2018 | 18:18 تشرين الأول 23 الثلاثاء
الحريري في دردشة مع الصحافيين: لم تجمد عملية التأليف ولا اعرف من اين جاء الحديث عن تخلي المستقبل عن احدى حقائبه وذاهب الى السعودية غداً | كنعان: النق لا يفيد والصراع للصراع لا يفيد وهناك اناس ينتجون ونأمل في الايام المقبلة ان تتظهر الصورة الايجابية في حكومة وحدة وطنية تمثل كل اللبنانيين | كنعان بعد التكتل: العدل ليست المشكلة وكانت من حصة الرئيس وفي غياب المداورة فمن حق الرئيس ان تكون لديه الوسيلة للاصلاح الفعلي | القوات اللبنانية: لم نطالب بأي يوم من الأيام بحقيبة معينة ولا تمسكنا باخرى ولا وضعنا فيتو على استلام أي حزب حقيبة بعينها بل الآخرون هم الذين عكفوا على هذه الممارسات | وكالة الأنباء السعودية: الملك سلمان استقبل بعد ظهر اليوم أفراد عائلة خاشقجي في قصر اليمامة بالرياض | مصادر لـ"سكاي نيوز" البريطانية: أشلاء جثة خاشقجي عثر عليها في حديقة منزل القنصل السعودي | "المركزية": باسيل سيبحث مع المسؤولين البولونيين في موضوع ترتيب عودة عدد من العائلات السورية الى بلادها بتمويل من الحكومة البولونية | الملك سلمان يعلن ان السعودية ستحاسب المسؤولين عن مقتل خاشقجي أيا من كانوا | الرياشي: الحكومة "مش واقفة" علينا ونحن لسنا من نعرقل بل أكثر من يسهّل والقوات لا تركض وراء حقائب معينة | الرياشي من عين التينة: وضعت بري في أجواء اللقاء الأخير مع الحريري والنقاشات مفتوحة | رئيس وزراء بلغاريا: مستعدون لإنشاء مراكز لجمع التغذية لمساعدة الدول الإفريقية | الحكومة البريطانية: الأسئلة المتصلة بقضية خاشقجي لا يمكن أن يرد عليها إلا السعوديون |

البنتاغون يعترف: الغزو البري الحل الوحيد في كوريا الشمالية

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 06 تشرين الثاني 2017 - 08:28 -

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، إن تحديد مواقع الأسلحة النووية في كوريا الشمالية وتأمينها، أمران يقتضيان اجتياح البلد الشيوعي بقوات برية.

وأورد البنتاغون في رسالة وجهها للساسة الأميركيين، أنه في حال حصل نزاع مع بيونغيانغ، فإن كوريا الشمالية قد تقدم على استخدام أسلحة بيولوجية وكيميائية.

وتقدم الرسالة صورة عن السيناريوهات المحتملة إذا نشب صراع بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، لاسيما أن التوتر زاد بشكل لافت بين واشنطن وبيونغيانغ.

وقال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في أكثر من مناسبة، إن بلاده عازمة على التعامل مع خطر كوريا الشمالية، ولوح في كلمة له داخل مقر الأمم المتحدة، بالتدمير الكامل لكوريا الشمالية، "إذا اضطرت واشنطن للدفاع عن نفسها أو عن حلفائها".

في غضون ذلك، مضت كوريا الشمالية قدما في طموحها العسكري، وواصلت تجاربها البالستية، كما هددت بضرب جزيرة غوام الأميركية في غرب المحيط الهادئ واختبرت صاروخا مر فوق شمال اليابان.

وتورد وثيقة البنتاغون أن برنامج التسلح الكيماوي في كوريا الشمالية قادر على أن يصنع غازات للأعصاب وأخرى "منفطة" تولد البثور فضلا عن غازات الدم.

وأضافت أن النقاش المستفيض للبنتاغون بشأن طريقة الرد على تهديد كوريا الشمالية، لن يجري عرضه أمام عامة الناس وسيظل طي الكتمان، بالنظر إلى حساسية الأمر العسكرية.

وذكرت الرسالة التي كتبها الأدميرال في البحرية الأميركية، مايكل ديمونت، أن اتخاذ قرار بشن هجوم أو اجتياح لـكوريا الشمالية ستكون له تبعات على القوات الأميركية ودافعي الضرائب الأميركيين، كما ستكون ثمة انعكاسات أيضا على المنطقة، على مدى عقود".

وكتب العضوان الديمقراطيان في الكونغرس تيد ليو وروبن غاليغو، في رسالة سابقة إلى الكونغرس، إنهما لم يتلقيا تحليلات بشأن الحصيلة المفترضة للضحايا العسكريين والمدنيين للولايات المتحدة وحلفائها، في حال حصلت المواجهة مع الولايات المتحدة.

ورأى البنتاغون أن تقدير الخسائر المحتملة ليس أمرا سهلا، إذ إنه يعتمد بالأساس على طبيعة هجوم كوريا الشمالية، فضلا عن كثافته والمدة التي سيحتاجها الآلاف حتى يصلوا إلى ملاجئهم في كوريا الجنوبية.

ويرتبط حجم الخسائر برد القوات الأميركية والكورية الجنوبية على مدفعية كوريا الشمالية، وما ستطلقه من قذائف وصواريخ باليستية، وفق ما نقلت صحيفة "إندبندنت".

وأكد الأدميرال ديمونت، دعم الجيش الأميركي للاستراتيجية الأميركية التي يقودها في الوقت الحالي، وزير الخارجية ريكس تيلرسون، وتركز على زيادة الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية على كوريا الشمالية لثنيها عن تطوير الأسلحة النووية.