Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار محليّة
الليرة... بين ظهيرة السبت وصبيحة الإثنين

ما إن أعلن رئيس الحكومة سعد الحريري استقالته، حتى ساد القلق الاوساط الشعبية حيال ملفين: الوضع الأمني واستقرار الليرة. هل الخطر على النقد الوطني قائم فعلاً؟ وهل التطمينات الاولية التي صدرت عن مراجع وفعاليات واقعية، وبالتالي، سيبقى سعر صرف الليرة مستقراً في المرحلة المقبلة؟
قد يكون من محاسن الصدف، أو ربما متعمداً، أن يعلن رئيس الحكومة استقالته ظهر يوم السبت، بعد وقت قصير جدا على إغلاق المصارف اللبنانية أبوابها، والدخول في عطلة نهاية الاسبوع التي تمتد حتى صباح الاثنين.

لأن ردة فعل الناس، فيما لو أُعلنت الاستقالة في الدوام الرسمي، كانت ستدفع الكثيرين الى الاسراع الى المصارف لتحويل الودائع والمدخرات الى الدولار، وكان الضغط سيكون ثقيلا على المصارف وعلى البنك المركزي. ومثل هذا الهلع، كان يمكن أو يؤدي الى انهيار الليرة فعلاً، من دون ان تكون هناك مبررات مالية أو اقتصادية لهذا الانهيار.

لكن توقيت الاستقالة ظهر السبت، سمح بأمرين:

• اولا، صدور تطمينات عن مراجع مالية من شأنها أن تخفّف كثيرا «الهجمة» الشعبية على بيع الليرة صباح اليوم (الاثنين).

• ثانيا – استيعاب الصدمة من قبل الناس، لأن العنصر الأقوى في الاستقالة كان انها جاءت مفاجئة، وبالتالي، كان من المفيد اعطاء وقت لكي يعتاد الناس على الفكرة، ويتجاوزوا مفعول الصدمة، الى التفكير الهادئ بالنتائج.

هل يعني ذلك، ان الخطر على الليرة زال، وأن الاستقرار النقدي قائم ومستمر في المرحلة المقبلة؟

من الوجهة المالية والاقتصادية، من البديهي القول، ان استقالة الحريري لا تؤدي بين ليلة وضحاها الى تغيير الوضعين المالي والاقتصادي. لا الاحتياطي النقدي الضخم في مصرف لبنان والذي يمكن استعماله للدفاع عن الليرة تراجع، ولا الحركة الاقتصادية انهارت. في الأرقام، بين ظهيرة السبت وصبيحة الاثنين لا شيء تغيّر، وكل المعطيات تشير الى ان لا شيء يبرّر الاعتقاد أن الليرة قد تنهار.

لكن هذا الواقع لا ينفي واقعا آخر يرتبط بعامل الثقة، وهو العامل الأهم في المعادلة المالية. وهنا يمكن اجراء جردة للأحداث المأساوية التي شهدها لبنان في السنوات العشر الماضية، وبقيت خلالها الليرة مستقرة، ومن أبرزها:

• اولا – اغتيال رئيس الحكومة رفيق الحريري في العام 2005.
• ثانيا- الحرب الاسرائيلية على لبنان في العام 2006.
• ثالثا – مسلسل الاغتيالات، الفراغ الرئاسي ومحاصرة السراي.
• رابعا – 7 أيّار 2008.
• خامسا – الفراغ الرئاسي الممتد بين ايار 2014 وتشرين 2016.

بالاضافة طبعا، الى صدمات التفجيرات، والخطر الارهابي الذي حاصر البلد لفترة طويلة.

لكن تعداد هذه المحطات السوداء، والتذكير بأن الليرة بقيت صامدة خلالها، لا يمنح النقد الوطني صك استقرار دائم، ولا يعني ان صدمة استقالة الحريري لن تؤثر فعليا على سعر الليرة. اذ ان كل الاحداث السابقة، يمكن إدراج ما يخفّف من وطأتها. اغتيال الحريري تبعته حركة 14 آذار وانتعاش الامال بلبنان أفضل، حرب 2006 تبعتها عناية مالية ومعنوية خليجية ودولية بلبنان.

