Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
طريق الجديدة: الحريري راجع؟
زينب إسماعيل

الاخبار

الطريق الجديدة زرقاء. رغم أن لا أعلام كثيرة للتيار الأزرق فيها، إلا أنها «معقله». تتحرك الحشرية نحوها كلّما جرى حدث يخصّ تيار المستقبل. بعد «الصدمة» التي أحدثها رئيس الحكومة سعد الحريري، قادتنا الحشرية نفسها، إلى طريق الجديدة.
لن نجد «المحقق كونان» في طريق الجديدة. الحياة طبيعية، ولا أحد يبحث عن أسباب. الجميع يبحث عن «تداعيات». جمهور الحريري مرتبط بطريق الجديدة، والمنطقة مرتبطة به.

سنجد صوراً من «القَطع العملاق» للحريري الأب، وللحريري الابن. تجرأنا ودخلنا إلى أحد المتاجر، وسألناه عن رأيه: فبادر: «مع الحريري للموت». رغم ذلك كان متجهماً. فهمنا أنه لا يرغب في إكمال الحديث. صعوداً في اتجاه جامعة بيروت العربية: المزيد من الصور المؤيدة للرئيس المستقيل. التيار ليس محصوراً ضمن نطاق المنطقة، والمنطقة نفسها ليست حكراً عليه في الوقت نفسه، لكنك تشعر بوجوده فيها. صور للحريري الأب كما للابن: «اللي خلّف ما مات»، تقول إحداها، إضافة إلى صور لوزير الداخلية نهاد المشنوق وشخصيات أخرى من تيار المستقبل.
صور سعد الحريري في محل الشاورما ما زالت معلّقة قرب السّيخ. والجميع في المحل يتحدث عن الموضوع. لكي لا نبالغ، لا أحد في المنطقة مستعد لنزع هذه الصور، على الأقل في الوقت الحالي. «بيرجع، بيرجع»، يقول أحد سكان المنطقة، خلال نقاش عابر، قرب سيخ الشاورما. الصّور الصغيرة المعلّقة على الجدران، التي يكون نصفها ممزّقاً لقدمها، أو بسبب عبث الأولاد بها، ما زالت موجودة. إذاً مبدئياً، ولاء مناصري الحريري لم يتراجع، ولا شيء يبدو أنه قابل للتراجع. ما زال سكان المنطقة عند موقفهم تجاه الرئيس، لا بل ينتظرونه... «ناطرينو ناطرينو»، يقول أحدهم بلكنة بيروتية.
مثل جميع اللبنانيين، لسكان طريق الجديدة همومهم الاقتصادية والمعيشية. وهذا مدخل لفهم علاقتهم بالحريري.


النظرة الأولية
قد توحي بأن ما حدث لم يؤثر في سكان المنطقة
فنحن في لبنان في النهاية. هناك لافتتان أو ثلاث تندّد بتهميش المسلمين من خلال حرمانهم عطلة يوم الجمعة. هل يخبر السعوديون البطريرك إن زار المملكة بهذا الأمر مثلاً؟ لن نجرؤ على السؤال. السكان غاضبون وإن تابعوا حياتهم بهدوء. في فرن المناقيش، وعند بائع الفول والحمّص، يتحدّث الناس عن الاستقالة وعن حزب الله وعن إيران، لكن الطاغي هو اشمئزازهم من وضع البلاد عموماً (وهو إحساس يعبّر عنه جميع اللبنانيين كل يوم). يذكّرون صاحب المحل بأن سعر صحن الفتة ارتفع عن السابق، وأن الصّحن نفسه آخذ في التقلّص. تدريجاً، تتقلص مساحة استقالة الحريري في حديثهم. وهي النظرة الأولية التي قد توحي بأن ما حدث لم يؤثر في سكان المنطقة، إلى درجة تسمح للحريري بأن يكون محور أحاديثهم. الاحتمال الثاني، هو أن الأمر قد أثر فيهم، ووجدوه صادماً إلى درجة أنهم فضّلوا الامتناع عن عرضه للنقاش. المهم أن سكان الطريق الجديدة، مثل جميع اللبنانيين، لم يبادروا إلى افتعال توتر، ولم يظهر بعد من يدفعهم إلى ذلك... «ما حدا بدو مشاكل»، يخبرنا رجل خمسيني عند الفوال الشهير. يقولها بنبرةٍ هادئة ولكن حاسمة. لا مبالاة أهالي طريق الجديدة باستقالة سعد الحريري، قد تحسب في مصافّ «ضبط النفس»، وقد تقرأ بطريقة أكثر موضوعية: أين يصرفون غضبهم؟
زحمة طريق الجديدة على حالها. لم ترفع لافتات جديدة مؤيدة للحريري كما حدث في بشارة الخوري أو في سليم سلام، على نحوٍ خجول. المخفر هادئ. طلاب الجامعة العربية في كل أنحاء الشارع. كعكات الكنافة بالجبن التي أعدّها «صفصوف» لم يبق منها شيء، مع أن الوقت ما زال مبكراً. مسنّان جالسان على المقعد أمام المصرف، يراقبان المارّة ويضحكان، ويحكي أحدهما للآخر عن مواعيده الطويلة والمكلفة عند طبيب الأسنان، لا عن خطاب الاستقالة الذي ألقاه الحريري. هكذا هو المشهد بصورة عامة في طريق الجديدة: إما حبٌّ كبير جداً يكنّه أهالي هذه المنطقة للحريري وثقة بعودتهِ، أو أن هؤلاء الناس بلغوا قمّة اللامبالاة وعدم الاكتراث.

