2018 | 07:35 تشرين الأول 17 الأربعاء
مشاورات تشكيل الحكومة اللبنانية دخلت مرحلة تحديد الأسماء | ماكرون كان متشددا بطلبه تسريع الحكومة الحريري: اقتربنا جداً من التشكيل | هذا ما يجري في برج حمّود! | نقمة على رئيس جهاز | نائب ناقم | والدة مجرمة بحقّ طفلها تكاد تتسبّب بمقتله | "المشاحر" تغزو قرطبا وجرد جبيل... فما الحل؟ | ليبانون فايلز: الثنائي الشيعي سمّى وزراءه للحكومة وهم عن حزب الله محمد فنيش وعصام شمص ومحمود قماطي وعن حركة أمل علي حسن خليل وحسن اللقيس وعلي رحال | ترامب: إذا تأكد أن العاهل السعودي أو ولي عهده يعلمان بما حدث لخاشقجي "فسيكون ذلك سيئا" | وزارة الأشغال: نتابع عملية فتح المجاري وتمت السيطرة على الوضع في اتوستراد المتن الشمالي | عقيص: العمل السياسي في لبنان يتسم بالتعطيل ان في إنتخابات الرئاسة او تشكيل الحكومة وحتى في العمل اليومي والخطاب السياسي أصبح يتسم بالخروج عن الأخلاقيات والأدبيات | "او تي في": لقاء الحريري وباسيل مستمر منذ اكثر من ساعة ونصف في بيت الوسط |

وهاب: الحريري ليس في السجن لكنه ليس موجوداً في السعودية بإرادته

أخبار محليّة - الأحد 05 تشرين الثاني 2017 - 22:06 -

حذر الوزير السابق وئام وهاب من أن "الوضع أخطر وأكثر تعقيداً مما نفكر وأنا لا أقول أن الرئيس سعد الحريري في السجن لكنه ليس موجوداً في السعودية بإرادته".

وكشف وهاب، في حديث الى "الجديد"، الى أن الحريري كان يتفاوض مع "حزب الله" وجميع الأفرقاء وأبلغ الجميع أن السعودية لن تجبره على شيء، لافتا الى انه لا يمكن أن يقدم أي أحد على خطوة الإستقالة قبل التشاور فيها.
وكشف أنه أعلن أن الرئيس الحريري في الإقامة الجبرية بناءً على معلومات وردته وليس بناء على تحليلات، مضيفا "تسعدني عودة الرئيس الحريري، لكن تغريدته لا تكفي للقول أنّه فعل ذلك بملء إرادته".

واعتبر وهاب أن كل الوقائع تشير إلى أن الرئيس الحريري استُدرج إلى السعودية، لافتا الى ان هذا الاخير أبلغ الجميع أن السعودية مع الإستقرار ووضع خطة للعمل ثم قدّم استقالته بشكل مفاجئ.
وأعلن ان الحريري ذهب إلى السعودية بناء على اتصال ورده من المملكة، مؤكدا ان هناك إرادة أقوى من الرئيس الحريري فرضت مجرى الأمور.

وأكد وهاب رفضه أي حكومة دون المكوّن السنّي الأساسي، لافتا الى ان الرئيس #الحريري لم يقدّم تنازلات للطرف الشيعي.

وأشار الى ان الحريري يعرف أن إعلانه استقالته من السعودية ينتقص من الكرامة الوطنية وهذا دليل أنه أُجبر على الخطوة، معتبرا ان ما حصل في السعودية أمس هو انقلاب وسعد الحريري جزء منه.

ولفت وهاب الى ان البروتوكول لا يسمح أن يُسأل الرئيس الحريري عن علاقته بخالد التويجري الذي لطالما كان مسؤولاً عن المساعدات المالية للبنان، مشيرا الى ان محمد بن سلمان لم يكن يستطيع تنفيذ هذا الإنقلاب من دون شعار سياسي كبير لذلك اختار عنوان ايران.

وقال: "وردتني معلومات شبه أكيدة أن هناك تدخلاً فرنسياً - أميركياً مع السعودية ولحل الأمر على رئيس الجمهورية أن يدعو إلى المشاورات بحكم أن الحريري مستقيل بمجرد إعلان استقالته"، مضيفا "لنكن واقعيين، إستقالة الرئيس الحريري ضربة كبيرة للعهد".
واشار وهاب الى ان احداً لن يشكل حكومة من لون واحد الأمر محصور بـالحريري وبهية الحريري.