2018 | 13:56 تشرين الأول 17 الأربعاء
وزير الخارجية الألمانية: كنت أعتزم زيارة السعودية لكننا سنرجئ القرار الآن | مصادر الاشتراكي للـ"او تي في": مبدئيا التربية من حصتنا اما الزراعة فلا تزال مدار نقاش | باسيل ردا على سؤال عن مطالبة القوات بوزارة العدل: لا املك الصفة ولا نحن في المكان الذي يسمح بالدخول في هذه التفاصيل لكن الصورة واضحة امامي في هذا الاطار | 10 قتلى واكثر من 40 جريحا جراء "انفجار غاز" في إحدى مدارس القرم في روسيا | باسيل: نأمل ان يصبح تعبيرا "اللبننة" و"العرقنة" مرادفين للسلام والحوار ونموذجا يحتذى في سوريا | باسيل: نتمنى للعراق تشكيل حكومته الجديدة سريعا ونقل عدوى التشكيل المتسارع حاليا في لبنان الى العراق | كنعان تسلم من وزير الصحة تفاصيل الاعتماد الاضافي بقيمة 75 مليار ليرة للدواء وضمه الى تقرير لجنة المال التي ستجتمع الاثنين المقبل لاستكمال بحث البطاقة الصحية | بدء القمة الروسية المصرية بين الرئيسين السيسي وبوتين في منتجع سوتشي | باسيل يلتقي نظيره العراقي ابراهيم الجعفري في قصر بسترس | وزير الخارجية التركية: نأمل أن يتم اليوم تنفيذ عملية تفتيش مقر القنصل السعودي | ارجاء اجتماع لجنة المال والموازنة | حركة المرور كثيفة من الصالومي باتجاه الحايك وصولاً حتى الدكوانة |

لجنة متعاقدي اللبنانية تابعت مع عميدة معهد العلوم الاجتماعية مسار ملف التفرغ

أخبار محليّة - الاثنين 06 تشرين الثاني 2017 - 18:54 -

عقدت لجنة متعاقدي الجامعة اللبنانية لقاء موسعا مع عميدة معهد العلوم الإجتماعية العضو في لجنة دراسة ملف التفرغ الدكتورة مارلين حيدر، بحضور اساتذة متعاقدين من جميع فروع معهد العلوم الاجتماعية.

وأوضح بيان للجنة، أن المجتمعين "بحثوا في مسار الملف وحيثياته وأبرز المحطات التي مر بها من قبل مجلس الجامعة، واشارت حيدر إلى الدور الأكاديمي والشفافية التي يتم التعاطي بها مع الملف من أجل تحقيق العدالة والإنصاف للمستثنين أولا، ومن ثم المستحقين. وتم التنويه بدور رئيس الجامعة وشفافيته وإصراره على حفظ حق كل متعاقد حسب الأقدمية، وأيضا وفقا لمعايير عدة أهمها الكفاءة العلمية والخبرة التي يمتاز بها كل متعاقد. واوضحت حيدر انه من أجل ضبط التضخم الكبير في الملف الذي ناهز 3000 طلب تفرغ، تم اعتماد الإستمارة من قبل أعضاء لجنة التفرغ مجتمعين، والتي في ضوئها سوف تتوزع المسؤولية بين الأطراف كلها تجاه صحة المعلومات في كل طلب، على ان يتوج بتوقيع المتعاقد على هذه الإستمارة فيكون بذلك شريكا في تحمل المسؤولية".

ولفت البيان الى أنه "تم التأكيد على تطبيق الخطة الخمسية لتفرغ المتعاقدين على دفعات، وصولا إلى تطبيق التفرغ الآلي وفقا لحاجة الجامعة وشواغرها. كما بينت بأن آلية العمل المتبع في إدارة الملف من قبل رئاسة الجامعة ومجلسها وفق مبادىء وأسس النظام المؤسساتي المعمول به من قبلهم، سوف يضمن لكل مستحق حقه بالتفرغ بكل شفافية، رغم وجود ضغوطات كثيرة تؤثر على مسار هذا الملف والمدة الزمنية التي يحتاجها لإنجازه والذي يبذل قصارى جهده ممثلا بلجنة التفرغ التي تعمل على خلو هذا الملف من أي شوائب قبل ترحيله للمجلس الوزاري. كما أن هناك عملا جاريا على إحصاء حجم الحاجات الفعلية للجامعة، من خلال ضبط عدد ملاكاتها، وعدد هيئة الأساتذة المتفرغين في كل فرع وكلية، وأيضا ضبط الشواغر الفعلية لكل كلية وفرع، من أجل ضبط الأعداد المطلوبة فعليا للتفرغ من ضمن المتعاقدين بالساعة مع الجامعة اللبنانية، حسب حاجات السنوات الخمس المقبلة".