2018 | 00:34 كانون الأول 13 الخميس
شرطي مصري يقتل اثنين من الاقباط في المنيا إثر خلاف | القوات الإسرائيلية تقتل فلسطينيا للاشتباه بإطلاقه النار على إسرائيليين | رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي: بعد هذا التصويت علينا أن نكمل مشوار اتفاق "بريكست" | وليد جنبلاط: الاعتداء الارهابي في ستراسبورغ قد يفجر حملة عنصرية في فرنسا واوروبا | زعيم المعارضة البريطانية: نتائج اقتراع حجب الثقة عن ماي ليس مهما بالنسبة للبريطانيين | رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تنجو من اقتراع سحب الثقة داخل حزب المحافظين | منسق أميركا لمكافحة الإرهاب نايثان سايلز: تلقى حزب الله في الماضي حوالي 700 مليون دولار في السنة وهذا مبلغ هائل من المال كان يجب أن يذهب إلى الشعب الإيراني | مجلس الشيوخ الأميركي يتحدى ترامب ويدعم قرارًا لإنهاء الدعم الأميركي للتحالف بقيادة السعودية في حرب اليمن | طرفا النزاع في اليمن يتفقان على استئناف تصدير النفط والغاز | الحريري: مررنا في لبنان بظروف صعبة ولكننا قمنا بإنجازات وأنا مصمم على تشكيل حكومة وحدة وطنية والخلافات طبيعية | الحريري: صحيح أنّ الحكومة تأخذ وقتًا ولكن في بعض الديمقراطيات يحصل ذلك وسنكمل عملنا | الحريري من السفارة اللبنانية في لندن: الفكرة من المنتدى في لندن هو استكمال لتنفيذ مؤتمر سيدر وهناك الكثير من الامور التي يجب ان نحلها في لبنان |

المكتب الاعلامي للسنيورة يوضح: الكلام المنسوب اليه لم يكن دقيقاً

أخبار محليّة - الثلاثاء 07 تشرين الثاني 2017 - 11:48 -

المكتب الاعلامي يوضح كلام الرئيس السنيورة للاتحاد: 

 يهم المكتب الاعلامي للرئيس فؤاد السنيورة ان يوضح ان ما نشرته صحيفة الاتحاد عن لسانه في عددها الصادر اليوم لم يكن دقيقاً، علماً ان الكلام المنسوب اليه جاء عبر دردشة هاتفية وليس مقابلة مسجلة:

في المسألة الأولى قال الرئيس السنيورة: ان وراء استقالة الرئيس سعد الحريري اسباب داخلية وأخرى خارجية يجب النظر اليها بكاملها ومعالجتها. ففي الجانب الداخلي هناك إصرار على السيطرة والتحكم بالبلاد وضرب التوازنات والتسبب بالاختلال.

اما في الجانب الخارجي من المشكلات فيجب ان يتركز الجهد على معالجة الخلل في السياسة الخارجية وتحديدا في علاقات لبنان بالدول العربية لناحية وقف الانحياز الحاصل إلى ما يتعارض مع مصالح لبنان العربية ومصالح الدول العربية الشقيقة.

أما في المسألة الثانية، فقد قال الرئيس السنيورة: ان استقالة الرئيس الحريري هي تعبير عن وجود مشكلات تجب معالجتها وليس المطلوب معالجة الاستقالة كما ورد في النص المنشور.