2018 | 16:59 تموز 17 الثلاثاء
"التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من النقاش باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | أمل أبو زيد لـ"أخبار اليوم": روسيا لا تفرض إرادتها على الآخرين وايران تتمتّع بدور محوري ضمن الإستراتيجية الروسية | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الصيفي باتجاه الدورة وصولاً الى جل الديب | الرياشي للـ"ام تي في": لا معلومات لدي عن خلاف عميق بين الرئيس عون والحريري بل هناك إجماع بين القوى السياسية على تأليف الحريري حكومته وليس طرفاً آخر | نتنياهو يرأس اجتماعا أمنيا لتقييم الوضع على الحدود مع غزة ويقول إن قواته مستعدة لأي طارئ | مصادر مطلعة للـ"او تي في": الحريري اكد لباسيل بخلوة مجلس النواب انه سيتصل به بعد يومين | وصول جثمان القديسة مارينا إلى مطار بيروت | الاتحاد الاوروبي واليابان يوقعان اتفاقا "تاريخيا" للتبادل الحر | جميل السيد: بعد الانتخابات النيابية ابلغت الرئيس بري عدم رضى الناس في البقاع وهناك من يسأل لماذا لا يعطى البقاع كالجنوب؟ | النائب عناية عز الدين رئيسة لجنة المرأة والطفل بدلا من النائب عدنان طرابلسي | عدوان تعليقا على انتخابه رئيسا للجنة الادارة والعدل: القوات لا تقبل بجوائز ترضية | نديم الجميّل تعليقاً على انتخابه رئيساً للجنة تكنولوجيا المعلومات: موضوع تكنولوجيا المعلومات امر اساسي |

قوى الأمن تكشف كافة تفاصيل جريمة قتل الطفل مهند

أخبار محليّة - الثلاثاء 07 تشرين الثاني 2017 - 08:47 -

صــدر عــن المديرية العامـة لقـوى الأمــن الداخلي – شعبة العلاقـات العامـة البلاغ التالي:

بتاريخ 29/10/2017 ادّعى أمام مخفر العبدة في وحدة الدرك الإقليمي المواطن: - حسن. خ. (مواليد عام 1978) بأن ولده القاصر مهند. خ. (مواليد عام 2006) قد غادر المنزل الكائن في العبدة - قضاء عكار، ولم يعُد.

وفي اليوم التالي تمّ العثور على جثة القاصر داخل برميل للمياه في أحد بساتين المحلّة.

من خلال المتابعة الفورية والاستقصاءات التي قامت بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، حامت الشبهات حول المدعو:

- م. ك. (مواليد عام 1990، لبناني)

الذي أوقف بتاريخ 1/11/2017 في محلّة تلّة الزراعة.

بالتحقيق معه، اعترف بقتله المغدور، وذلك بعد أن عرض عليه إقامة علاقة جنسية لقاء مبلغ /15/ ألف ليرة لبنانية، ولكن الصبي رفض، وبعد عدّة أيام وأثناء عودته من عمله شاهد الفتى في المحلّة، فاستدرجه إلى بستانٍ مجاور بحجّة مساعدته في نقل صندوق تفاح، فرافقه القاصر إلى البستان وهناك كرّر عرضه عليه لقاء مبلغ /50000/ ليرة لبنانية، ولكن الصبي عاد ورفض، فما كان من الجاني إلاَّ أن عمل على إخافة الولد بيديه "المشطبتين" وتحرّش به عنوةً، فهدّده الطفل بإخبار والديه، فما كان من الجاني إلاّ أن عاجله بعدة ضربات على رأسه من الخلف بواسطة غصن شجرة حتى فارق الحياة، وبعد أن تأكد من وفاته - من خلال جس نبضه – عمل على إنزال الجثة بصعوبة في برميل للمياه ووضع فوقه حجراً وبعض أوراق الأشجار للتمويه، ثم أخفى ملابسه التي كان يرتديها أثناء ارتكابه الجريمة، في حفرةٍ قرب منزله.

وقد تبيّن أن م. ك. المذكور من أصحاب السوابق، إذ كان سجيناً سابقاً لمدة سبع سنوات بجرم محاولة قتل، وبحقه حكم بالسجن لمدة ثلاث سنوات بجرم سلب.

تمّ ضبط أداة الجريمة (غصن الشجرة) وملابس القاتل، وأودع الموقوف القضاء المختص.