2018 | 23:53 أيار 21 الإثنين
مسؤول إماراتي كبير عبر "تويتر": وزير الخارجية الأميركية يسلك الطريق الصحيح تجاه إيران | إيران تقول إن مطالب بومبيو تهدف إلى صرف الانتباه عن انتهاك أميركا للاتفاق النووي | ابراهيم رداً عن سؤال بشأن توزيره في الداخلية: الموضوع غير وارد حالياً و"انا مبسوط محل ما انا" | اللواء ابراهيم رداً على سؤال عن مصالحة بين بري وباسيل: طالما الامور بخير مع الرئيس عون فلا داعي لأي شيء اخر | الخارجية الأميركية تتوعد مادورو بعزلة دولية بعد الانتخابات الفنزويلية | "أم.تي.في.": قرار تكتل "الجمهوري القوية" لم يأت بعد تنسيق مع تكتل "لبنان القوي" ومعومات تقول إن تكتل "لبنان القوي" سيصوت لبري لرئاسة المجلس | الرئيس الإيراني حسن روحاني: من غير المقبول أن تحدد أميركا لإيران ودول العالم ما الذي يجب فعله | انقلاب حمولة شاحنة على اوتوستراد جونية المسلك الغربي وحركة المرور كثيفة في المحلة | باسيل: غطت الانتخابات وطارت المزايدات ومتل ما قلنالكن رجعوا مشيوا بالبواخر ودير عمار والغاز بعد الانتخابات | التحكم المروري: جريحان نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام العباسية صور مفرق الحرش | متحدث باسم البنتاغون: واشنطن ستتخذ كل الخطوات الضرورية لمواجهة النفوذ الإيراني الخبيث في المنطقة | اسرائيل تستدعي سفراء اسبانيا وسلوفينيا وبلجيكا بعد تصويت اممي على بعثة تحقيق الى غزة |

بريطاني يقتل رضيعة بعد أسبوعين من تبنيها

متفرقات - الثلاثاء 07 تشرين الثاني 2017 - 08:23 -

أدانت السلطات في بريطانيا رجلا مثليا بقتل طفلة في الشهر الثامن عشر من عمرها، بعد أقل من أسبوعين على تبنّيها رسميا مع زوجه الذكر، في حادثة تعود إلى مايو من العام 2016.

وانهار ماثيو سكولي هيكز، البالغ من العمر 31، لدى صدور قرار إدانته في محكمة كارديف بويلز، وستحدد العقوبة بحقّه لاحقا.

وفي الخامس والعشرين من مايو 2016، ضرب الرجل الطفلة الصغيرة بعد أسبوعين على تبنّيها رسميا، وتوفّيت بعد ذلك بأربعة أيام.

وأظهر التشريح أنها تعرّضت لنزيف في الدماغ والعين، وكسور في الجمجمة والضلوع.

وقال المدعي العام بول لويس في المحكمة "ضُرب رأسها بسطح صلب، أو أن أداة صلبة استخدمت لضرب الفتاة إلسي على رأسها".

وكانت الفتاة في عهدة الرجلين قبل ثمانية أشهر على تبنّيها رسميا.

وترك ماثيو عمله للاهتمام بها فيما ظلّ شريكه يعمل. لكنه واجه صعوبات في العناية بها واشتكى من أنها طفلة صعبة.

ووصفها في رسائل هاتفيّة نصيّة بأنها "معتوهة" وأنها "شيطان". وقد سمعه جيرانه وهو يصرخ موجّها الشتائم لها..

وقال المدعي العام: "كانت في الشهر الثامن عشر من عمرها فقط، لا قدرة لها على الدفاع عن نفسها، لقد ماتت لأن المتهم قتلها."