2018 | 02:22 آب 16 الخميس
الرئيس البرازيلي السابق المسجون لولا دا سيلفا يسجّل ترشحه للانتخابات الرئاسية | "التحكم المروري": تصادم بين سيارتين وانقلاب احداها على اوتوستراد الضبية باتجاه نهر الكلب وحركة المرور كثيفة في المحلة | علي حسن خليل: علينا أن نحول مشروع العاصي من حلمٍ إلى حقيقة ووعد علينا أن يكون من الأولويات في الحكومة المقبلة | السعودية تعلق رحلات الحجاج القادمة إلى مطار الملك عبد العزيز في جدة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام عين بوسوار النبطية | سالم زهران للـ"ام تي في": وليد جنبلاط اتصل هاتفيا بالنائب طلال إرسلان منذ يومين | الخارجية الأميركية: ندعو العالم للانضمام إلينا لمطالبة النظام الإيراني بالتوقف عن قمع مواطنيه وسجنهم وإعدامهم | الخارجية الأميركية: النظام الإيراني يسجن ويعتقل مواطنيه الذين يدافعون عن حقوقهم | أكرم شهيّب للـ"أم تي في": ليس هناك من عقدة درزية إنما لدى البعض عقدة وليد جنبلاط ويجب احترام نتائج الانتخابات النيابية | تيمور جنبلاط: لقاء ايجابي مع الحريري تداولنا خلاله في أبرز الملفات المهمة وعلى رأسها تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن وضمان صحة التمثيل عبر اعتماد معيار ثابت هو نتائج الانتخابات | البيت الأبيض: الرسوم الجمركية على واردات الصلب من تركيا لن تلغى إذا اطلق القس الأميركي ومشاكل تركيا ليست نتيجة لإجراءات أميركية | البيت الأبيض: سننظر في رفع العقوبات عن أنقرة إذا أفرج عن القس برانسن |

المقداد: ما قام به الحريري سيىء من حيث المضمون والمبررات والتوقيت

أخبار محليّة - الأحد 05 تشرين الثاني 2017 - 13:21 -

أطلقت الهيئة الصحية الإسلامية، بالتعاون مع اتحاد بلديات الشلال، مشروع المرحلة الثالثة من برنامج سلامة الغذاء، خلال احتفال أقامته في حسينية بلدة بوداي، برعاية النائب علي المقداد الذي أكد "أهمية متابعة مشروع سلامة الغذاء، الذي يحمي صحة المواطنين، ويحفز المؤسسات وكل من يعمل في حقل الغذاء، على مراعاة المواصفات والتدابير التي تراعي السلامة العامة، وذلك عبر تأمين نظام صحي متكامل يبدأ من المزارع وينتهي عند المستهلك".

ونوه المقداد بدور الهيئة "التي لا تقوم بدور الدولة، ولكنها أول من أطلق هذا المشروع منذ عام 2012".

وتطرق إلى موضوع استقالة رئيس الحكومة فقال: "إن ما قام به الرئيس سعد الحريري هو سيىء من حيث المضمون والمبررات والتوقيت، وكل ما عرض ليس فيه مصلحة للبنان واستقراره، وهذه الخطوة تشير إلى تدخل سافر من السعودية بالشؤون الداخلية اللبنانية، ويراد منها تحقيق مصلحة خارجية لتنفيذ سياسة السعودية التي تسعى لإثارة الفتن، والتي لم تكن يوما لمصلحة هذا البلد".