اضطرابات الاعتصام وسط بيروت، والفراغ الرئاسي والاغتيالات، كل تلك الاحداث المأساوية واكبها استمرار الآمال الشعبية بامكانية التغيير. أما أحداث 7 أيار، فتم استيعاب مفاعيلها بسرعة انجاز التسوية في الدوحة. أما الفراغ الرئاسي، فكان تأثيره السلبي قائما على الوضع المالي، لكنه تأثير بطيء وتراكمي، وكان يمكن ان ينتج انهياراً فيما لو استمر لفترة أطول.

خلاصة الكلام، ان الأحداث الصادمة التي تعرّض لها البلد في السنوات العشر الأخيرة، وان لم توصل الى ضرب الاستقرار النقدي، الا أنها ساهمت تراكمياً في إضعاف الوضعين الاقتصادي والمالي. ولولا العملية التراكمية الايجابية التي مُنحت للبنان بين 2009 و2011، وأدت الى معدل نمو سنوي قارب الـ8.5%، لأمكن الجزم ان الصمود اليوم كان مستحيلا.

ومع ذلك، نحن حاليا امام استحقاق جدي ومربك، ليس بسبب مفاعيل الاستقالة، بل بسبب انسداد الأفق، وعدم اليقين حيال ما سيجري غدا. فالاستقالة مجرد بداية، وما قد يأتي لاحقا، هو ما يُقلق الناس ويمكن ان يؤثر على الوضع برمّته.

انطوان فرح - الجمهورية

ق، . .

