2018 | 13:58 تشرين الأول 17 الأربعاء
جنبلاط: ان الاسراع في تشكيل الحكومة اكثر من ضروري لان الوضع الاقتصادي فوق كل اعتبار واضم صوتي الى صوت الرئيس بري والى جميع الحريصين مثله | وزير الخارجية الألمانية: كنت أعتزم زيارة السعودية لكننا سنرجئ القرار الآن | مصادر الاشتراكي للـ"او تي في": مبدئيا التربية من حصتنا اما الزراعة فلا تزال مدار نقاش | باسيل ردا على سؤال عن مطالبة القوات بوزارة العدل: لا املك الصفة ولا نحن في المكان الذي يسمح بالدخول في هذه التفاصيل لكن الصورة واضحة امامي في هذا الاطار | 10 قتلى واكثر من 40 جريحا جراء "انفجار غاز" في إحدى مدارس القرم في روسيا | باسيل: نأمل ان يصبح تعبيرا "اللبننة" و"العرقنة" مرادفين للسلام والحوار ونموذجا يحتذى في سوريا | باسيل: نتمنى للعراق تشكيل حكومته الجديدة سريعا ونقل عدوى التشكيل المتسارع حاليا في لبنان الى العراق | كنعان تسلم من وزير الصحة تفاصيل الاعتماد الاضافي بقيمة 75 مليار ليرة للدواء وضمه الى تقرير لجنة المال التي ستجتمع الاثنين المقبل لاستكمال بحث البطاقة الصحية | بدء القمة الروسية المصرية بين الرئيسين السيسي وبوتين في منتجع سوتشي | باسيل يلتقي نظيره العراقي ابراهيم الجعفري في قصر بسترس | وزير الخارجية التركية: نأمل أن يتم اليوم تنفيذ عملية تفتيش مقر القنصل السعودي | ارجاء اجتماع لجنة المال والموازنة |

برلين تدافع عن مذكرة احتجاج على احتجاز محام حقوقي بمصر

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 06 تشرين الثاني 2017 - 22:19 -

مازالت قضية الحقوقي المصري المعتقل إبراهيم متولي حجازي، الذي ساعد في قضية الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، الذي قتل في مصر في ظروف غامضة. فقد دافعت الخارجية الألمانية عن مذكرة الاحتجاج التي قدمتها لمصر بسبب احتجاز حجازي.دافعت وزارة الخارجية الألمانية عن المذكرة المشتركة، التي وجهتها مع أربع دول غربية أخرى للحكومة المصرية، للاحتجاج على احتجاز المحامي والناشط الحقوقي المصري إبراهيم متولي حجازي ساعد في قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني.

 

وقال متحدث باسم الخارجية الألمانية اليوم الاثنين (السادس من تشرين الثاني/ نوفمبر 2017) إن السفارة الألمانية في القاهرة سعت على مدار خمسة أسابيع إلى الحصول على موعد لدى الخارجية المصرية لتقديم احتجاج دبلوماسي على ذلك، موضحا أن هذا الطلب قوبل بالرفض باستمرار

 

وأضاف أنه: "على خلفية هذا نرى أن وجود فرصة الآن للحديث عن هذه القضية أمر مرحب به بلا شك".

 

وقال المتحدث باسم الخارجية الألمانية إن مصر تعلم منذ فترة طويلة أن الخارجية الألمانية تنظر إلى الواقعة بقلق، وأضاف: "لا أريد الحديث الآن عن تشديد في العلاقات الثنائية".

 

وكانت وزارة الخارجية المصرية استدعت أمس الأحد سفراء ألمانيا وإيطاليا وهولندا وبريطانيا وكندا للاحتجاج على البيان الصادر عن الدول الخمس بشأن ظروف وملابسات احتجاز الناشط الحقوقي المصري إبراهيم متولي حجازي.

 

وقد تم توقيف الناشط في مجال مناهضة "الإخفاء القسري" في العاشر من أيلول/سبتمبر الماضي قبيل مغادرته البلاد لحضور مؤتمر للأمم المتحدة. ووصفت الخارجية المصرية البيان الذي أصدرته الدول الخمسة بأنه ينطوي على تدخل غير مقبول في الشأن الداخلي.أ.ح/و.ب (د ب أ)