2018 | 05:19 أيلول 25 الثلاثاء
"ال بي سي": الاشتباكات تطورت في الهرمل بعد توقيف "ح.ع" والجيش استقدم تعزيزات | "ال بي سي": تعرض دورية للجيش اللبناني في مرشحين في جرود الهرمل لاطلاق نار وأنباء عن سقوط شهيد وعدد من الجرحى | باسيل: لبنان ليس بلد لجوء بل بلد هجرة ولا نريد ربط عودة النازحين بالحل السياسي في سوريا عكس المجتمع الدولي وهذا الربط بالنسبة الينا وقت يمر واندماج يتم وعودة اصعب | باسيل من جامعة برينستون: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون سوري منذ 2011 واذا اضيفوا الى اللاجئين الفلسطينيين وتم اسقاط الارقام على مساحة مماثلة هنا يمكن فهم الازمة | الكرواتي لوكا مودريتش يتوّج بجائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم | وزير الدفاع الأميركي: اتهام أميركا بالمشاركة في هجوم الأهواز سخافة | وزير الخارجية الفلسطينية لـ"ليبانون فايلز" من نيويورك: ننتظر من العرب كل الدعم وهناك العديد من القضايا التي يجب التعامل معها بسرعة في الخان الاحمر والمسجد الاقصى | "ليبانون فايلز": سفيرة لبنان في الامم المتحدة أمل مدللي تحضر اجتماع وزراء الخارجية العرب عوضاً عن وزير الخارجية جبران باسيل الذي لم يصل بعد الى نيويورك | ليبانون فايلز: يعقد الآن في الامم المتحدة اجتماع مغلق لوزراء الخارجية العرب لتنسيق المواقف قبل انطلاق جلسات النقاش في الجمعية العامة | "ال بي سي": اليوم بدأ استجرار 103 ميغاوات كهرباء من سوريا الى لبنان | دردشة جانبية شملت الحريري وحسن خليل وكنعان تناولت المسائل التشريعية والمالية والملف الحكومي | استخبارات الجيش تلقي القبض على عبد الرحمن خزعل الملقب بـ"أبي هاجم" في وادي خالد بجرم الاتجار وتعاطي المخدرات |

إيرانيون "يتخذون" العراق ساحة للحرب مع السعودية وأمريكا

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 07 تشرين الثاني 2017 - 15:43 -

استغل مواطنون إيرانيون أراضي عراقية مقدسة، لحرب كلامية تجاه الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة العربية السعودية التي أعاد العراق معها العلاقات حديثا إلى طبيعتها، بعد قطيعة دامت نحو ربع قرن.
وتمثل استغلال الإيرانيين وهم زائرون دخلوا البلاد للمشاركة في مراسم إحياء أربعينية الإمام الحسين، بخط عبارات باللغة الإيرانية منها "برگ بر آل سعود"، و"الموت الامريكا" بالعربية المكسرة.

موجة من الغضب في الشارع العراقي، أثارتها هذه العبارات التي خطها الإيرانيون بطلاء أبيض على الطريق في محافظة النجف التي لها قدسية في العراق، ليسير عليها الزائرون وهم يؤدون توجههم إلى كربلاء حيث مرقد الإمام الحسين، وسط البلاد، سيرا على الأقدام.

وصور العراقيون، اليوم الإثنين 6 نوفمبر/تشرين الثاني، العبارات وطريقة طبعها على الطريق الواصل بين النجف وكربلاء، بوساطة أوراق كبيرة حفرت فيها الكلمات، وتناقلوها عبر مواقع التواصل الاجتماعي تنديداً بها ورفضا لموقف الإيرانيين في استغلال الأراضي العراقية لتصفية حساباتهم وتأجيج خلافاتهم مع السعودية وأمريكا.

ووجه العراقيون عبر مواقع التواصل، رسائل إلى الإيرانيين وحكومتهم، إلى خط العبارات المذكورة في عاصمة بلادهم طهران، وليس في الأراضي العراقية، فيما تساءل الكثير من علاقة العراق في الخلافات بين إيران والسعودية وأمريكا؟

وأطلعت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، على تسجيل مصور بثه زائرون عراقيون عبر مواقع التواصل، لزائرين وإيرانيين وهم يقومون بخط عبارات تضمنت الموت لأمريكا والسعودية.

ويظهر التسجيل المصور، شبانا ً إيرانيين يدفعون عربة محملة بعلب الدهان والعبارات المحفورة على الورق، وطبعها على أرضية شارع يحمل إسم الإمام، وهو خاص بسير الزائرين عليه لتأدية مراسم الزيارة وباقي المناسبات الدينية في كربلاء.

وعلق العراقيون بغضب واستنكار ضد تصرف الشباب الإيرانيين، ومنهم من استفهم بسخرية باللهجة العراقية معناه قائلاً "لماذا لم يخطوا أسم قطر أيضا ً، أليست هي أيضا ً داعمة للإرهاب، أم أنهم "أي الإيرانيين" تصالحوا معها؟!"، وأخر كتب "أصبحنا ساحة مفتوحة لتصفية الحسابات والضحية القتل والتهجير والفقر والجهل والجريمة، وبلدانهم سالمة، والعتب على أصحاب القرار من كل العراقيين رجال الدين والدولة يجب أن يكون حرصهم على العراق وشعبه".

("سبوتنيك")