أخبار محليّة

25-11-2017 11:11 - حسن فضل الله: لا أحد يستطيع أن يحدد لنا طبيعة نظامنا السياسي 25-11-2017 11:04 - فادي كرم: جعجع والحريري سيلتقيا حكماً وسيعالجان الأمور 25-11-2017 10:37 - الحجار: تحالف المستقبل والقوات قديم ولا يخضع للمزاجية 25-11-2017 10:29 - ياسين جابر مستنكرا تفجير العريش: لاجتثاث الارهاب وتجفيفه من منابعه 25-11-2017 10:26 - سليم سلهب: المطلوب عدم التعاطي مع الدول العربية بنهج عسكري انما بالسياسة 25-11-2017 10:14 - عبد الامير قبلان استنكر الهجوم الارهابي على مصر: ينم عن روح حاقدة 25-11-2017 10:12 - قبيسي: لبنان مهدد من الارهاب وعلينا الحفاظ على كل مؤسسات الدولة 25-11-2017 10:10 - "لقاء سيدة الجبل": الإرهاب لا دين له إذ يطال المساجد والكنائس 25-11-2017 10:05 - باسيل من المكسيك: مشكلة إستقلالنا أن المس به يأتي من الخارج طمعاً 25-11-2017 09:55 - في ضبية.. انتحل صفة امنية وقام بالاحتيال على عمّال غير لبنانيين
25-11-2017 09:34 - أرسلان: الإرهاب يستهدف الجميع على اختلاف انتماءاتهم وفي كافة الدول 25-11-2017 09:26 - علوش: ان المشكلة مع حزب الله وحلها عند رئيس الجمهورية 25-11-2017 09:03 - فيصل كرامي: المطلوب التصدي بالأفعال لا بالأقوال لهذا الإرهاب المتوحش 25-11-2017 08:58 - حاصباني استهل جولته في جبيل بلقاء القائمقام 25-11-2017 08:35 - نقولا تويني: ستبقى حصنا منيعا بوجه الطامعين بأرض العرب 25-11-2017 07:14 - الفرصة مؤاتية للحوار أكثر من أي وقت مضى 25-11-2017 07:12 - إحباط محاولة إسرائيلية لإغتيال المشنوق ومراد... بالتفاصيل 25-11-2017 07:07 - أحمد الحريري: لبلورة آلية محدّدة لتطبيق النأي بالنفس 25-11-2017 07:06 - تسوية لبنانية معدّلة بضمانة فرنسية تعيد إطلاق الدينامية الحكومية 25-11-2017 06:55 - الغيوم الداكنة في أجواء القوات اللبنانية وتيار المستقبل تتراكَم 25-11-2017 06:54 - الان عون: نحن حالياً في مرحلة العودة المتدرّجة الى ما كنّا عليه 25-11-2017 06:49 - لا عقبات امام اي طرح للحل الحكومي 25-11-2017 06:47 - تغيير الحكومة وارد؟... ولا فيتو على أي طرح 25-11-2017 06:46 - الوضع في لبنان أثبتَ خلال الازمة الاخيرة أنه يعاني هشاشة كبيرة 25-11-2017 06:44 - عون انهى اتصالاته.. وهذا ما سيفعله مطلع الاسبوع 25-11-2017 06:40 - كلام ولي العهد السعودي شَكّل نقطة اهتمام أساسية في الداخل اللبناني 25-11-2017 06:37 - موقع متقدّم للبنان في "هيئة الأمم المتحدة للشراكة" 25-11-2017 06:36 - رفع أسعار الفوائد... ما لهُ وما عليه 25-11-2017 06:34 - إستقالة الحريري والتريّث بها وإشكالية التدخّلات الإيرانية 25-11-2017 06:32 - عبَر الزلزال.. لكن لا حراك حكومياً في مرحلة التريّث 25-11-2017 06:29 - قصّة "تسوية التريّث" من بدايتها وإلى الآن 25-11-2017 06:27 - هكذا قرأت القوات الإستقالة بأسبابها وأهدافها والأبعاد 24-11-2017 21:07 - زعيتر: نؤكد عدم القبول بأي ذريعة لتأخير الانتخابات 24-11-2017 21:06 - الحريري: مواقفي واضحة.. ونأمل أن يكون لكل الفرقاء موقف واضح فعلا لا قولا 24-11-2017 20:57 - فنزويلا هنأت لبنان بعيد الاستقلال: شعبكم سيكمل انتصاراته 24-11-2017 20:28 - مستشار الأمن القومي الأميركي يتصل بالحريري... وهذا ما أكده له! 24-11-2017 20:26 - الصراف دان الهجوم على المسجد في سيناء 24-11-2017 20:25 - "أمل" تستنكر الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجداً في مصر 24-11-2017 20:24 - خوري: البعض تصرّف وكأن الحريري انتهى.. وهذا ما كشفه عن حملة التغييرات 24-11-2017 20:18 - أحمد الحريري: اقسمت ووالدتي ونادر اننا مع سعد الحريري حتى النهاية 24-11-2017 19:44 - المطران ضاهر: تفجير المسجد في سيناء عمل اجرامي 24-11-2017 19:42 - اعتصام للاساتذة الثانويين المتمرنين امام مجلس الخدمة 24-11-2017 19:36 - الرواية الكاملة لتوقيف أمن الدولة للكاتب والمخرج زياد عيتاني واعترافاته 24-11-2017 19:20 - سلام ابرق الى السيسي: جريمة تدل على مستوى الوحشية والانحطاط 24-11-2017 19:07 - باسيل اتصل بنظيره المصري معزيا بضحايا الهجوم الارهابي في سيناء 24-11-2017 19:01 - دريان: الهجوم المسلح على المسجد في سيناء إرهاب موصوف لاشعال الفتنة 24-11-2017 18:59 - حزب الله دان الاعتداء على المسجد في العريش: عمل ارهابي مروع 24-11-2017 18:59 - الصفدي دان الاعتداء في سيناء: لتضافر الجهود للقضاء على الارهاب 24-11-2017 18:57 - الحريري دان الاعتداء على المسجد في سيناء 24-11-2017 18:56 - الحريري التقت الأمين ووفودا من فتح والمعهد الجامعي للتكنولوجيا
الطقس