2018 | 08:05 نيسان 22 الأحد
وزير الأمن الإسرائيلي: إيران تنصب منظومات أسلحة في سوريا ضدنا فقط ولن نسمح بتحويلها إلى قاعدة عسكرية | مصادر لـ"الديار": بيروت تسلمت خلال الايام الماضية رسالة اميركية واضحة حول احترام التحالف الاميركي - الاوروبي للسيادة اللبنانية وعدم اختراقه الاجواء اللبنانية | إيران ستستأنف تخصيب اليورانيوم "بقوة" إذا تخلت واشنطن عن الاتفاق النووي | قتيلان نتيجة حادث صدم واصطدام مركبة بعمود انارة على طريق عام الكرك قرب محطة سلهب زحلة | مسؤول سعودي كبير: الملك سلمان لم يكن في القصر عند حادث إسقاط الطائرة اللاسلكية | الحريري: نحن أخذنا قرارنا بأن نكون في الصف الأول لحماية البلد بالقول والفعل وذاهبون الى الانتخابات بهذا التحدي | نصرالله: حاضرون لمناقشة الاستراتيجية الدفاعية ولكن لماذا لا تقبلون بمناقشة الملف الاقتصادي ووضع رؤية اقتصادية كاملة؟ | منظمة حظر السلاح الكيميائي تعلن أخذ عينات من جثث في مدينة دوما | الحريري من مجدل عنجر: الرئيس الشهيد أقام محمية طبيعية في البقاع لكنكم أنتم أقمتم محمية وطنية نموذجا لكل لبنان | حسن نصرالله: لن نترك المقاومة في كل الجنوب ولن نتخلى عنها وهي اصبحت اليوم تملك القدرة على ضرب اي هدف في الكيان الاسرائيلي | نصرالله: حملنا سلاحنا حين تخلت الدولة عن ارضها وشعبها وخيراتها والبديل كان الموت والتهجير والإحتلال الدائم والمستمر | الجيش اللبناني: ضبط شاحنة بداخلها حوالى 190 كلغ من حبوب الكبتاغون المخدّرة في مرفأ طرابلس خلال محاولة تهريبها إلى الخارج |

قاسم هاشم: لتكن المصلحة الوطنية فوق أي اعتبار

أخبار محليّة - الأحد 05 تشرين الثاني 2017 - 16:49 -

شدد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب الدكتور قاسم هاشم على ان "تكون المصلحة الوطنية فوق اي اعتبار لدى كل القوى والفاعليات والمكونات الوطنية والسياسية لاننا نمر بمرحلة دقيقة وحرجة تحتم على الجميع الترفع عن الكثير من الحسابات السياسية لتجنيب لبنان أي تداعيات وآثار سلبية لمجريات الازمات والتطورات المتسارعة والمتلاحقة من حولنا في هذه المنطقة".

وقال خلال رعايته احتفال توقيع ديوان شعري للدكتور محمود هزيمة بعنوان "غمرات الروح" أقامته الرابطة الثقافية في ميس الجبل في حضور المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان: "نجتمع اليوم في ميس الجبل حاضرة جبل عامل مدينة العلماء والأدباء والشهداء مدينة الفكر والعطاء والتضحية منذ المحقق الميسي الى مؤتمر وادي الحجير وموسى قبلان ورفاقه وصولا الى هذا التاريخ الحافل بالتضحيات حيث جبلت تراب هذه الارض بدموع وعرق الفلاحين ودماء الشهداء فكانت شتلة التبغ وغصن الزيتون رفيقتا درب البندقية من أجل حياة العز والكرامة والإباء لنبني وطن الحرية والسيادة والاستقلال وطن نبنيه للاجيال الآتية بناء سليما بأبعاد ثقافية وتربوية وطنية عرفنا كيف نصنعها على ارض الجنوب ارض العيش الواحد من شبعا والعرقوب الى الخيام ومرجعيون ومعهما حاصبيا الى ميس الجبل وبنت جبيل وصور ولنعطي درسا في أسس العبور الى وطن العزة والكرامة لنكتب التاريخ الحديث لهذا الوطن بدماء الشهداء وصمود ابناء هذه الارض فكانت منظومة القيم الوطنية الحقيقية بعيدا عن الافكار المشوهة لبعض ثقافات هذا الزمن".

وختم: "ما أحوجنا في هذا الزمن الذي تتزاحم فيه الأحداث والتطورات الى منظومة القيم الوطنية التي تجمع وتوحد بين اللبنانيين وتضع حدا لمفردات ولغة الإثارة والتشنج، لان لبنان بحاجة الى لم الشمل ووحدة الموقف والتفتيش عن مساحة مشتركة للتوافق والتفاهم بين مكوناته والإبتعاد عن كل ما يفرق ويشرذم. لنغلب لغة العقل والحكمة والوعي للتخفيف من حدة التوتر والتشنج لنستطيع درء الأخطار عن وطننا في ظل الواقع المرير الذي ما زالت تعانيه المنطقة العربية وهذه مسؤولية الجميع، التعاطي بمسؤولية وطنية خالصة".