2018 | 06:31 تشرين الأول 20 السبت
سيّارة "فول أوبشنز" مع قشطة | هل يستعد الشرق الأوسط لتغييرات استراتيجيّة في تركيبته؟ | لماذا يتمسّك الرئيس عون بحقيبة العدل؟ | بومبيو: الولايات المتحدة لديها العديد من الخيارات ضد السعودية في حال ثبوت ضلوعها بـ"موت" خاشقجي | قصر بعبدا نفى ما اوردته محطة الـ"ام تي في" من ان الرئيس عون طلب من الحريري تعيين وزيرين كتائبيين بدلا من القوات مشيرا الى ان الخبر مختلق جملة وتفصيلا | مصادر بيت الوسط للـ"او تي في": القوات ابلغت الحريري رفضها المشاركة في الحكومة بلا ثلاث حقائب بينها العدل | باسيل يجري اتصالا هاتفيا بوسام بولس والد كارلوس بولس الفتى اللبناني الذي يمثل لبنان في مسابقة الشطرنج العالمية ويعرض الدعم عبر السفارة اللبنانية في اليونان | مصدر رسمي أميركي: واشنطن توجه اتهاما لروسيا بمحاولة التأثير في الانتخابات التشريعية المقبلة | نقولا صحناوي لـ"المنار": كل شيء يدل ان الاندفاع نحو تشكيل الحكومة جدي وهناك نية واضحة لدى رئيسي الجمهورية والحكومة للانتهاء من التشكيلة | مصادر المستقبل للـ"ال بي سي": الحريري لن يسير بحكومة من دون أي من المكونات الرئيسية ومنها القوات اللبنانية | إصابة 130 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي على حدود غزة | ترامب: بومبيو لم يتسلم أو يطلع أبدا على نص أو تسجيل مصور بشأن حادث القنصلية السعودية |

قتيل على الاقل في هجوم مسلح على محطة تلفزيون في كابول

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 07 تشرين الثاني 2017 - 09:26 -

قتل شخص واحد على الاقل في الهجوم الذي لا يزال مستمرا على محطة للتلفزيون في كابول، في آخر اعتداء دام يستهدف صحافيين في البلاد.

وقال مصور "لوكالة فرانس برس": "إن المسلحين اطلقوا قنابل صاروخية على قوات الامن المدججة بالسلاح التي طوقت محطة شامشاد التلفزيونية حيث كان بعض الصحافيين لا يزالون داخل المبنى".

وتحاول قوات الامن احداث فجوة في احد جدران المجمع لدخول مبنى القناة التي تبث باللغة الباشتونية والتي تعرض صورة ثابتة بدلا من برامجها المعهودة.

وصرح المتحدث باسم شرطة كابول بشير مجاهد "لفرانس برس"، "اقتحمت مجموعة من المسلحين المبنى وقوات الامن تحاربهم".

وتابع "تمكنت قوات الامن من انقاذ عدد كبير من موظفي قناة شامشاد وتشير المعلومات الاولية الى مقتل حارس على الاقل".

من جهته، صرح المتحدث باسم وزارة الداخلية نجيب دانيش ان "ثلاثة مهاجمين على الاقل يشاركون في الاعتداء".
وفي وقت لاحق، أعلن تلفزيون شامشاد في كابول انتهاء الهجوم عليه وإستئناف البث.