2018 | 16:49 أيار 27 الأحد
مسودة ثلاثينية للحكومة... ومصادر بيت الوسط تؤكد: "تفنيصة"! | الحريري امام وفد من نادي النجمة الرياضي: الحكومة المقبلة ستعمل ما في وسعها لتوفير كل مقومات النهوض بقطاع الرياضة | الديمقراطي: الحديث عن إقالات واستبعاد قيادات شائعات مغرضة | ميشال موسى: حكومة وحدة وطنية ترسخ التوافق أهم هدية في ذكرى التحرير | البيت الأبيض: فريق أميركي سيتوجه لسنغافورة للتحضير للقمة المحتملة بين ترامب وكيم | التحالف بقيادة السعودية يعلن إحباط محاولة هجوم بطائرة من دون طيار قرب مطار أبها السعودي | تحالف دعم الشرعية: مطار أبها جنوب السعودية يعمل بشكل طبيعي | سلطات أوكرانيا تعلن فتح 5 محطات مترو في كييف بعد انذار كاذب بوجود قنابل | طارق المرعبي للـ"ام تي في": الحريري ترك الخيار لنواب المستقبل باختيار نائب رئيس مجلس النواب مع أفضلية لمرشح القوات | جريصاتي لرياشي: فتش عن نمرود تجده تحت سقف بيتك (من وحي التاريخ القديم والواقع الاحدث) | إغلاق خمس محطات مترو في كييف في اوكرانيا بعد إنذار بوجود متفجرات | حسن فضل الله: نأمل انجاز الحكومة قريبا لتتمكن من تطبيق البرامج الانتخابية |

أسرار الصحف اللبنانية ليوم الاثنين 6 تشرين الثاني 2017

أسرار - الاثنين 06 تشرين الثاني 2017 - 06:55 -

البناء
علّقت أوساط سياسية على استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري بالإشارة إلى أنّ الاستقالة لم تكن مستبعدة، مذكّرةً بأن أوّل من تحدّث عن احتمال هزّ الوضع الحكومي عبر استقالة وزراء منها هو رئيس حزب "القوات" سمير جعجع بعد زيارته السعودية منذ بضعة أسابيع، ما يعني أنّ هناك أمراً سعودياً كان يجري التحضير له و ظهر أوّل من أمس في استقالة الحريري.

اللواء
تجري اتصالات ومشاورات بين قيادات 14 آذار لعقد لقاء موسع يُؤكّد على وحدة الموقف من الأزمة السياسية الراهنة!
رفضت مرجعية مسؤولة في تيّار المستقبل تنظيم أية نشاطات في الشارع تضامناً مع استقالة رئيس الحكومة، مشددة على إبقاء التطورات في إطارها السياسي البحت!
لوحظ أن أجندة مواعيد رئيس الحكومة المستقيل كانت مزدحمة يوم الجمعة، وتم إلغاؤها في اللحظة الأخيرة اثر تلقيه دعوة من الديوان الملكي السعودي!

الجمهورية
لم يلقَ طرح أطلقته إحدى النقابات ترحيباً لدى بعض المراجع الروحية، ويُنتظر أن تصدر ردود عليه.
نُقِل عن شخصية غير سياسية أن قيامها بزيارة الى الخارج لن يتأثر بكل التطورات التي تحصل على خلفية إستقالة رئيس الحكومة.
ساهم الخطاب الهادئ لأحد قادة الأحزاب في تخفيف الضغط على أبواب المصارف اليوم فيما كان العكس هو الصحيح لو أتى الخطاب تصعيدياً.