2018 | 12:00 تشرين الثاني 14 الأربعاء
وزير الخارجية التركي: نهدف لتعزيز التعاون مع السعودية في كل المجالات | وصول باسيل الى دار الفتوى للقاء مفتي الجمهورية | الصمد لـ"صوت لبنان (93.3)": الرئيس الحريري مستعد لتأليف الحكومة لكن الامر متوقف على النوايا | مصادر "الجزيرة": مقتل متظاهر وإصابة آخرين خلال تفريق قوات يمنية وسعودية لاعتصام بمحافظة المهرة شرق اليمن | قوى الامن: ضبط 972 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 115 مطلوبا بجرائم مخدرات وسرقة واطلاق نار بتاريخ الامس | قوى الأمن: يُرجى من السائقين التروي في القيادة بسبب الأمطار لتجنّب حوادث الإنزلاق | متحدثة باسم الخارجية الأميركية: الولايات المتحدة تستنكر "بأشد العبارات" الهجمات الصاروخية من غزة على إسرائيل وتدعو إلى "وقف دائم" للهجمات على إسرائيل | مجلس الامن يعقد اجتماعا مغلقا لبحث التطورات في غزة | منسق مكافحة الإرهاب في الخارجية الأميركية: نطالب قطر ببذل جهد أكبر لوقف تمويل الإرهاب | مصادر للـ"ال بي سي": الاجتماع بين باسيل وجنبلاط ذو شقين الأول تثبيت العلاقة الثنائية والثاني تبادل الأفكار بشأن الحلول الممكنة لحل العقدة الحكومية | مصادر مطلعة على مواقف باسيل للـ"ام تي في": الحل موجود وباسيل لديه خيوط لانجاح مبادرته وهو متمسك بها | الخارجية الأميركية: نجل أمين عام حزب الله السيّد حسن نصر الله ضمن قائمة العقوبات الأميركية |

بريطاني يقتل رضيعة بعد أسبوعين من تبنيها

متفرقات - الثلاثاء 07 تشرين الثاني 2017 - 08:23 -

أدانت السلطات في بريطانيا رجلا مثليا بقتل طفلة في الشهر الثامن عشر من عمرها، بعد أقل من أسبوعين على تبنّيها رسميا مع زوجه الذكر، في حادثة تعود إلى مايو من العام 2016.

وانهار ماثيو سكولي هيكز، البالغ من العمر 31، لدى صدور قرار إدانته في محكمة كارديف بويلز، وستحدد العقوبة بحقّه لاحقا.

وفي الخامس والعشرين من مايو 2016، ضرب الرجل الطفلة الصغيرة بعد أسبوعين على تبنّيها رسميا، وتوفّيت بعد ذلك بأربعة أيام.

وأظهر التشريح أنها تعرّضت لنزيف في الدماغ والعين، وكسور في الجمجمة والضلوع.

وقال المدعي العام بول لويس في المحكمة "ضُرب رأسها بسطح صلب، أو أن أداة صلبة استخدمت لضرب الفتاة إلسي على رأسها".

وكانت الفتاة في عهدة الرجلين قبل ثمانية أشهر على تبنّيها رسميا.

وترك ماثيو عمله للاهتمام بها فيما ظلّ شريكه يعمل. لكنه واجه صعوبات في العناية بها واشتكى من أنها طفلة صعبة.

ووصفها في رسائل هاتفيّة نصيّة بأنها "معتوهة" وأنها "شيطان". وقد سمعه جيرانه وهو يصرخ موجّها الشتائم لها..

وقال المدعي العام: "كانت في الشهر الثامن عشر من عمرها فقط، لا قدرة لها على الدفاع عن نفسها، لقد ماتت لأن المتهم قتلها."