2018 | 02:47 تشرين الثاني 21 الأربعاء
عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي: اذا كان حليفنا يقتل ويجوع الملايين فماذا نتوقع من العدو؟ | وزيرة الخارجية الكندية: ملف قضية مقتل خاشقجي لم يغلق وكندا تطالب السعودية بتحقيق شفاف وموثوق | أردوغان: نولي أهمية كبرى لسيادة واستقرار لبنان وتركيا ستواصل دعمها للشعب اللبناني | ترامب: سي.آي.إيه لم تتوصل إلى نتيجة مؤكدة مئة في المئة بشأن مقتل خاشقجي | ترامب: أجهزة المخابرات الأميركية تواصل تقييم المعلومات بشأن مقتل خاشقجي و "قد يكون من الوارد جدا" أن ولي العهد السعودي "كان لديه علم بهذا الحادث المأساوي" | تيمور جنبلاط: نؤكد على ضرورة الإسراع في تشكيل الحكومة كخطوة أولى للخروج من الأزمة | بوتين: قرار الولايات المتحدة بالإنسحاب من معاهدة الصواريخ لن يبقى من دون ردّ من جانب روسيا | مسؤول أميركي كبير: وزارة الخزانة الأميركية تتحرك لتفكيك شبكة إيرانية روسية ترسل النفط إلى سوريا وتساعد في تمويل فيلق القدس الإيراني وحزب الله وحماس | منظمة العفو الدولية: تقارير تفيد بتعرض النشطاء والناشطات المعتقلين بالسعودية لتعذيب وتحرش جنسي | بيرس لـ"الحدث": هناك حاجة لإصدار قرار بشأن اليمن | المبعوث الأميركي للشؤون السورية: برنامج إيران يقضي بتخريب سلطة الدولة السورية كما فعلت في لبنان واليمن وكما حاولت فعله في العراق | المبعوث الأميركي للشؤون السورية: نسعى التوضيح لروسيا ان القوات التي تقودها ايران في سوريا ليست فقط لدعم الأسد بل لتنفيذ برنامجها الخاص الطويل الأمد |

صاروخ "حوثي" يشعل حربا كلامية جديدة بين السعودية وإيران

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 06 تشرين الثاني 2017 - 22:18 -

صعدت السعودية لهجتها تجاه إيران متهمة إياها بالمسؤولية عن قيام الحوثيين بإطلاق صاروخ بالستي على مطار الملك خالد الدولي بالرياض. وجاء الرد الإيراني سريعا إذ اتهمت طهران الرياض بتحميلها المسؤولية عن "حروبها العدائية".وجهت السعودية الاثنين (السادس من تشرين الثاني/ نوفمبر 2017) تحذيرا إلى إيران من أنها لن تسمح بما وصفتها بـ "تعديات" على أمنها الوطني، وذلك في إشارة إلى صاروخ بالستي أطلقه الحوثيون على مطار الملك خالد الدولي يوم السبت الماضي.

 

ورد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قائلا إن السعودية تحمل إيران المسؤولية عن عواقب ما وصفها بـ "حروبها العدائية"، وذلك في إشارة إلى تدخلها العسكري في اليمن. كما "رفضت" طهران ما وصفتها بـ "الاتهامات غير المسؤولة والاستفزازية" التي أطلقتها الرياض ضدها بخصوص الصاروخ الذي أطلقه الحوثيون

 

ورفض الناطق باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي في بيان اتهامات التحالف الذي تقوده السعودية واصفا اياها بانها "مجحفة وغير مسؤولة ومخربة واستفزازية". وتحدث قاسمي عن "جرائم الحرب والاعتداءات السعودية بحق الشعب اليمني على مدى عدة سنوات" معتبرا أن إطلاق الصاروخ هو "رد مستقل ويعود سببه إلى الاعتداءات السعودية وليس إلى إجراءات أو تحريك من أي دولة أخرى".

 

وكان التحالف العسكري، الذي تقوده السعودية، قد اتهم إيران بالمسؤولية عن الصاروخ البالستي قائلا في بيان إنه "ثبت ضلوع النظام الإيراني في إنتاج هذه الصواريخ وتهريبها إلى الميليشيات الحوثية في اليمن، بهدف الاعتداء على المملكة وشعبها ومصالحها الحيوية".

 

وكتب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير عدة تغريدات بهذا الشأن على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر". وقال في إحداها: "التدخلات الإيرانية في المنطقة تضر بأمن دول الجوار وتؤثر على الأمن والسلم الدوليين، لن نسمح بأي تعديات على أمننا الوطني"

 

وأضاف الجبير في تغريدة أخرى أن بلاده تحتفظ لنفسها بحق الرد بالشكل والوقت المناسبين على ما وصفها بـ "تصرفات النظام الإيراني العدائية". وختم الجبير كلامه بالقول: "نؤكد أن لا تسامح مع الإرهاب ورعاته"، وذلك في إشارة إلى المليشيات الحوثية وإيران.

 

وفي وقت يتصاعد التوتر بين الرياض وطهران، اتهم وزير الخارجية السعودي في تغريداته إيران في الاستمرار فيما وصفه بـ "ترويع الآمنين وقتل الأطفال وانتهاك القانون الدولي".

 

كما اتهم الجبير الحوثيين بأنهم "أداة إرهابية لتدمير اليمن".

 

ومساء السبت، أعلنت السعودية أن قواتها اعترضت فوق مطار الملك خالد الدولي بالرياض صاروخا بالستيا أطلقه الحوثيون في اليمن باتجاه العاصمة. وسارعت الرياض اللي تحميل طهران المسؤولية في إطار دعمها للحوثيين بالسلاح والمال، وهددت بالرد ليس على المتمردين فحسب، وإنما على ايران أيضا.أ.ح/ح.ع.ح (أ ف ب، رويترز)