2018 | 02:28 تموز 18 الأربعاء
ترامب: أسأت التعبير في هلسنكي حول التدخل الروسي | ترامب: سنمنع أي مخططات روسية للتدخل في الانتخابات المقبلة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين شاحنة وسيارة على اوتوستراد الضبية المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة | البيت الابيض: أعضاء المجلس الإستشاري للأمن الداخلي قدموا استقالتهم احتجاجاً على سياسة الهجرة لترامب وتشتيت الأسر | تيمور جنبلاط عبر "تويتر": حبذا لو نسرع تأليف الحكومة لنبحث ونعالج قضايا الناس | الدفاع المدني: حريق داخل غرفة كهرباء في جل الديب | رئيس مطار رفيق الحريري الدولي: لتوجيه الطلبات والمراسلات وخلافها اما الى المديرية العامة او الى رئاسة المطار حصرا | النيابة العامة الروسية تعتزم التحقيق مع سفير اميركا السابق في روسيا | ترامب عبر "تويتر": اقتصاد الولايات المتحدة اليوم أقوى من أي وقت مضى | كنعان للـ"ام تي في": اذا كانت من حاجة لي في الحكومة فهذا الامر يتعلق برئيس الجمهورية والرئيس المكلف والتكتل الذي انتمي اليه والامر سابق لأوانه حالياً وعند حصوله اتخذ القرار المناسب في شأنه | رولا الطبش للـ"ام تي في": سيقدم الرؤساء الثلاث تشكيلة حكومية الاسبوع المقبل | مصادر التيار الوطني الحرّ للـ"او تي في": اسهل عقدة هي العقدة المسيحية اذا انحلّت باقي العقد الموجودة لتشكيل الحكومة |

قتيل على الاقل في هجوم مسلح على محطة تلفزيون في كابول

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 07 تشرين الثاني 2017 - 09:26 -

قتل شخص واحد على الاقل في الهجوم الذي لا يزال مستمرا على محطة للتلفزيون في كابول، في آخر اعتداء دام يستهدف صحافيين في البلاد.

وقال مصور "لوكالة فرانس برس": "إن المسلحين اطلقوا قنابل صاروخية على قوات الامن المدججة بالسلاح التي طوقت محطة شامشاد التلفزيونية حيث كان بعض الصحافيين لا يزالون داخل المبنى".

وتحاول قوات الامن احداث فجوة في احد جدران المجمع لدخول مبنى القناة التي تبث باللغة الباشتونية والتي تعرض صورة ثابتة بدلا من برامجها المعهودة.

وصرح المتحدث باسم شرطة كابول بشير مجاهد "لفرانس برس"، "اقتحمت مجموعة من المسلحين المبنى وقوات الامن تحاربهم".

وتابع "تمكنت قوات الامن من انقاذ عدد كبير من موظفي قناة شامشاد وتشير المعلومات الاولية الى مقتل حارس على الاقل".

من جهته، صرح المتحدث باسم وزارة الداخلية نجيب دانيش ان "ثلاثة مهاجمين على الاقل يشاركون في الاعتداء".
وفي وقت لاحق، أعلن تلفزيون شامشاد في كابول انتهاء الهجوم عليه وإستئناف البث.