2018 | 00:29 أيلول 21 الجمعة
الخارجية الأميركية: سنحمل النظام الإيراني المسؤولية عن أي هجمات على منشآتنا في العراق | وصول رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الى دارة النائب زياد حواط الذي يقيم عشاء على شرف شخصيات سياسية ورسمية | الخارجية الأميركية: على السلطة الفلسطينية وقف توفير الأموال لعائلات الإرهابيين والأسرى | الأعضاء الأوروبيون في مجلس الأمن: نرفض الإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في الخان الأحمر | البيت الأبيض: ترامب سيعقد لقاءات ثنائية مع قادة مصر وإسرائيل وكوريا الجنوبية واليابان وفرنسا وبريطانيا على هامش اجتماعات الأمم المتحدة | وسائل اعلام إسرائيلية: السيد نصر الله تحدث بشكل واضح وبسيط وحماسي وفق أسلوبه عن ما يجب علينا جميعا ان نعرفه | وسائل اعلام إسرائيلية: بالرغم من الهجمات الإسرائيلية الدقيقة لاتزال الصواريخ تتسرب الى داخل لبنان | "الوكالة الوطنية": طائرات إسرائيلية ألقت قنابل مضيئة فوق البحر جنوب مدينة صور | "الاناضول": مجلس الأمن القومي التركي يؤكد أهمية الاتفاق المبرم مع روسيا المتعلق بوقف الهجمات على "منطقة خفض التوتر" بإدلب السورية | واشنطن تضيف 33 مسؤولا عسكريا روسيا إلى قائمة العقوبات وتفرض عقوبات على هيئة عسكرية صينية لشرائها مقاتلات سوخوي روسية ومنظومة الدفاع إس 400 | كهرباء لبنان تطالب الرئيس عون بالتدخل لتأمين اعتمادات لشراء المزيد من الفيول والغاز أويل لتغطية النقص حتى آخر السنة جراء ارتفاع أسعار النفط | غوتيريس: من الضروري للغاية تفادي أي حرب بين حزب الله وإسرائيل وإن حصلت هذه الحرب ستكون أكثر دمارا بكثير من السابقة |

كبارة مهنئا الحريري بالسلامة: مباركة خطوتك وستبقى فينا أينما حللت

أخبار محليّة - الأحد 05 تشرين الثاني 2017 - 18:01 -

هنأ وزير العمل محمد كبارة، اللبنانيين "بسلامة الرئيس سعد الحريري من مخطط الاغتيال والتآمر"، وقال "رئيس الحكومة لم يسمح للمتآمرين بتحويل الحكومة إلى حكومة احتلال".

أضاف: "أما وقد سلم الله دولة الرئيس سعد الحريري من شرور التآمر الذي كان يحاك في ظلام أقبية المجرمين، فإننا نتوجه إلى اللبنانيين بالتهنئة بسلامة لبنان بعد أن انكشفت الجريمة قبل وقوعها، فنجا لبنان عندما نجا الرئيس الحريري من تآمر المتآمرين".

وتوجه إلى الحريري بالتهنئة بالسلامة الشخصية "لأنه سبقهم وتحرر من سجنهم قبل أن يقتلوه، مطبقا القول: لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين".

وأضاف: "التهنئة بالسلامة السياسية لأن دولة الرئيس الحريري لحق الكذاب إلى باب الدار، ولم يسمح لحزب الإحتلال الفارسي وأتباعه بالسيطرة السياسية على الحكومة التي كانوا يريدونها أن تتحول واقعيا إلى حكومة الإحتلال".

وختم كبارة متوجها إلى الحريري بالقول: "مباركة خطوتك، وستبقى فينا أينما حللت. وفقنا الله وحمى لبناننا من المؤامرات التي تريد الهيمنة عليه وتغيير صورته وهويته العربية".