2018 | 00:14 نيسان 24 الثلاثاء
فريق الهومنتمن يفوز على الحكمة بنتيجة 89-69 | قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن: نتابع باهتمام ما يتم تداوله في بعض وسائل الإعلام بادعاء استهداف قوات التحالف لخيمة زواج بمنطقة بني قيس في محافظة حجة | شرطة تورونتو: توقيف شخص على خلفية عملية الدهس التي خلفت 9 قتلى و 16 جريحا | الشرطة الكندية: الأسباب وراء عملية دهس تورنتو لا تزال غير معروفة | شرطة تورونتو: 9 قتلى و16 مصابا في حادث الدهس بسيارة فان في كندا | مباراة الحكمة و هومنتمن تنطلق مجددا | مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 23/4/2018 | البنتاغون: لدينا معلومات عن غارة استهدفت حفل زفاف في اليمن وأدت لسقوط قتلى وجرحى | قرار باستئناف مباراة الحكمة -هومنتن خلال 10 دقائق | دخول لاعبي فريق الهومنتمن الى ارض الملعب تمهيدا لاستكمال المباراة مع فريق الحكمة | كلمة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في المهرجان الانتخابي لمنطقة جبيل - كسروان | "ال.بي.سي.": اتصال بين جنبلاط وارسلان واتفاق على تفادي الاشكالات والتنافس ديمقراطيا |

أميركا: ملتزمون وضع حدّ للخروقات الايرانية في السعودية

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 07 تشرين الثاني 2017 - 17:45 -

علّقت السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة نيكي هالي على موضوع الاسلحة الايرانية الأصل التي استعملت في هجوم ضد المملكة العربية السعودية.

وأشارت السفيرة إلى أن السعودية كشفت عن أن صاروخاً باليستياً أطلقه الحوثيون ضد أراضيها في تموز 2017 وكان ايراني الصنع، علماً أنه من الاسلحة التي لم تكن موجودة في اليمن قبل الصراع وهو خرق واضح لقراري مجلس الامن 2216 و 2231.

وقالت هالي: "نشجع الامم المتحدة والفرقاء الدوليين على أخذ الخطوات اللازمة والضرورية لتحميل النظام الايراني مسؤولية هذه الخروقات".

ولفتت الى أن هذا يدعم ما اعلنته السعودية حيال رصدها وإسقاطها، في 4 تشرين الثاني الجاري، لصاروخ أطلقه الحوثيون على الرياض مع ترجيح أن يكون ايراني الاصل ايضاً.

وأكدت السفيرة الأميركية أن هذا الاعلان السعودي يؤكد مرة جديدة عدم احترام النظام الايراني للالتزامات الدولية، لافتة الى أنه من خلال مدّ الحوثيين بهذه الاسلحة تكون الجمهورية الاسلامية الايرانية تخرق قانونين دوليين للامم المتحدة.

واضافت: "نشجع على نشر اي معلومة تساعد في تحميل ايران مسؤولية دعمها للارهاب والعنف في المنطقة والعالم"، مؤكدة أن الولايات المتحدة ملتزمة وضع حد للخروقات الايرانية ولن تغض النظر عن هذه الخروقات الجدية للقانون الدولي.