2018 | 02:48 تشرين الثاني 21 الأربعاء
عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي: اذا كان حليفنا يقتل ويجوع الملايين فماذا نتوقع من العدو؟ | وزيرة الخارجية الكندية: ملف قضية مقتل خاشقجي لم يغلق وكندا تطالب السعودية بتحقيق شفاف وموثوق | أردوغان: نولي أهمية كبرى لسيادة واستقرار لبنان وتركيا ستواصل دعمها للشعب اللبناني | ترامب: سي.آي.إيه لم تتوصل إلى نتيجة مؤكدة مئة في المئة بشأن مقتل خاشقجي | ترامب: أجهزة المخابرات الأميركية تواصل تقييم المعلومات بشأن مقتل خاشقجي و "قد يكون من الوارد جدا" أن ولي العهد السعودي "كان لديه علم بهذا الحادث المأساوي" | تيمور جنبلاط: نؤكد على ضرورة الإسراع في تشكيل الحكومة كخطوة أولى للخروج من الأزمة | بوتين: قرار الولايات المتحدة بالإنسحاب من معاهدة الصواريخ لن يبقى من دون ردّ من جانب روسيا | مسؤول أميركي كبير: وزارة الخزانة الأميركية تتحرك لتفكيك شبكة إيرانية روسية ترسل النفط إلى سوريا وتساعد في تمويل فيلق القدس الإيراني وحزب الله وحماس | منظمة العفو الدولية: تقارير تفيد بتعرض النشطاء والناشطات المعتقلين بالسعودية لتعذيب وتحرش جنسي | بيرس لـ"الحدث": هناك حاجة لإصدار قرار بشأن اليمن | المبعوث الأميركي للشؤون السورية: برنامج إيران يقضي بتخريب سلطة الدولة السورية كما فعلت في لبنان واليمن وكما حاولت فعله في العراق | المبعوث الأميركي للشؤون السورية: نسعى التوضيح لروسيا ان القوات التي تقودها ايران في سوريا ليست فقط لدعم الأسد بل لتنفيذ برنامجها الخاص الطويل الأمد |

لجان الأهل في المدارس الخاصة: لن ندفع اي زيادة على الاقساط

أخبار محليّة - الأحد 05 تشرين الثاني 2017 - 18:57 -

 نفذت لجان الأهل في المدارس الخاصة تجمعا احتجاجيا على زيادة الاقساط بعد اقرار سلسلة الرتب والرواتب، في ساحة ساسين في الاشرفية، شارك فيه اتحاد لجان الاهل في المدارس الكاثوليكية في بيروت، اتحاد لجان الاهل في المدارس الكاثوليكية في كسروان الفتوح وجبيل، لجان الاهل في مدارس المتن الخاصة ولجان الاهل المنبثقة عن لقاء الجمهور. ورفع المشاركون شعارات اكدت "رفض الزيادة وعدم قدرة الاهل على الدفع".

وبعد النشيد الوطني، كانت كلمات لكل من رئيس اتحاد لجان الاهل في المدارس الكاثوليكية في بيروت كامل ريشاني الذي اكد ان "اللقاء هو ثورة على الوضع القائم الذي يعتبر الاهل الحلقة الاضعف"، داعيا الى "مزيد من التحرك لان الاهل يمثلون كتلة شعبية كبيرة"، منسق لجان المتن عبدو جبرايل الذي شدد على "اننا لن ندفع وليس بمقدورنا ان ندفع اي زيادة حسب السلسلة، ندفع الحق ولا ندفع الباطل وسنعرقل بالحق اي قرار غير محق، وريمون فغالي باسم منسقية الجمهور وأكد ان سلسلة الرتب والرواتب "حلت مشكلة في القطاع العام لكن اوجدت مشكلة في القطاع الخاص"، محذرا من ان "المدارس التي يقل فيها عدد الطلاب عن 400 مهددة بالاقفال"، ومذكرا الدولة ان "افضل استثمار في مستقبل البلاد هو ابناؤنا". كما كانت كلمة مؤثرة القتها احدى الطالبات وروت فيها كيف وجدت والدها يبكي لانه لا يستطيع دفع القسط.

بيان

وتلت نجاة القصيفي باسيل، باسم الحراك، بيانا جاء فيه: "منذ ما قبل اقرار القانون 46 المعروف بقانون سلسلة الرتب والرواتب، تحمل ممثلو الاتحادات والتكتلات مسؤوليات تمثيل الاهل ومعاناتهم، هل المطلوب ان يمول الاهل السلسلة من جيوبهم الخاصة؟

لن ندفع اي زيادة ناجمة عن هذه السلسلة لاننا غير قادرين على تحملها، ولن تكون اعباء هذه السلسلة سببا لتهجير اولادنا من مدارسهم وحرمانهم من التعليم الخاص. كانت صرختنا سببا لخلق هيئة الطوارئ التربوية التي دعا اليها وزير التربية بايعاز من رئيس الجمهورية، ولولا حضورنا ووقفتنا الموحدة لمرت الزياده ولا من يبالي، ولكننا اليوم نبحث عن مصدر جديد للاستدانة.

نجتمع هنا في ساحة ساسين لنؤكد على المطالب التالية:
اولا، لن ندفع اي زيادة على الاقساط المترتبة عن قانون سلسلة الرتب والرواتب ومن اعطى هذه السلسلة فليتحمل تبعاتها.
ثانيا، نناشد وزير التربية تفعيل خارطة الطريق التي طرحها في لجنة الطوارئ في 4 أيلول الماضي.
ثالثا، نطلب من المدارس الخاصة القيام براجعة ذاتية للمساعدة في تخفيف أعباء الاقساط المدرسية عن كاهل الاهل.
رابعا، نتوجه الى المعلمات والمعلمين ليشاركونا في تربية أولادنا وتعليمهم ونهيب بكم ان لا تجعلوهم رهينة بعد اليوم وان لا تحرموهم من شهادات لطالما انتظروها كما حصل في العام 2014 من جراء الاضرابات والتعطيل، فالحوار هو دائما الافضل.
خامسا، نطلب من الاهل المشاركة بكثافة ترشيحا وانتخابا لاختيار لجان اهل كفوءة وقادرة على القيام بواجبها في مراقبة الموازنات المدرسية.
سادسا، نحن الاهل شركاء في العقد الاجتماعي القائم على ثالوث ادارة هيئة تعليمية واهل، فان اعتل واحد ضعف الجسم كله وتقاعس عن القيام بواجباته.

والى تحقيق المطالب، لم ولن يكون الاهل الحلقة الاضعف، احذروا من ثورة العقلاء، قوتنا في وحدتنا وعظمتنا اننا أهل".