Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
أخبار محليّة
إنتهى عهد الإصطفافات الرمادية؟

قد يصحّ القول بعد استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري أنّ التسويات سَقطت جميعُها، بما فيها الاتفاقات وورقات النوايا، وأسقَطت بطريقها المناقصات والتلزيمات الحكومية، فيما أجبَرت تلك الاستقالة عودةَ الأقطاب إلى تموضعِهم الأوّلي الأصلي، إذ لم يعُد مسموحاً البقاءُ في قوقعةِ الاتّفاقات التي فرَضها وجوبُ انتخاب رئيسٍ للبلاد.
تقول مصادر مطّلعة إنّ التسوية التي أتَت برئيس البلاد انتهى مفعولُها بعد استقالةِ الحريري من الرياض وظروفِ استقالته وتوقيتها، وتؤكّد أنّ الاستقالة ثابتة ولا رجوعَ عنها تحت أيِّ ظرف، على رغم كثرةِ الأسرار المتشعّبة التي تكتنفُها.

إنّما على الصعيد الداخلي، فتُشدّد المصادر على أنّ ربطَ النزاعِ الذي اعتمدته أغلبية الأطراف السياسية في لبنان وجعَلته نمطاً سياسياً في مسيرتها الجديدة، انتهت صلاحيتُه بعد هذه الاستقالة.

وتُذكّر بواقع العلاقة بين «القوات اللبنانية» و«التيار الوطني الحر» التي كانت قد بدأت تتقطّع أواصرُها علناً نتيجة الحسابات الوزارية، إنّما غير المعلن عنها كانت الحسابات الداخلية الأخرى التي لوَّحَ بها «حزب الله» للحدّ مِن أواصِر العلاقة القواتية - العونية.

وتوضح المصادر أنّه عندما وُقّع تفاهُم معراب تهيَّأ لكلّ الأقطاب السياسيين المراقبين أنّ هذا الاتفاق سيُلغي الجميع لأنّه بدأ قويّاً بعدما حاوَل الفريقان الإيحاءَ بأنّهما سيضعان أيديَهم على الساحة المسيحية، لكنّ البعض «لجَم قيادة التيار العوني ليسأله إلى أين أنتم ذاهبون؟

وطُلب منه الحدُّ من تحالفه و«القوات»، محَذّراً من التقدّمِ خطوةً أكثر في هذا الاتفاق، الأمر الذي دفعَ بـ«التيار» إلى شدِّ حبالٍ مع «القوات اللبنانية» والاكتفاءِ بما حقّقته ورقة النوايا، أي الإتيان برئيس جمهورية».

وتشير المصادر إلى أنّ هذا السبب كان مِن أبرزِ الأسباب التي جعَلت رئيس «التيار الوطني الحر» الوزير جبران باسيل يبتعد عن «القوات اللبنانية»، وليس هناك مِن أسباب أهمّ. إلّا أنّ ما حصَل اليوم، تضيف المصادر، هو أكبرُ مِن استقالة داخلية، إنّه استقالة استراتيجية سياسية تفرضُ على الجميع عدم المسايرة والاصطفاف العميق، وهذا الاصطفاف العميق سيقود «التيار الوطني الحر» إلى الوقوف مع «حزب الله» حليفِهم الأصلي، والاصطفاف نفسه سيقود «القوات اللبنانية» إلى الوقوف مع تيار «المستقبل» حليفهم السياسي الاستراتيجي الأصلي الذي معه رفضوا «حزب الله» وسلاحَه وطالبوا بالاستراتيجية الدفاعية وبقطعِ العلاقات مع سوريا، وبنتيجة ذلك سيَسقط تلقائياً تفاهُم معراب وستُعلَّق كلّ التفاهمات التي كانت تُحضَّر بين «القوات» وبقيّة الأفرقاء.

في المقابل، تضيف المصادر أنّ هذه الاستقالة ستطيح أيضاً بالاتفاقات بين الحريري وباسيل.

