقطة، مع هبوط سهم بنك الكويت الوطني 2.8 بالمئة، وسهم أجيليتي للخدمات اللوجستية 4.4 بالمئة.

وهوى مؤشر بورصة قطر إلى أدنى مستوى في سنوات، متراجعا خلال جلسة اليوم بنسبة 1.1 بالمئة إلى مستوى 7931 نقطة.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "إيجي إكس 30" بنسبة 0.1 بالمئة إلى مستوى 14054 نقطة، مع استمرار مبيعات المستثمرين الأفراد، والتزام الصناديق والمؤسسات بدور المراقب والمتفرج فقط.

وتراجع المؤشر الرئيسي لبورصة البحرين بما نسبته 1 بالمئة، بعدما أنهى تعاملات جلسة اليوم عند مستوى 1253 نقطة.فيما استقر المؤشر الرئيسي لبورصة سلطنة عمان عند مستوى 5079 نقطة.