2018 | 12:39 كانون الأول 19 الأربعاء
اللجنة الدولية للصليب الأحمر: طرفا الحرب في اليمن تبادلا قوائم تتضمن إجمالي 16 ألف اسم، لأشخاص يُعتقد أنهم معتقلون في إطار اتفاق لتبادل السجناء | حاصباني لـ"صوت لبنان"(93.3): نأمل أن تتشكل الحكومة و القوات لن تكون حجر عثرة امام التشكيلة | الرئاسة التونسية: دول عربية تنسق لتقديم مقترح لرفع تجميد سوريا في الجامعة العربية | ماستر شيبس: إعلان التوظيف المسيء المنشور في صيدا لا علاقة لنا به | ضبط شاحنة في طرابلس آتية من سوريا محمّلة بلحوم ودجاج والبان واجبان فاسدة ومنتهية الصلاحية | حراك المعلمين المتعاقدين: للنزول الى الشارع الخميس في 27 الحالي | الرئيس عون تسلم أوراق اعتماد سفير المملكة العربية السعودية السفير وليد بن عبد الله البخاري | إندونيسيا تدين اعتراف أستراليا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل | الشرطة تطالب الحكومة الفرنسية بتحسين ظروف عملها | عون تسلم أوراق اعتماد سفيرة استراليا Rebekah Esther Grindlay | استقالة رئيس الحكومة البلجيكية جراء خلافات بشأن الهجرة | مصادر الطاشناق لـ"صوت لبنان (93.3)": اللقاء مع ابراهيم عقد صباحًا والأجواء إيجابية وسيصدر بيان بمضمون المحادثات |

نقابة الاطباء: رفع دعوى أمام القضاء لكشف من يقف وراء نشر الشائعات

أخبار محليّة - الاثنين 06 تشرين الثاني 2017 - 10:23 -

صدر عن نقيب الأطباء البروفسور ريمون صايغ البيان الآتي:

"تؤكد نقابة الأطباء أنها تقوم بواجبها كاملا تجاه الجسم الطبي في لبنان وهي تمارس دورها بكثير من الشفافية والجدية ولا تقف عند اتهام من هنا وتشويش من هناك بهدف
تشويه صورتها وصورة النقيب علما ان النقابة تعتمد بعملها على القانون والقواعد التي تحكم نظامها.

ان نقابة الأطباء تستنكر الاتهامات التي توجه الى النقيب البروفسور ريمون صايغ وهي شائعات وافتراءات مرفوضة وعارية عن الصحة ومغالطات قانونية فاضحة مردودة إلى مطلقيها. فالنقيب يقوم بمهامه وفقا للصلاحيات الواسعة المعطاة‏ له.

وخلافا لهذا الواقع تستمر بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية في حملتها ضد النقيب انطلاقا من خلفية ودوافع أصبحت معروفة للمس بأداء النقيب ومسيرته الطبية والنقابية، علما انه يرفض الأصطفافات والابتزازات، وهو أمر بعيد كل البعد عن العمل النقابي ومصلحة الأطباء.

أمام هذا الواقع، تعلن النقابة أنها باشرت إعداد الملفات اللازمة من أجل رفع دعوى أمام القضاء المختص لتسلك طريقها إلى تبيان الحقائق أمام الرأي العام والجسم الطبي وكشف من يقف وراء نشر هذه الشائعات وحملات التضليل والإفتراء والقدح وإتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه وبحق ناشريها. وتدعو النقابة جميع وسائل الإعلام إلى تقصي المعلومات من مصدرها الأساسي حيث أن أبواب النقابة والنقيب مفتوحة أمام أي استفسار أو سؤال".