2018 | 01:06 تشرين الأول 17 الأربعاء
ليبانون فايلز: الثنائي الشيعي سمّى وزراءه للحكومة وهم عن حزب الله محمد فنيش وعصام شمص ومحمود قماطي وعن حركة أمل علي حسن خليل وحسن اللقيس وعلي رحال | ترامب: إذا تأكد أن العاهل السعودي أو ولي عهده يعلمان بما حدث لخاشقجي "فسيكون ذلك سيئا" | وزارة الأشغال: نتابع عملية فتح المجاري وتمت السيطرة على الوضع في اتوستراد المتن الشمالي | عقيص: العمل السياسي في لبنان يتسم بالتعطيل ان في إنتخابات الرئاسة او تشكيل الحكومة وحتى في العمل اليومي والخطاب السياسي أصبح يتسم بالخروج عن الأخلاقيات والأدبيات | "او تي في": لقاء الحريري وباسيل مستمر منذ اكثر من ساعة ونصف في بيت الوسط | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة هوائية على طريق عام زغرتا اهدن مفرق كفرحاتا | مصادر تركية مطلعة لـ"الجزيرة": التسجيلات تظهر أن خاشقجي تعرض للضرب والحقن قبل قتله وتقطيع جثته | الحرس الثوري: مقتل المخطط للاعتداء في الاهواز بعمليات للحشد الشعبي في العراق | رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان استقال من منصبه | باسيل وصل في هذه الاثناء الى بيت الوسط للقاء الحريري | أوكرانيا تؤكد مقتل طيار أميركي على متن مقاتلة "سو 27" خلال تدريبات على أراضيها | "قوى الامن": يرجى التأكد من حسن عمل مساحات الزجاج لتمكينكم من رؤية واضحة أثناء القيادة في الطقس الممطر |

استبعاد حكومة التكنوقراط اذا عاد الحريري!

الحدث - الأربعاء 08 تشرين الثاني 2017 - 06:04 - غاصب المختار

اكدت مصادر نيابية تابعت المشاورات التي جرت امس بين قصر بعبدا وعين التينة، ان اتجاه الامور لا زال غامضا بعد استقالة الرئيس سعد الحريري والجو السعودي المستجد حيال لبنان، مشيرة الى ان الجميع ينتظر عودة الرئيس الحريري حتى يقرر رئيس الجمهورية ميشال عون موقفه من الاستقالة رفضا او قبولا، ويقوم باستشاراته النيابية في حال اصر الحريري على الاستقالة، مرجحة اعادة تسمية الحريري لترؤس الحكومة المقبلة، لكن من دون معرفة كيف يمكن ان تتشكل الحكومة الجديدة في حال اصرت السعودية على عدم مشاركة "حزب الله" في اي حكومة للحريري او اي شخص اخر مقرب اليها.

وقالت المصادر ان الرئيس الحريري سيعود الى لبنان في نهاية المطاف، ولو "بنكهة جديدة"، وفي حال جرت الاستشارات النيابية ستتم اعادة تكليفه ترؤس الحكومة الجديدة، وابدت المصادر اعتقادها بأنه في حال تم تكليف الحريري تشكيل الحكومة وبقيت الشروط السعودية قائمة برفض مشاركة حزب الله، فمن الصعب تشكيل الحكومة ويبقى الحريري على رأس حكومة تصريف الاعمال، مستبعدة تشكيل حكومة تكنوقراط تقتصر مهمتها على الاشراف على الانتخابات النيابية وتمرير بعض الامور الاجرائية، "لأنه منذ اتفاق الطائف لم يتم تشكيل حكومة تكنوقراط إلاّ مرة واحدة وكانت نصف تكنوقراط ونصف سياسيين".
وأشارت المصادر الى ان الجو الداخلي العام يميل الى التهدئة، لكن لا احد يعلم كيف يمكن ان تتجه الاوضاع الاقليمية، في ظل التصعيد الخطير الحاصل حاليا بوجه ايران، والذي سينعكس على لبنان بالتأكيد مزيدا من الضغط السعودي على الحكم لاتخاذ موقف مناهض لإيران وقريب من الموقف السعودي، او على الاقل محايد في الصراع القائم، لكن من دون إشراك حزب الله في القرار الرسمي، وهو ما يضع الرئيس عون والرئيس نبيه بري امام واقع صعب، خاصة مع تصاعد الاصوات التي تطالب رئيس الجمهورية باتخاذ خطوات ما، تكون اقرب الى محور السعودية وحلفائها والابتعاد عن تغطية حزب الله.
يبقى معرفة موقف حزب الله من هذا الضغط السعودي، وهل سيتجاوب مع مساعي التهدئة ام يقرر المواجهة مع حلفائه؟ وهذا ما سيظهر يوم الجمعة المقبل خلال كلمة الامين العام للحزب السيد حسن نصرالله لمناسبة يوم الشهيد.