Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
سيناريو الإستشارات النيابية... حكومةُ "اللون الواحد" بلا غالبية؟
الان سركيس

دخلت البلادُ مرحلةً جديدة بعد إعلان الرئيس سعد الحريري استقالته من الرياض بشكلٍ فاجأ الأوساطَ السياسية وترك تساؤلاتٍ عدّة عن الاتجاه الذي ستسلكه الأمور، وهل سنعيش فترة فراغٍ حكوميّ شبيهةً بالفراغ الرئاسي الطويل.
لا شك في أنّ جزءاً من إستقالة الحريري تأتي في سياق «عاصفة الحزم» التي تُطلقها السعودية في اتّجاه محاصرة النفوذ الإيراني، في حين أنّ هناك «قطبةً مخفيّة» من الإستقالة لم تتّضح معالمُها بعد.

وما يزيد الغموض هو أنّ عواملَ الإدارة الداخلية للبلاد والتي قد تدفعه للإستقالة ليست بكثيرة أو أساسيّة، فعلاقةُ الحريري مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون كانت في أحسن أحوالها وكان حريصاً على التأكيد في كل مناسبة على التوافق التام بينهما والإشادة بالتسوية التي أمّنت الإستقرار، حتى إنّ حلفاءَ عون والحريري كانوا يرتابون من حجم هذا التنسيق والوفاق.

ومن جهة ثانية، فإنّ علاقتَه مع رئيس مجلس النوّاب نبيه بري والمكوّن الشيعي جيدة لدرجة تمسّكهما بالحكومة وتشديد «حزب الله» منذ أيّام على إستمرار التسوية، وكذلك الأمر بالنسبة الى رئيس «اللقاء الديموقراطي» النائب وليد جنبلاط وحزب «القوات اللبنانية».

ويتحدّث البعض عن أنّ قرعَ الرياض لطبول المواجهة مع إيران دفع ثمنَها الحريري بحكومته الذي يؤكّد دائماً أنها صاحبة إنجازات، وبالتالي فإنّ الباب فُتح على مصراعيه على المجهول، والوضع بات سوداوياً.

وفي إنتظار عودة الحريري الى لبنان، وتقديم إستقالته رسمياً الى عون وقبول الأخير بها، يبقى السؤال الاهمّ: مَن هو السنّي «الإنتحاري» أو «الفدائي» الذي قد يقبل بمهمة التأليف خصوصاً أنّ طائفته لم ترحم سعد الحريري الذي هو إبن الرئيس الشهيد رفيق الحريري من الإنتقادات في بعض المواقف التي إعتبرتها تنازليّة؟

وهل ستتكرّر تجربةُ حكومة الرئيس نجيب ميقاتي الذي قدّم إستقالته سابقاً وأكّد أمس من دار الفتوى أنه لا يفكّر بالموضوع وأنه مرشّحٌ للإنتخابات النيابيّة؟ وعمّا ستُسفر الإستشاراتُ النيابية عندما سيدعو عون إليها، وماذا إذا أُعيدت تسمية الحريري مجدّداً، وهل سيستطيع التأليف؟ وهل هناك شخصية سنّية قادرة على تأليف حكومة «اللون الواحد» خصوصاً إذا أُطلقت عليها تسميةُ حكومة «حزب الله»؟

كلها أسئلة تبقى بلا أجوبة إلى حين إتّضاح الصورة، فإذا نظرنا إلى سيناريو الإستشارات الملزِمة، يستطيع رئيس الجمهورية تكليف أيّ شخصية سنّية تتفوّق على منافسها بالأصوات، لكنّ أيّاً من الفرقاء السياسيين لا يملك الغالبية المطلقة التي تؤهّله لتأليف حكومة اللون الواحد ونيل الثقة. فحكومةُ ميقاتي تألّفت ونالت الثقة بفعل الإستدارة الجنبلاطية حينها، فيما الوضعُ الآن مغايرٌ تماماً لظروف المرحلة السابقة.

وتحتاج تسمية رئيس حكومة جديد الى توافق إقليمي وداخلي، خصوصاً بعد تأكيدات شخصيات من «8 آذار» حرصها على أن تكون الطائفة السنّية راضية عن الرئيس المسمّى ولا تشعر بالغبن.

وبالنظر الى حجم الكتل النيابية، فإنّ المجلسَ مؤلّفٌ من 125 نائباً، بعد إنتخاب عون رئيساً، وإستقالة النائب روبير فاضل، ووفاة النائب بدر ونّوس، ويتوزّع المجلس على كتل أساسيّة عدّة، إذ إنّ هناك نحو 40 نائباً يدورون في فلك تيار «المستقبل» والحلفاء المستقلّين، و8 نواب ينتمون الى كتلة «القوات»، و5 الى الكتائب اللبنانية، والنائبين دوري شمعون وبطرس حرب.

في المقابل، هناك 23 نائباً لتكتّل «التغيير والإصلاح»، و3 لتيار «المردة»، و26 نائباً لحركة «أمل» و«حزب الله»، و4 نواب لحزبَي «البعث» و«القومي السوري»، فيما هناك 11 نائباً لـ»اللقاء الديموقراطي»، إضافة الى النائب نقولا فتوش والرئيس نجيب ميقاتي والنائب أحمد كرامي.

