2018 | 17:00 أيلول 22 السبت
مطلوب بلاكيت دم فئة A+ في مستشفى الشرق الاوسط للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 03272814 | نواف الموسوي: خنق لبنان اقتصاديا سيطلق صافرة انطلاق قوارب الهجرة بكثافة وما جرى أمس أول الغيث | إرتفاع عدد قتلى الهجوم المسلح على العرض العسكري في إقليم الأهواز جنوب غرب إيران الى 29 شخصا معظمهم من عناصر الحرس الثوري الإيراني | روحاني يأمر قوات الأمن باستخدام كل سلطاتها لتحديد هوية منفذي الهجوم على العرض العسكري | قائد الجيش جوزاف عون من مركز محافظة بعلبك: ليس هناك خطة أمنية انما تدابير أمنية متواصلة نخففها أو نزيدها وفق المعطيات | بومبيو: يمكن تحقيق السلام في اليمن إذا أوقفت إيران دعم الحوثيين بالأسلحة والصواريخ | رولا الطبش للـ"ام تي في": المستقبل ستشارك في الجلسة التشريعية لاقرار مشاريع القوانين التي تصب في مؤتمر سيدر والجلسة التشريعية لا تنتقص من صلاحيات الحريري | الحريري في العيد الوطني السعودي: لبنان يستذكر في هذه المناسبة وقوف السعودية بجانب الشعب اللبناني ودعمه في كل الأزمات والاعتداءات الإسرائيلية التي تعرض لها | هادي حبيش: شعبنا لم يعد يحتمل ان يدفع ثمن التعطيل والفراغ ارضاءً لنزوات ورغبات البعض وعلينا جميعا التواضع وتسهيل تشكيل الحكومة | أسعد درغام: للكشف عن شبكات المتاجرة بالبشر والسماسرة الذين يعمدون الى إغداق الوعود لترغيب النازحين قبل أن يتركوهم لمصيرهم في عرض البحر | حنكش لـ"المركزية": ما النفع اذا حصلوا على وزير إضافي ونتواصل مع الجميع انما بحذر ولسنا مستعدين لإبرام تفاهمات سياسية بعدما رأينا الى أين تقود هذه التفاهمات | تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم على العرض العسكري في إيران |

الاتحاد الأوروبي يحذر من تداعيات التوتر الإيراني السعودي

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 07 تشرين الثاني 2017 - 21:15 -

دعت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي إلى "إعادة الهدوء" في الشرق الأوسط منبهة بأن التوتر بين إيران السعودية قد "يؤدي إلى تداعيات خطيرة"، فيما اتهمت الولايات المتحدة ايران بانتهاك القرارات الأممية وتزويد الحوثيين بالصواريخ. قالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني اليوم الثلاثاء (السابع من تشرين الثاني/نوفمبر 2017) إن التوتر الراهن بين السعودية وإيران "يمكن أن يؤدي إلى تداعيات بالغة الخطورة". وردا على سؤال بهذا الخصوص قالت موغيريني "إن مستوى المواجهة قد يترك تداعيات بالغة الخطورة، ليس فقط على المنطقة بل خارجها أيضا"، ولكنها لم تحمل أية جهة المسؤولية عن التصعيد الجديد. من جانبها، اتهمت الولايات المتحدة إيران بإمداد الحوثيين في اليمن بالصواريخ. وقالت السفيرة الأمريكية في المنظمة الدولية نيكي هيلي إن المعلومات التي كشفت عنها السعودية أظهرت أن الصاروخ الذي أطلق في تموز/ يوليو إيراني من طراز (قيام) ووصفته بأن "نوع من الأسلحة التي لم تكن موجودة في اليمن قبل الصراع". وأفادت هيلي بأن الحرس الثوري الإيراني انتهك قرارين لمجلس الأمن بشأن اليمن وإيران بتقديمه الأسلحة للحوثيين. وأضافت أن صاروخا جرى إسقاطه فوق السعودية يوم السبت الماضي "ربما يكون إيراني المنشأ أيضا". وتابعت قائلة "نشجع الأمم المتحدة والشركاء الدوليين على اتخاذ الإجراء اللازم لتحميل النظام الإيراني المسؤولية عن هذه الانتهاكات". وكانت وسائل إعلام سعودية قد نقلت عن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قوله إن إمداد إيران الفصائل المسلحة في اليمن بالصواريخ "يعد عدوانا عسكريا ومباشرا من جانب النظام الإيراني وقد يرقى إلى اعتباره عملا من أعمال الحرب ضد المملكة".  ز.أ.ب/أ.ح (أ ف ب، رويترز)