2018 | 05:35 تشرين الثاني 17 السبت
الخارجية الأميركية: الوحدة في الخليج ضرورية لمصالحنا المشتركة المتمثلة في مواجهة النفوذ الخبيث لإيران | مندوب فرنسا: ندعو كافة الاطراف اليمنية إلى التفاعل مع المبعوث الأممي | مندوب بريطانيا في الأمم المتحدة: سنطرح مشروع قرار بشأن اليمن في مجلس الأمن الدولي يوم الاثنين | المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي: لا بد من تحرك فوري لحماية الشعب اليمني | بيسلي: في اليمن 8 ملايين أسرة بحاجة للمساعدة | عضو مجلس الشيوخ تيد يونغ: مشروع قانون محاسبة السعودية يضمن مراقبتنا للسياسة الأميركية في اليمن | مبعوث الأمم المتحدة لليمن: الأطراف المتحاربة توشك على إبرام اتفاق بشأن تبادل السجناء والمحتجزين | متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية: استئناف صادرات خام كركوك من العراق خطوة مهمة في مسعى لكبح صادرات إيران النفطية | الحريري: أنا أتأمّل بالخير اذا حلّت مشكلة الحكومة والحل ليس عندي انما عند الاخرين | الحريري في مؤتمر ارادة الحل الحكومي: صحيح أننا حكومة تصريف أعمال ورئيس مكلف لكن هدفنا الاساسي أن نطوّر البلد ولدينا فرصة ذهبية لتطويره خاصة بعد مؤتمر سيدر | غريفيث: لا شيء يجب أن يمنعنا من استئناف الحوار والمشاورات لتفادي الأزمة الإنسانية | تصادم بين سيارتين بعد جسر المشاة في الضبيه باتجاه النقاش والاضرار مادية و دراج من مفرزة سير الجديدة في المحلة للمعالجة |

وفد من "الديمقراطي" زار بلدة حضر السورية معزياً بالشهداء

أخبار محليّة - الأحد 05 تشرين الثاني 2017 - 18:41 -

زار وفد من قيادة الحزب الديمقراطي اللبناني، يتقدمه ممثل رئيس الحزب وزير المهجرين الأمير طلال أرسلان، عضو المجلس السياسي مدير داخلية الحزب لواء جابر، ضمّ أعضاء المجلس السياسي رمزي حلاوي، بلال العريضي ونزار زاكي ووليد العياش، ومدير الاعلام جاد حيدر، بالإضافة إلى وفد من المشايخ يتقدمه ممثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نصرالدين الغريب، نجله الشيخ فيصل الغريب، بلدة حضر السورية، حيث شارك الوفد بالمأتم المهيب الذي أقيم للشهداء الـ 16 الذين سقطوا في المعارك الأخيرة مع إرهابيي جبهة النصرة.

وألقى جابر كلمة أرسلان، جاء فيها: "كم يسعدنا أن نكون معكم وبينكم اليوم، في هذه الظروف الحرجة التي تمرّ بها حضر وأهل حضر الأبطال، هذه البلدة العزيزة على قلبنا وقلب رئيس حزبنا عطوفة الأمير طلال مجيد أرسلان، الذي كلّفنا فشرّفنا بأن ننقل إليكم فرداً فرداً تحياته ومباركته بانتصاركم التاريخي، الذي ما كان ليتحقق لولا عزمكم وصمودكم بوجه المؤامرات العدوانية من العدو الصهيوني وكافة أشكاله وألوانه من نصرة وغير نصرة، فكانت الهزيمة الكبرى لا النصرة...".

وتابع: "أتينا اليوم من جبل لبنان الأشم، ننقل إليكم تهاني مشايخه الأتقياء الأنقياء، ودعاءهم الدائم لكم، أنتم ابناء وأحفاد سلطان باشا الأطرش، الذين ما اعتدتم يوماً إلا على الصمود والصبر وعلى الوقوف وقفات الرجال الرجال، بحكمة المشايخ الأطهار، وبدعم القيادة السورية مشكورة، وعلى رأسها سيادة الرئيس الأخ الدكتور بشار الأسد، والجيش العربي السوري الباسل... نعم، هذا تاريخنا وهذا حاضرنا وهكذا سيبقى مستقبلنا بإذن الله. وكما قال الأمير طلال ارسلان بالأمس، صاحب الحق سلطان، وأنتم أصحاب حق، منصورين دائماً وأبداً... وكونوا أكيدين أننا وكما كنّا منذ اليوم الأول للمؤامرة الكونية على سورية، معكم والى جانبكم، سنبقى كذلك الى يوم القيامة... هكذا علّمنا التوحيد، وعنه لم ولا ولن نحيد... لن نحيد...".

وختم جابر قائلاً: "باسم الأمير طلال ارسلان وباسم رفاقي في الحزب الديمقراطي اللبناني نتقدم من عوائل الشهداء بأحر التعازي، أدامكم الله ونصركم على أعدائكم الإرهابيين الجبناء... وكلّ نصر وجميعكم وسورية الشموخ بألف خير...رحم الله الشهداء واسكنهم فسيح جناته".

كما ألقى الشيخ الغريب كلمة شيخ العقل معزياً بالشهداء الأبطال الذين سقطوا دفاعاً عن الأرض والعرض وحفظاً لكرامة أهلها والوطن.

ختاماً أقيمت الصلاة على أرواح الشهداء الأبرار، ثمّ وريوا الثرى في جبّانة البلدة.