2018 | 12:26 حزيران 25 الإثنين
قائد الجيش العماد جوزاف عون غادر إلى الولايات المتحدة الأميركية في زيارة رسمية تستمر لعدة أيام يلتقي خلالها عدداً من المسؤولين العسكريين والمدنيين | "الجزيرة": المرشح المعارض محرم إنجه يقر بهزيمته ويدعو اردوغان ليكون رئيسا لجميع الأتراك | مريضة بحاجة ماسة إلى دم من فئة B+ في مستشفى المعونات في جبيل للتبرع يرجى الاتصال على الرقم: 03328241 | هزة بقوة 5.5 درجات قبالة السواحل الجنوبية لليونان | إطلاق الإطار الاستراتيجي الوطني للتعليم والتدريب المهني والتقني في لبنان في السراي الحكومي | بو عاصي: موازنة وزارة الشؤون الاجتماعية غير قادرة على تغطية كل احتياجات الناس | رئيس اللجنة العليا للانتخابات التركية: انتهينا من فرز 99.91 بالمئة من الأصوات في الانتخابات الرئاسية حتى الآن | الرئيس عون: أثني على اختيار الطلاب للتوجه المهني وأشجعهم عليه لما له من دور هام في بناء الوطن وفي تطور العديد من قطاعات الإنتاج | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه جل الديب | مروان أبو فاضل للـ"ال بي سي": اعتبر ان الرئيس عون فوق الجميع ولبنان في خطر في ما خص الموضوع الاقتصادي ومن الضروري ان تتألف الحكومة بسرعة | النائب بلال عبدالله للـ"ان بي ان": التيار الوطني الحر هو المسؤول عن عرقلة عمل الحريري في ملف تشكيل الحكومة | بو عاصي أكد أمام وفد الجمعيات المعنية بذوي الاحتياجات الخاصة ورعاية الأيتام والفقراء أن العقود الخاصة بهذه الجمعيات أصبحت جاهزة وسيتم تجديدها |

الملياردير الوليد بن طلال ضمن الأمراء المعتقلين في السعودية

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 05 تشرين الثاني 2017 - 19:46 -

أوقف 11 أميرا وعشرات الوزراء الحاليين والسابقين في السعودية ضمنهم الملياردير الأمير وليد بن طلال، في حملة تطهير غير مسبوقة في المملكة يفترض أن تسمح لولي العهد الشاب بتعزيز سلطته.قال مسؤول سعودي طلب عدم نشر اسمه أن الملياردير الأمير الوليد بن طلال، الذي يملك شركة المملكة القابضة، ووزير المالية السابق إبراهيم العساف هم ضمن الأمراء والمسؤولين المحتجزين في السعودية.

 

وأعلن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في وقت متأخر أمس السبت تشكيل لجنة عليا جديدة لمكافحة الفساد برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. وبعد ذلك قال تلفزيون العربية إن اللجنة أمرت باحتجاز 11 أميرا وأربعة وزراء حاليين وعشرات الوزراء السابقين.

 

ومنح الملك سلمان اللجنة صلاحيات "التحقيق، وإصدار أوامر القبض، والمنع من السفر، وكشف الحسابات والمحافظ وتجميدها، وتتبع الأموال والأصول ومنع نقلها أو تحويلها من قبل الأشخاص والكيانات أياً كانت صفتها، ولها الحق في اتخاذ أي إجراءات احترازية تراها حتى تتم إحالتها إلى جهات التحقيق أو الجهات القضائية بحسب الأحوال".

 

وعلقت هيئة كبار العلماء بالسعودية على موقع تويتر مؤكدة أن "محاربة الفساد لا تقل أهمية عن محاربة الإرهاب".

 

وعين الملك سلمان وزيرين جديدين للحرس الوطني والاقتصاد أمس السبت وأعفى أحد أبرز أعضاء الأسرة الحاكمة من قيادة الحرس الوطني. وشهد التعديل الوزاري، الذي جاء في أمر ملكي نقلته وسائل الإعلام الرسمية، إعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبد الله ليحل محله الأمير خالد بن عياف وإعفاء وزير الاقتصاد والتخطيط عادل فقيه ليحل محله نائبه محمد التويجري.

 

ويعتقد أن الأمير متعب، الابن المفضل للملك الراحل عبد الله، كان من كبار المنافسين على العرش قبل الصعود غير المتوقع للأمير محمد قبل عامين. ومن شأن الخطوة تعزيز سيطرة الأمير محمد على المؤسسات الأمنية الثلاث التي ترأستها لفترة طويلة أفرع قوية منفصلة من الأسرة الحاكمة

 

وسيتولى الأمير محمد أيضا، الذي تعهد بملاحقة الفساد على أعلى المستويات، رئاسة اللجنة العليا الجديدة لمكافحة الفساد والتي منحت سلطات واسعة للتحقيق في القضايا وإصدار أوامر اعتقال وفرض قيود على السفر وتجميد الأصول.

 

وقال الأمر الملكي "لن تقوم للوطن قائمة ما لم يتم اجتثاث الفساد من جذوره ومحاسبة الفاسدين وكل من أضر بالبلد وتطاول على المال العام".ح.ز/ ح.ح (رويترز/ أ.ف.ب)