2018 | 13:45 تشرين الثاني 22 الخميس
الحريري للـ"او تي في": الحل ليس عندي والنواب السنة المستقلون مستقلون عن من يا ترى؟ | عون وبري والحريري يلتقطون صورة تذكارية امام العلم اللبناني الذي يحمل التواقيع الداعمة والمهنئة لعيد الاستقلال | انتهاء الاستقبالات الرسمية في قصر بعبدا | مستشار الرئيس عون للشؤون الهندسية للـ"ام تي في": الأعمال في جسر جونية تبدأ بعد رأس السنة بعد الإنتهاء من جسر جل الديب | اتفاق مؤقت بين الاتحاد الاوروبي وبريطانيا حول العلاقات ما بعد بريكست | باسيل ردا على سؤال حول امكانية ولادة الحكومة: انشالله قبل الأعياد | وسائل إعلام عراقية: مقتل 3 طلاب وإصابة 4 آخرين في تفجير استهدف حافلة مدرسية في محافظة نينوى | الياس حنكش: الوضع الإقتصادي دقيق جداً وهذا حافز كافٍ لتنازل المعنيّين في ملف تشكيل الحكومة | أردوغان قد يلتقي ولي العهد السعودي خلال قمة العشرين في الأرجنتين | وزير الخارجية جبران باسيل يتقبّل التهاني بمناسبة عيد الاستقلال ويقف بالقرب من الحريري لدى مرور البعثات الديبلوماسية | الحريري ينسحب من تهاني عيد الإستقلال لبعض الوقت تجنّباً لمصافحة السفير السوري | فرزلي للـ"ال بي سي": مسار تشكيل الحكومة في تقدّم دائم وحراك الوزير باسيل ستظهر نتائجه في الفترة المقبلة |

الحريري لن يعود إلى لبنان... وحكومة تكنوقراط من 12 وزيرا

الحدث - الاثنين 06 تشرين الثاني 2017 - 06:07 - كلادس صعب

وسط الشائعات والأخبار التي تبث عبر التطبيقات المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي والبلبلة لناحية ما ستؤول الامور اليه في لبنان، لاسيما ان آفاق الحلول لا تبدو مفتوحة بل هناك حال من الضياع بين احتواء التداعيات ومعرفة حقيقة ما دفع الرئيس سعد الحريري اتخاذ هذا القرار، والمعلومات التي تتحدث عن لغط فيما يتعلق بالاستقالة ان كانت بملء ارادته او تنفيذا لرغبة السعوديين، يبدو ان هناك حلا وحيدا سيعبر في ممر ضيق لتثبيت الوضع في لبنان وعدم العودة الى الوراء وقد تقدمت به دولة أوروبية معنية بالشؤون اللبنانية وهي سبق لها وان طرحت على رئيس الجمهورية ميشال عون العمل على خط تهدئة سقف خطاب حزب الله تجاه السعودية ولكن الامر لم يحقق المبتغى .

لذا تعتبر الأوساط ان استقالة الرئيس سعد الحريري مقروءة فضلا عن ان إقامته في المملكة ستطول وان الدولة الأوروبية مصرة على استمرارية الحكم في لبنان، لذا فإن الحل الأمثل وفق ما طرح تأليف حكومة من ١٢ شخصية لا علاقة لها باي شكل من الأشكال بالأحزاب والمرجعيات السياسية وهي شخصيات تنتمي الى التكنوقراط يرأسها ايضا شخص من التكنوقراط، مهمتها اجراء الانتخابات النيابية ويمنع على رئيسها الترشح للانتخابات النيابية. وهذا الحل الذي عرض على الرئيس عون رفض السير به لحين لقاء الحريري لجلاء ملابسات الاستقالة وهو يحتاج لمدة أسبوع لدراسة الامر، الا ان تلك المصادر أكدت ابلاغ الرئيس بان اقامة الحريري في السعودية ستطول .
ولفتت المصادر الى أن ما يعزز ضرورة عدم انتظار الحريري وقبول الاستقالة، ما ورد في اتفاق الطائف عن عدم ضرورة حضور رئيس الحكومة لقبول الاستقالة وبامكانه إعلانها امام الصحافيين وهي مؤمنة دون حضوره امام رئيس الجمهورية .
ورغم ان الأجواء المتناقلة تؤكد رفض الرئيس هذا الاقتراح قبل عودة الحريري والاجتماع به، الا ان المؤكد ان رئيس الحكومة لن يعود الى لبنان في المدى القريب .