2018 | 18:23 شباط 23 الجمعة
"التحكم المروري": تصادم محلة الحازمية باتجاه الشفرولية | مخيبر: لتضمين الموازنة الإصلاحات اللازمة | عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 23 شباط 2018 |

ابراهيم خزعل ومناصران للأسير يغادرون "عين الحلوة"

أخبار محليّة - الثلاثاء 07 تشرين الثاني 2017 - 06:21 -

بعد أبو الخطاب المصري وشادي المولوي وآخرين من المطلوبين البارزين الذين تمكنوا من مغادرة مخيم عين الحلوة من دون معرفة توقيت أو كيفية خروجهم، كشف النقاب أمس، أن المطلوب البارز ابراهيم خزعل، المتهم بالانتماء لكتائب عبد الله عزام قد يكون غادر المخيم برفقة شخصين آخرين مساء الجمعة الماضي ويعتقد أن وجهتهم سوريا. وتزامن ذلك مع تأكيد مغادرة المطلوبين اللبنانيين «أيمن م.» و«محمد ن.» وهما من مناصري الشيخ أحمد الأسير وكانا هربا إلى المخيم في فترة سابقة.

ورجّحت مصادر فلسطينية مطلعة أن يشهد المخيم خلال الفترة المقبلة تطورات مماثلة على صعيد ملف المطلوبين تحت وطأة ضغط القوى والفصائل الفلسطينية على المطلوبين المتواجدين داخل المخيم من خلال اللجان التي شكلت مؤخراً وتخييرهم بين تسليم أنفسهم طوعاً أو المغادرة أو التعرض للملاحقة والتوقيف.

وأوضح أمين سر القوى الإسلامية الفلسطينية في المخيم رئيس الحركة الإسلامية المجاهدة، الشيخ جمال خطاب أنه حتى الآن لم يتم التأكد من مغادرة خزعل المخيم. وقال خطاب لـ«المستقبل»: «سمعنا أن هناك أناساً (مطلوبين) غادروا المخيم وهؤلاء لم يتم التحقق من اسمائهم بعد لكن بالإجمال هناك أشخاص يخرجون، لأنهم لا يجدون أمامهم حلاً إلا بتسليم أنفسهم أو المغادرة. وهذا من شأنه أن يخفف من عبء ملف المطلوبين على المخيم».

وعن أسباب تصاعد وتيرة مغادرة المطلوبين المخيم، أشار خطاب إلى أن من الأسباب أن هؤلاء لم يعودوا يجدوا لهم من يغطيهم داخل المخيم وأيضاً إجماع القوى والفصائل على ضرورة معالجة ملف المطلوبين بأي طريقة، وبعض المطلوبين يرى أن الأحكام التي تصدر لا تشجعهم على تسليم أنفسهم فيلجأون إلى خيار المغادرة.
رأفت نعيم - المستقبل