2018 | 18:17 تشرين الأول 23 الثلاثاء
الحريري في دردشة مع الصحافيين: لم تجمد عملية التأليف ولا اعرف من اين جاء الحديث عن تخلي المستقبل عن احدى حقائبه وذاهب الى السعودية غداً | كنعان: النق لا يفيد والصراع للصراع لا يفيد وهناك اناس ينتجون ونأمل في الايام المقبلة ان تتظهر الصورة الايجابية في حكومة وحدة وطنية تمثل كل اللبنانيين | كنعان بعد التكتل: العدل ليست المشكلة وكانت من حصة الرئيس وفي غياب المداورة فمن حق الرئيس ان تكون لديه الوسيلة للاصلاح الفعلي | القوات اللبنانية: لم نطالب بأي يوم من الأيام بحقيبة معينة ولا تمسكنا باخرى ولا وضعنا فيتو على استلام أي حزب حقيبة بعينها بل الآخرون هم الذين عكفوا على هذه الممارسات | وكالة الأنباء السعودية: الملك سلمان استقبل بعد ظهر اليوم أفراد عائلة خاشقجي في قصر اليمامة بالرياض | مصادر لـ"سكاي نيوز" البريطانية: أشلاء جثة خاشقجي عثر عليها في حديقة منزل القنصل السعودي | "المركزية": باسيل سيبحث مع المسؤولين البولونيين في موضوع ترتيب عودة عدد من العائلات السورية الى بلادها بتمويل من الحكومة البولونية | الملك سلمان يعلن ان السعودية ستحاسب المسؤولين عن مقتل خاشقجي أيا من كانوا | الرياشي: الحكومة "مش واقفة" علينا ونحن لسنا من نعرقل بل أكثر من يسهّل والقوات لا تركض وراء حقائب معينة | الرياشي من عين التينة: وضعت بري في أجواء اللقاء الأخير مع الحريري والنقاشات مفتوحة | رئيس وزراء بلغاريا: مستعدون لإنشاء مراكز لجمع التغذية لمساعدة الدول الإفريقية | الحكومة البريطانية: الأسئلة المتصلة بقضية خاشقجي لا يمكن أن يرد عليها إلا السعوديون |

مسؤول في الشرطة الاميركية: ترجيح فرضية انتحار مطلق النار في تكساس

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 06 تشرين الثاني 2017 - 18:30 -

أعلن المسؤول في الشرطة الاميركية جو تاكيت، في تصريح لشبكة "سي بي سي"، اليوم، ان مطلق النار على المصلين في كنيسة في قرية صغيرة في ولاية تكساس "انتحر خلال ملاحقته للقبض عليه".

واوضح ان "شخصين كانا يلاحقان الجاني ديفين باتريك كيلي في شاحنة صغيرة عندما انزلقت سيارته خارج الطريق فأقدم على الانتحار باطلاق النار على نفسه، ونعتقد ان اصابته ناتجة عن رصاصة اطلقها على نفسه".

وكان هذا الشاب الاميركي البالغ السادسة والعشرين من العمر فتح النار من بندقية نصف آلية على كنيسة في قرية سوذرلاند سبرينغز التي لا يزيد عدد سكانها عن 400 شخص قبل ان يحاول الفرار.

وتبين ان الجاني عسكري سابق طرد من سلاح الجو بعد ان مثل امام محكمة عسكرية عام 2012 بسبب استخدامه العنف مع زوجته وطفله، وأنزلت رتبته العسكرية فأصبح جنديا عاديا.

وكان يعيش في ضواحي مدينة سان انطونيو، احدى كبريات مدن تكساس على بعد نحو 50 كيلومترا من مكان وقوع اطلاق النار.