لكنّ مصادر قواتية أشارت إلى إنّها في مرحلةٍ وسَطية ما بين العودة إلى الاصطفاف القديم تحت العناوين القديمة الجديدة التي هي عناوين سيادية استقلالية لفريقَي «14 و8 آذار» كما العودة إلى الكلام السيادي وإلى العناوين التي عرَفها لبنان عام 2006 وصولاً إلى ما قبل حكومة الرئيس تمّام سلام من دون أن تُسقط التفاهمات التي حصلت «على الطريق»، لأنّ «القوات» ليست في واردِ عودةٍ إلى الوراء، تودي إلى عودةِ القطيعة بين المسيحيّين، كما أنّ الرئيس عون ليس في وارد العودة إلى القطيعة مع الشطر الآخر من المسيحيين، وكذلك «المستقبل» لا يريد القطيعة مع عون.
وتوضح المصادر «أنّنا عملياً عُدنا إلى الانقسام السياسي من دون القطيعة السياسية الكاملة».

من جهةٍ أخرى، تشير مصادر خارجية إلى أنّ إنذاراً شاملاً وصَل إلى جميع الأطراف ينبئهم أنّ السعودية باتت مجهّزةً لأمرٍ ما ليس بالضرورة فقط في اتّجاه «حزب الله» أو إيران فقط، بل حتى تجاه حلفائها.

وتكشفُ أنه في الوقت الذي سيَشهد لبنان إعادةَ تموضُعٍ والعودةَ إلى الحلبة رقم 1 يُحكى عن قرار اتُّخِذ بشأن إعادة إحياء الحراك المدني وتنفيذِ القرارَين 1559 و1701.

كما تكشفُ أنّ الاجتماعات التي تُعقَد راهناً في واشنطن بين المقرّبين من الرئيس دونالد ترامب تعمل على خطةٍ تَهدف لإعادة إحياء ثورة الأرز رقم (2)، وهي ستجمع الشملَ السياديَّ نفسَه ولكن بصورةٍ أشمل، حتى إنها ستُمثّل فئات شعبية، وهذا الحراك سيكون لديه تغطية سياسية شاملة.

مرلين وهبة - الجمهورية

ق، . .

