2018 | 15:01 أيلول 19 الأربعاء
الرئيس عون: كما قاومنا من أجل حريتنا وسيادتنا واستقلالنا علينا اليوم أن نقاوم من أجل إنقاذ وطننا | الرئيس عون محذراً من خطورة الشائعات على لبنان: لا الليرة في خطر ولا لبنان على طريق الإفلاس | لجنة المال والموازنة أرجأت جلستها برئاسة كنعان المقررة الاثنين المقبل الى العاشرة والنصف من قبل ظهر الاثنين الواقع فيه 1 تشرين الاول بسبب تزامنها مع الجلسة العامة | الكرملين: سندرس معطيات الجانب الإسرائيلي عن سلوكه فوق سوريا حين تصلنا ولدينا معلومات دقيقة عن عمليات التحليق في مكان وزمان تواجد "إيل 20" | بري يدعو الى جلسة عامة للمجلس النيابي في 24 و25 من الجاري | جهة الدفاع عن مرعي طلبت في مذكرتها النهائية تبرئة حسن مرعي من جميع التهم الموجّهة إليه في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري | الخارجية اللبنانية: نتقدم بأحر التعازي من شعب وحكومة روسيا على استشهاد 15 جنديا روسيا في سوريا كما ندين الغارات الإسرائيلية على سوريا | فريق من المفتشين الماليّين في التفتيش المركزي يقوم بجولة مفاجئة على أمانات السجلات العقاريّة في مراكز الأقضية والمحافظات على كامل مساحة لبنان | غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان تستأنف جلسات الاستماع إلى المرافعات الختامية لفريق الدفاع عن المتهمين في اغتيال الرئيس رفيق الحريري | العراق: القيادات ستناقش امكانية الذهاب الى بغداد بمرشح واحد لمنصب رئاسة الجمهورية | الرئيس عون استقبل رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد واجرى معه جولة افق تناولت الشأن القضائي | الرئيس عون استقبل أمين عام رابطة العالم الاسلامي وزير العدل السعودي السابق الدكتور محمد عبد الكريم العيسى وعرض معه لموضوع الحوار الإسلامي - المسيحي |

الصدر يأمر أتباعه بالانسحاب من كركوك خلال 72 ساعة

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 07 تشرين الثاني 2017 - 15:44 -

أمر زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء، قيادة "سرايا السلام" بغلق مقراتهم والانسحاب من كركوك خلال 72 ساعة.
ومنع زعيم التيار الصدري تدخل أي من المقربين منه بالعمل التجاري والمالي، بحسب "السومرية نيوز".

وقال الصدر: "على المجاهدين في "سرايا السلام" عدم التواجد في محافظة كركوك، ما ينبغي غلق كل مقراتهم فورا وخلال 72 ساعة"، مشددا على ضرورة "أن يكون زمام الأمور في تلك المحافظة وكافة المحافظات تدريجياً بيد القوات الأمنية حصراً".

وأكد الصدر: "يمنع منعاً باتاً ومشدداً تدخل أي من (المقربين) أو العاملين في الحنانة وفي المكتب الخاص فضلاً عن غيرهم… العمل التجاري والمالي باسمنا آل الصدر ولاسيما الحكومي منه"، لافتا إلى أن "من يخالف ذلك فسوف يعرض نفسه للمساءلة الشرعية والقانونية والاجتماعية".

ودعا الصدر "المؤمنين إلى إبلاغنا في حال أنهم زجوا أنفسهم بعمل معين أو أي اتصال أو أي تجارة ومن دون تسقيط أو تشهير"، موضحا أن "الكثير منهم مازالوا يفنون أنفسهم في خدمة الصالح العام على الرغم من ابتعاد البعض الآخر".

وتابع الصدر: "إننا سنعلن عن أسماء من ابتعد عنا لاحقاً، لكي يتم منعهم من التدخل في الأمور السياسية مضافاً للأمور المالية والاجتماعية مطلقاً، ولا يحق لهم التكلم نيابة عنا"، موضحا أن "كل ذلك إحياء لمشروع الإصلاح الذي لن استثني منه أحداً على الإطلاق".

وأشار القيادي أبو رضا الموسوي، في وقت سابق، إلى أن عناصر "سرايا السلام" الذين وصلوا إلى كركوك هم "قوات مساندة للقوات الأمنية ولن تبقى للاحتفاظ بالأراضي إلا إذا طلب منها ذلك رسميا".

يذكر أن الصدر أطلق على محافظة كركوك "العراق المصغر"، داعيا إلى أن تكون هذه المحافظة نموذجا للتعايش السلمي.

("سبوتنيك")