2018 | 09:59 تشرين الأول 22 الإثنين
كرامي لـ"صوت لبنان (100.5)": ما نسمعه في الاعلام هو سابق لاوانه وبعض الافرقاء يعاهدون على المتغيرات الخارجية كي يفرضوا شروطهم في تشكيل الحكومة | سعد لـ"صوت لبنان (100.5)": المشاورات حثيثة للوصول الى حل يناسب الجميع واخراج الحكومة من عنق الزجاجة في خلال ايام والاتصالات مع القوات تدور حول 4 حقائب وزارية ونيابة الرئاسة | 88 بالمئة من اللاجئين يريدون العودة إلى سوريا لولا فقدان الأوراق | فتح معبر نصيب يطبع علاقات سوريا الاقتصادية مع الجوار | ابراهيم سلوم: نأمل ان تتشكل الحكومة لما في ذلك مصلحة للبنان وإقتصاده | الشيعة "بيضة قبّان" الحكومة | تَعَهُّد وقبول ثم اجتماع | مصرّون على وزير حزبي | لماذا الإصرار على تعريض حياة المواطنين للخطر؟ | "الثلث المعطّل" في الحكومة المقبلة "على القطعة"... | عباس إبراهيم... والقرار | "العدل" عقدة مثاليّة... فالخلاف مع الرئيس ليس كالخلاف مع التيّار |

جدية قواتية وتعاطي مختلف

مرصد ليبانون فايلز - الثلاثاء 07 تشرين الثاني 2017 - 06:29 -

لفت مراقبون الى ان مواقف القوات اللبنانية الاعتراضية ومنذ خطاب الدكتور سمير جعجع في قداس شهداء المقاومة اللبنانية في ايلول الماضي دلت على اختلال التوازن السياسي في البلد لصالح محور سوريا وحزب الله، من صفقة الجرود الى آخر جلسة لمجلس الوزراء واعتراض القوات على تقديم السفير اللبناني في سوريا اوراق اعتماده، مما يؤشر لحتمية المواجهة واستقالة الحكومة وجدية الاستقالة من قبل وزراء القوات سابقا.