2018 | 01:01 تشرين الأول 23 الثلاثاء
ميركل: قتل خاشقجي عمل وحشي ولن نقوم بتصدير أسلحة إلى السعودية حتى كشف الحقيقة حول القضية | باسيل: المحاسبة مطلوبة من الناس لتتقدم الدولة والامل بحكومة جديدة مقياسها الإنتاجية بعد الحكومة الاولى التي انجزت أموراً أساسية | "صوت لبنان (93.3)": إشكال في بلدة المحمرة في عكار بين آل طالب وآل حداد تطوّر الى إطلاق نار والقاء قنابل يدويّة ما أدى إلى سقوط الجريح محمد طالب وتم نقله إلى مستشفى الخير | باسيل من سلطنة عمان: لبنان قريبا سيكون له حكومة وحدة وطنية مسؤوليتها معالجة الازمة الاقتصادية | الرياشي اكتفى بالقول أثناء مغادرته بيت الوسط: "مرتاحين عالآخر للأجواء" | اللقاء بين الرياشي والحريري انتهى من دون الادلاء بأي تصريح | السير شبه متوقف من جبيل باتجاه عنايا بسبب كثافة التوافد الى دير ما مارون عنايا ضريح القديس شربل | بولتون: أصبحنا نفهم بصورة أفضل الموقف الروسي ونود أن نطلع على تفاصيله | وسائل إعلام تركية: السلطات التركية لم تتمكن من تفتيش السيارة الدبلوماسية السعودية اليوم | وزير الخارجية البريطاني: زعم السعودية بأن خاشقجي توفي في مشاجرة غير معقول | مريض في مستشفى الزهراء بحاجة ماسة الى وحدات دم بلازما من فئة +O للتبرع الاتصال على 03123707 | مصادر القوات للـ"ام تي في": رأينا عرض الحريري مجحفا ففاوضنا لاننا نمثل ثلث المسيحيين وكلام جعجع لم يكن موجها للرئيس عون وانما للتيار الوطني الحر |

رعية مار جرجس الخريبة في الحدت افتتحت السنة الطقسية الجديدة

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 06 تشرين الثاني 2017 - 16:15 -

افتتحت رعية مار جرجس - الخريبة في الحدت السنة الطقسية الجديدة بقداس احتفالي، ترأسه خادم الرعية الخوري دوري فياض وعاونه الشماس داني درغم، في حضور هيئات وفاعليات المنطقة وابناء الرعية والجوار، وتخلله اطلاق شعار الرعية لهذه السنة "بالعمل والحق"، انطلاقا من رسالة البابا فرنسيس التي حملت عنوان "لا تكن محبتنا بالكلام بل بالعمل". وخدمت القداس جوقة الرعية.


والقى الخوري فياض عظة من وحي المناسبة قال في مستهلها: "نعيش اليوم حالة تقديس البيعة، حيث يتقدس الشعب مع الكنيسة بالقدوس، لننطلق بنعمة الرب في سنة راعوية جديدة، نخدم فيها مشيئته".

ثم شرح شعار السنة "بالعمل والحق" وقال: "انطلاقا من ان المحبة اساس ايماننا المسيحي، نحن مدعوون جميعنا خلال هذه السنة الراعوية، ان نموت عن روح اللامبالاة وندخل في لقاء حقيقي مع الفقراء، ونبدأ معهم رسالة العطاء بالعمل والحق".

اضاف: "يرمز شعار هذه السنة الى هذه المحبة التي لا تكون بالكلام فقط، بل بالعمل ايضا. ونرى فيه اهمية اللقاء بيسوع والتعمق بكلمته، التي تنعكس على اعمالنا بروح الحكمة والرحمة".

وختم: "حين نجلس عند قدمي يسوع على مثال مريم، ونصغي الى كلمة الحياة التي تنير قلوبنا، نتعرف على وجهه في وجه كل فقير ومحتاج، وننطلق بحماسة وتفان، على مثال مرتا، لخدمتهم بمحبة صادقة وشافية للنفس والجسد، فنعيد لهم الرجاء ويملك فرح المسيح في قلوبهم".

ثم قدمت الجماعات واللجان في الرعية التي تضم: لجنة الوقف، المجلس الراعوي، اخويات فرسان وطلائع وشبيبة العذراء، اخوية الحبل بها بلا دنس واخوية قلب يسوع، نادي الاخوة، سيدات العمل الاجتماعي، لجنة المريض والجماعة العيلية ولجنة راعوية العمل الاجتماعي، تقادم رمزية تدل على طبيعة عمل كل جماعة.

واختتم القداس بتلاوة الصلاة الخاصة بالرعية المستوحاة من شعار السنة ورسالة الحبر الاعظم "لا تكن محبتنا بالكلام بل بالعمل".

وبعد القداس اقيم غداء ولقاء محبة في باحة الكنيسة.