وبالتالي، فإنّ الغالبية غيرُ مؤمَّنة، فجنبلاط لن يُخاطر بالدخول في مواجهة مع البحر السنّي، فهو يساير «جبهة النصرة» من أجل الحفاظ على دروز سوريا، ولن يدخلَ أيضاً في مواجهة مع السعودية في ظلّ غضبها على إيران، كذلك فإنّ تسمية أيّ شخصية سنّية بديلة عن الحريري، من دون موافقة السعودية ستكون لها تداعياتُها السلبية على الوضع اللبناني، فيما رئيس الحكومة المسمّى سيكون مجبَراً على الحديث مع «حزب الله» وإدخاله في الحكومة، إلّا إذا حصلت تسويةٌ ما أدّت الى ولادة حكومة تكنوقراط هدفُها إجراءُ الإنتخابات النيابية، هذا إذا أُجريت الإنتخاباتُ في موعدها.

الان سركيس - الجمهورية

ق، . .

مقالات مختارة

21-11-2017 06:34 - قلق في "عين الحلوة" من عودة الإغتيالات 21-11-2017 06:32 - لا بديلَ عند الرياض للحريري زعيماً لسُنَّة لبنان 21-11-2017 06:29 - حزب الله بدأ من القصيْر... ماذا بعد البوكمال؟ 21-11-2017 06:29 - قرار دولي بـ"تحييد مُتَدرِّج للبنان"... كيف سيترجَم؟ 21-11-2017 06:26 - الحريري عائد لقيادة "معارضة جديدة" 21-11-2017 06:20 - هل ينجح الضغط في التمهيد لتسوية حول سلاح "حزب الله"؟ 21-11-2017 06:16 - بيار الجميل... شهادة على طريق الحرية 21-11-2017 06:15 - "عين الحلوة" يحبط محاولات توتير... لاستدراجه إلى تفجير 21-11-2017 06:11 - مصالح لبنان واللبنانيين تعلو على أي مصلحة واعتبار 21-11-2017 06:09 - حماية لبنان واستقراره أولوية فرنسية
21-11-2017 06:02 - أبعد من استقالة... إنّه مصير لبنان 20-11-2017 06:55 - سعد رفيق الحريري بين سندان الداخل ومطرقة الخارج 20-11-2017 06:54 - عون طرَح تقريب الإنتخابات إذا فشل التأليف 20-11-2017 06:53 - مِن باب فاطِمَة إلى بابِ المَندَب 20-11-2017 06:50 - ازمة الحريري حسنت واقعه الشعبي في طرابلس والشمال 20-11-2017 06:49 - عناوين الخطة السعودية لضرب لبنان 20-11-2017 06:49 - شرط السعودية للحريري كي يستعيد مكانته: حرب ضدّ حزب الله 20-11-2017 06:48 - سيناريوهات للخروج من المأزق الحكومي واستقرار لبنان خط أحمر 20-11-2017 06:48 - فك أسر الحريري لا يعني نهاية الأزمة 20-11-2017 06:37 - أيّ مستقبل لـ"الطائف" والنظام؟ 20-11-2017 06:34 - الحريري يتَّكل على عون... وعون يتَّكل على "الحزب"! 20-11-2017 06:32 - إرتباكٌ يضرب التحالفات 20-11-2017 06:29 - حرّاس العدالة إقترعوا... إندريه الشدياق نقيباً للمحامين 20-11-2017 06:27 - إشارات تواكب التصعيد: الوضع النقدي أولاً... ولكن 20-11-2017 06:23 - إغتيال جديد في "عين الحلوة"... وعلامات إستفهام حول قوة الإرهابيين 20-11-2017 06:20 - ناطرينك... بفارغ الشوق 20-11-2017 06:19 - في المرحلة الآتية... 20-11-2017 06:18 - تصفية محمود حجير تستنفر "عين الحلوة"... ضد القتل 20-11-2017 06:15 - "الشراكة" تفرمل مجدداً بانتظار تبدد المشهد الضبابي 20-11-2017 06:11 - لبنان... عينا على "ديبلوماسية الهاتف" لـ"الإليزيه" وعينا على "اختبار القاهرة" 20-11-2017 05:57 - عن شروط الاستقرار في لبنان 19-11-2017 07:29 - إرهاب الدولة وإرهاب أعدائها 19-11-2017 07:05 - وجهاً لوجه مع القرارات المصيريّة 19-11-2017 06:53 - لاجىء سياسي في باريس؟ 18-11-2017 11:08 - الأبواب المشرّعة في المدينة المتوحّشة 18-11-2017 07:31 - المشنوق يتحرّك لترتيب وضع الحكومة ووضع الحريري الامني 18-11-2017 07:30 - ما سرّ المواقف المتناقضة لأعضاء «كتلة المستقبل» وقيادات «التيار»؟ 18-11-2017 07:30 - السيسي الى طهران إذا... 18-11-2017 07:29 - ورقة اعتكاف الحريري خارج لبنان... آتية 18-11-2017 07:29 - بانتظار رئيس الحكومة !! 18-11-2017 07:27 - السعودية تريد من الحريري «وثيقة استسلام» حزب الله 18-11-2017 07:09 - ظروف جيوسياسية مؤاتية لدعم الإقتصاد اللبناني 18-11-2017 07:08 - الحريري في الإليزيه... بين أسرار باريس والرياض 18-11-2017 07:07 - غبارُ الإقامة الجبريّة انكشح وبدأت الأزمة 18-11-2017 07:07 - الرياض: إنتهت المساكنة.. وبدأت المواجهة 17-11-2017 10:28 - لبنان ونقابة المحامين والعدالة والحق 17-11-2017 06:44 - الحريري عائد... إلى المأزق! 17-11-2017 06:41 - تداعيات الأزمة على السياحة: إلغاء حجوزات بالجملة 17-11-2017 06:38 - "حزب الله" في مرحلة ما بعد 4 ت2: مقاربتان تقنيّة وسياسيّة 17-11-2017 06:36 - بناء الإقتصاد السليم يبدأ بدعم الزراعة
الطقس