ق، . .

مقالات مختارة

23-11-2017 07:00 - لبنان... الاتجاه المعاكس 23-11-2017 06:59 - مرحلة الصواريخ الباليستية والميليشيات 23-11-2017 06:53 - من يملأ الفراغ في سوريا؟ 23-11-2017 06:52 - الصراع الروسي - الأميركي يمدّد للصراع السوري 23-11-2017 06:51 - عقد ترافق خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي 22-11-2017 07:05 - صديقي بيار 22-11-2017 07:04 - إستقلال إقتصادي 22-11-2017 07:02 - جيشنا وقلبه... والإستقلال الثالث 22-11-2017 07:00 - مروان صبّاغ... "بطل" تُروى قصّته في الإستقلال 22-11-2017 06:57 - غداً موعد مزدوج للتصعيد... "طارت" السنة الدراسية؟
22-11-2017 06:54 - "حزب الله" أحضَر للحريري مفاتيح التسوية! 22-11-2017 06:51 - رؤيا 2030... تحديات بحجم الطموحات 22-11-2017 06:48 - بيت الوسط يستعد للقاء الأوفياء.. وأهالي بيروت ثابتون "على العهد والوعد" 22-11-2017 06:47 - "74 استقلال... وبيبقى البلد" 22-11-2017 06:44 - طاقة الرياح في عكار: 3 شركات ستنتج نحو 200 ميغاواط 22-11-2017 06:24 - الذكرى الرابعة والسبعون لاستقلال الجمهورية اللبنانية 21-11-2017 06:34 - قلق في "عين الحلوة" من عودة الإغتيالات 21-11-2017 06:32 - لا بديلَ عند الرياض للحريري زعيماً لسُنَّة لبنان 21-11-2017 06:29 - حزب الله بدأ من القصيْر... ماذا بعد البوكمال؟ 21-11-2017 06:29 - قرار دولي بـ"تحييد مُتَدرِّج للبنان"... كيف سيترجَم؟ 21-11-2017 06:26 - الحريري عائد لقيادة "معارضة جديدة" 21-11-2017 06:20 - هل ينجح الضغط في التمهيد لتسوية حول سلاح "حزب الله"؟ 21-11-2017 06:16 - بيار الجميل... شهادة على طريق الحرية 21-11-2017 06:15 - "عين الحلوة" يحبط محاولات توتير... لاستدراجه إلى تفجير 21-11-2017 06:11 - مصالح لبنان واللبنانيين تعلو على أي مصلحة واعتبار 21-11-2017 06:09 - حماية لبنان واستقراره أولوية فرنسية 21-11-2017 06:02 - أبعد من استقالة... إنّه مصير لبنان 20-11-2017 06:55 - سعد رفيق الحريري بين سندان الداخل ومطرقة الخارج 20-11-2017 06:54 - عون طرَح تقريب الإنتخابات إذا فشل التأليف 20-11-2017 06:53 - مِن باب فاطِمَة إلى بابِ المَندَب 20-11-2017 06:50 - ازمة الحريري حسنت واقعه الشعبي في طرابلس والشمال 20-11-2017 06:49 - عناوين الخطة السعودية لضرب لبنان 20-11-2017 06:49 - شرط السعودية للحريري كي يستعيد مكانته: حرب ضدّ حزب الله 20-11-2017 06:48 - سيناريوهات للخروج من المأزق الحكومي واستقرار لبنان خط أحمر 20-11-2017 06:48 - فك أسر الحريري لا يعني نهاية الأزمة 20-11-2017 06:37 - أيّ مستقبل لـ"الطائف" والنظام؟ 20-11-2017 06:34 - الحريري يتَّكل على عون... وعون يتَّكل على "الحزب"! 20-11-2017 06:32 - إرتباكٌ يضرب التحالفات 20-11-2017 06:29 - حرّاس العدالة إقترعوا... إندريه الشدياق نقيباً للمحامين 20-11-2017 06:27 - إشارات تواكب التصعيد: الوضع النقدي أولاً... ولكن 20-11-2017 06:23 - إغتيال جديد في "عين الحلوة"... وعلامات إستفهام حول قوة الإرهابيين 20-11-2017 06:20 - ناطرينك... بفارغ الشوق 20-11-2017 06:19 - في المرحلة الآتية... 20-11-2017 06:18 - تصفية محمود حجير تستنفر "عين الحلوة"... ضد القتل 20-11-2017 06:15 - "الشراكة" تفرمل مجدداً بانتظار تبدد المشهد الضبابي 20-11-2017 06:11 - لبنان... عينا على "ديبلوماسية الهاتف" لـ"الإليزيه" وعينا على "اختبار القاهرة" 20-11-2017 05:57 - عن شروط الاستقرار في لبنان 19-11-2017 07:29 - إرهاب الدولة وإرهاب أعدائها 19-11-2017 07:05 - وجهاً لوجه مع القرارات المصيريّة 19-11-2017 06:53 - لاجىء سياسي في باريس؟
الطقس