أخبار محليّة

22-01-2018 16:28 - ميشال معوض: لجلسة طارئة للحكومة لمعالجة الكارثة البيئية 22-01-2018 16:25 - قائد الجيش استقبل مطران الاشوريين في لبنان وسفير لبنان في ايران 22-01-2018 16:07 - يوحنا العاشر زار رئيس مجلس العمل اللبناني في أبو ظبي 22-01-2018 15:56 - وزير البيئة تفقّد الاعمال الجارية لمشروع Eden Bay في الرملة البيضاء 22-01-2018 15:55 - فنيانوس تابع مع وفود الاوضاع وشؤونا انمائية 22-01-2018 15:50 - بري استقبل وفد جمعية المشاريع ومخزومي وأبو فاعور 22-01-2018 15:48 - جلسة للجنة الادارة الاربعاء المقبل 22-01-2018 15:48 - لجنة المال تدرس تعديل قانون القضاء العدلي 22-01-2018 15:35 - فرعية الادارة تدرس اقتراحين عن زواج القاصرين والتزويج المبكر الاربعاء 22-01-2018 15:16 - الرئيس عون: الانتخابات النيابية خط أحمر.. وستجري في موعدها
22-01-2018 15:14 - جعجع: الاعتراض على The post مضحك مبكي.. وليقاطعوا واشنطن والاصدقاء! 22-01-2018 14:41 - سامي الجميل: نطالب باستقالة وزير البيئة ومحاسبة الحكومة 22-01-2018 14:40 - لجنة الاعلام تناقش ملف الانترنت غير الشرعي الاثنين المقبل 22-01-2018 14:37 - قاسم هاشم: نية العدو بناء الجدار الحدودي تعتبر عدوانا واحتلالا 22-01-2018 14:37 - جلسة لفرعية الاشغال والنقل الاربعاء لمتابعة البحث بقانون السير 22-01-2018 14:34 - صور كارثية... النفايات تجتاح الشاطئ اللبناني! 22-01-2018 14:34 - حميد وبزي: للمشاركة الكثيفة في الانتخابات وحفظ اللغة الوطنية الجامعة 22-01-2018 14:17 - الحريري عرض للأوضاع مع سفيري تركيا وألمانيا ومنسقة الأمم المتحدة 22-01-2018 14:15 - أبو فاعور: مرسوم الأقدمية لم يصبح خلفنا والحل يبقى باللجوء إلى الحوار 22-01-2018 14:14 - الجيش: توقيف السوري ياسر العلي بجرم قتل السوري نايف العسكر 22-01-2018 14:12 - موسى فريجي يقترح قانونا لحماية الموردين أعدته جوستيسيا 22-01-2018 13:54 - افرام: العهد اتسم بكثير من الانتاجية ونحن أمام فرصة لتصحيح الوضع 22-01-2018 13:45 - إعتصام لمحامي النبطية إحتجاجا على النقص في عدد القضاة 22-01-2018 13:42 - وفد أمني كندي يزور أمن الدولة 22-01-2018 13:36 - مستخدمو المعاينة الميكانيكية: لتوخي الدقة في نشر الاخبار 22-01-2018 13:22 - اعتصام للاكراد امام السفارة الروسية في كورنيش المزرعة 22-01-2018 13:08 - بالصورة: اخماد حريق في منزل في السويسة 22-01-2018 13:07 - نضال طعمة: تأجيل الانتحابات خطر على لبنان 22-01-2018 13:01 - فرعون: نعمل لأفضل صيغة تحالفات من دون التنازل عن الثوابت 22-01-2018 12:53 - حسن فضل الله: ندعو الى الاسراع في اقرار الموازنة 22-01-2018 12:47 - لقاء بين لجنة حقوق الانسان ومنظمات الامم المتحدة الخميس 22-01-2018 12:41 - البطريرك العبسي: شهادة الدم لا تفرق بين كنيسة وأخرى 22-01-2018 12:41 - السنيوة عرض الأوضاع العامة والعلاقات الثنائية مع السفير التركي 22-01-2018 12:33 - رائد خوري إستقبل لازاريني وشورتر... وهذا ما تركز عليه البحث 22-01-2018 12:13 - باسيل بحث مع ناجي بستاني وماريو عون في الأوضاع العامة 22-01-2018 11:56 - بري: الذي يطبق اليوم على اللبنانيين: اللاطائف واللادستور 22-01-2018 11:54 - وهاب بعد زيارته نعيم قاسم: الإنتخابات النيابية حاصلة في موعدها 22-01-2018 11:52 - رابطة التعليم الاساسي تكرم القادة النقابيين برعاية وحضور حماده 22-01-2018 11:43 - حريق داخل منزل في سهيلة 22-01-2018 11:36 - الرئيس عون تسلم تقرير "التثبت من قانونية الاعتراض على المخابرات الهاتفية" 22-01-2018 11:32 - اللواء صليبا يستقبل أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري 22-01-2018 11:31 - المنخفض الجوي يصل مساء اليوم: امطار غزيرة ورياح شديدة وثلوج على 1300 متر 22-01-2018 11:26 - مجلس شورى الدولة يصدر قراراً باستكمال الأعمال في جسر جل الديب 22-01-2018 11:24 - محفوض: أي تحركات لرفض عرض فيلم سينمائي سيقابلها نحركات مؤيدة للحريات 22-01-2018 11:04 - قاسم هاشم: للانتباه إلى نوايا العدو ببناء الجدار الحدودي 22-01-2018 11:02 - عون: العلاقات بين لبنان والكويت راسخة وطموحنا دائم للسعي الى تعزيزها 22-01-2018 11:00 - جمعية بني الحوت أعلنت تبنيها لترشيح النائب الحوت للانتخابات النيابية 22-01-2018 11:00 - قداس في عنايا في الذكرى الـ25 لشفاء نهاد الشامي 22-01-2018 10:57 - بشارة الأسمر: نخوض معركة تصحيح الاجور ومستمرون صونا لمصلحة العمال 22-01-2018 10:53 - هادي حبيش: الانتخابات حاصلة وفي موعدها‎
الطقس