2018 | 21:34 أيلول 18 الثلاثاء
المبعوث الأممي إلى اليمن: حققنا تقدماً بشأن المشاورات وإطلاق السجناء والوضع الاقتصادي وإعادة فتح مطار صنعاء | مقتل شابين فلسطينيين في غزة وثالث في القدس برصاص الجيش الإسرائيلي | المكتب الاعلامي في وزارة الصحة لـ"الوكالة الوطنية": فريق من مركز الترصد الوبائي في بعلبك تابع للوزارة أخذ عينات من مياه بلدة اللبوة وأرسلها إلى المختبر للتأكد من سلامتها | كنعان للـ"او تي في": لو وافقنا على قطوعات الحساب التي كانت تقدّم في الماضي لما كان الاصلاح تم ولا كانت الحقائق المالية ظهرت من خلال تقرير وزارة المال حول الحسابات المالية | معلومات الـ"ال بي سي": موقع "toprichests" هو اول موقع نشر القائمة المزيفة لأثرياء لبنان والتي تضمّنت اسم الرئيس عون وهذا الموقع معروف انّه مضلل للرأي العام وله سوابق في قضايا اخرى | الكرملين: إسرائيل لم تتقيد بالاتفاق الروسي - الإسرائيلي لتجنب الحوادث الخطيرة | بوتين لنتنياهو: نتمنى ألا تتكرر مأساة طائرة ايل 20 في سوريا | كتلة المستقبل: نستنكر الحملات التي تستهدف الدول العربية الشقيقة والكلام الهابط الذي تناول مؤخراً أمير الكويت الشيخ صباح السالم الصباح | نتنياهو لبوتين: سوريا تتحمل مسؤولية إسقاط الطائرة الروسية ونأسف لسقوط قتلى روس | المندوب الفرنسي: يجب تحديد تفاصيل اتفاق إدلب لاسيما مصير المجموعات الإرهابية | مبعوث الخارجية الأميركية إلى سوريا جيمس جيفري: إيران مسؤولة عن الدمار والعنف في سوريا ولن نساعد نظام الأسد في إعادة الإعمار | المندوب السويدي في مجلس الامن: أي عملية عسكرية في إدلب ستقضي على فرص الحل السياسي |

"المستقبل": للتنبه والتبصر في المخاطر التي يتعرض لها لبنان

أخبار محليّة - الأحد 05 تشرين الثاني 2017 - 22:10 -

عقدت كتلة المستقبل النيابية اجتماعا استثنائيا في بيت الوسط برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة واستعرضت الاوضاع من مختلف جوانبها وموضوع استقالة الرئيس سعد الحريري والظروف المحيطة بها وفي نهاية الاجتماع اصدرت بيانا تلاه النائب الدكتور عمار حوري وفي ما يلي نصه:

بحثت الكتلة في أسباب وتداعيات استقالة الرئيس سعد الحريري وهي في هذا المجال تؤكد موقفها الذي أعلنته البارحة من دعم وتأييد للرئيس سعد الحريري في الموقف الذي اتخذه.

ان كتلة المستقبل تؤكد في هذه الظروف الدقيقة على التمسك بالثوابت الوطنية وفي مقدمها العيش المشترك الاسلامي المسيحي وعلى اتفاق الطائف والدستور والذي أجمع عليه الشعب اللبناني وهي كذلك تدعو جميع الفرقاء اللبنانيين للتنبه والتبصر في المخاطر التي يتعرض لها لبنان نتيجة الاختلال في التوازن الداخلي والمخاطر الخارجية الناتجة عن استمرار وتصاعد التورط الإيراني وحزب الله في الصراعات الدائرة في المنطقة.

لقد واجه لبنان والشعب اللبناني سابقا وخلال السنوات الماضية القريبة ظروفا بالغة الصعوبة وهو اليوم في مواجهة مماثلة، وهو لذلك لن يتراجع ويقبل بمحاولات السيطرة والاخضاع، وهو بإذن الله سينتصر بوحدته وصلابته وتضامن شعبه وإجماعه على المصالح الوطنية اللبنانية العليا.