2018 | 05:22 تشرين الأول 17 الأربعاء
ليبانون فايلز: الثنائي الشيعي سمّى وزراءه للحكومة وهم عن حزب الله محمد فنيش وعصام شمص ومحمود قماطي وعن حركة أمل علي حسن خليل وحسن اللقيس وعلي رحال | ترامب: إذا تأكد أن العاهل السعودي أو ولي عهده يعلمان بما حدث لخاشقجي "فسيكون ذلك سيئا" | وزارة الأشغال: نتابع عملية فتح المجاري وتمت السيطرة على الوضع في اتوستراد المتن الشمالي | عقيص: العمل السياسي في لبنان يتسم بالتعطيل ان في إنتخابات الرئاسة او تشكيل الحكومة وحتى في العمل اليومي والخطاب السياسي أصبح يتسم بالخروج عن الأخلاقيات والأدبيات | "او تي في": لقاء الحريري وباسيل مستمر منذ اكثر من ساعة ونصف في بيت الوسط | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة هوائية على طريق عام زغرتا اهدن مفرق كفرحاتا | مصادر تركية مطلعة لـ"الجزيرة": التسجيلات تظهر أن خاشقجي تعرض للضرب والحقن قبل قتله وتقطيع جثته | الحرس الثوري: مقتل المخطط للاعتداء في الاهواز بعمليات للحشد الشعبي في العراق | رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان استقال من منصبه | باسيل وصل في هذه الاثناء الى بيت الوسط للقاء الحريري | أوكرانيا تؤكد مقتل طيار أميركي على متن مقاتلة "سو 27" خلال تدريبات على أراضيها | "قوى الامن": يرجى التأكد من حسن عمل مساحات الزجاج لتمكينكم من رؤية واضحة أثناء القيادة في الطقس الممطر |

قاسم هاشم: لتكن المصلحة الوطنية فوق أي اعتبار

أخبار محليّة - الأحد 05 تشرين الثاني 2017 - 16:49 -

شدد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب الدكتور قاسم هاشم على ان "تكون المصلحة الوطنية فوق اي اعتبار لدى كل القوى والفاعليات والمكونات الوطنية والسياسية لاننا نمر بمرحلة دقيقة وحرجة تحتم على الجميع الترفع عن الكثير من الحسابات السياسية لتجنيب لبنان أي تداعيات وآثار سلبية لمجريات الازمات والتطورات المتسارعة والمتلاحقة من حولنا في هذه المنطقة".

وقال خلال رعايته احتفال توقيع ديوان شعري للدكتور محمود هزيمة بعنوان "غمرات الروح" أقامته الرابطة الثقافية في ميس الجبل في حضور المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان: "نجتمع اليوم في ميس الجبل حاضرة جبل عامل مدينة العلماء والأدباء والشهداء مدينة الفكر والعطاء والتضحية منذ المحقق الميسي الى مؤتمر وادي الحجير وموسى قبلان ورفاقه وصولا الى هذا التاريخ الحافل بالتضحيات حيث جبلت تراب هذه الارض بدموع وعرق الفلاحين ودماء الشهداء فكانت شتلة التبغ وغصن الزيتون رفيقتا درب البندقية من أجل حياة العز والكرامة والإباء لنبني وطن الحرية والسيادة والاستقلال وطن نبنيه للاجيال الآتية بناء سليما بأبعاد ثقافية وتربوية وطنية عرفنا كيف نصنعها على ارض الجنوب ارض العيش الواحد من شبعا والعرقوب الى الخيام ومرجعيون ومعهما حاصبيا الى ميس الجبل وبنت جبيل وصور ولنعطي درسا في أسس العبور الى وطن العزة والكرامة لنكتب التاريخ الحديث لهذا الوطن بدماء الشهداء وصمود ابناء هذه الارض فكانت منظومة القيم الوطنية الحقيقية بعيدا عن الافكار المشوهة لبعض ثقافات هذا الزمن".

وختم: "ما أحوجنا في هذا الزمن الذي تتزاحم فيه الأحداث والتطورات الى منظومة القيم الوطنية التي تجمع وتوحد بين اللبنانيين وتضع حدا لمفردات ولغة الإثارة والتشنج، لان لبنان بحاجة الى لم الشمل ووحدة الموقف والتفتيش عن مساحة مشتركة للتوافق والتفاهم بين مكوناته والإبتعاد عن كل ما يفرق ويشرذم. لنغلب لغة العقل والحكمة والوعي للتخفيف من حدة التوتر والتشنج لنستطيع درء الأخطار عن وطننا في ظل الواقع المرير الذي ما زالت تعانيه المنطقة العربية وهذه مسؤولية الجميع، التعاطي بمسؤولية وطنية خالصة".