2018 | 08:23 حزيران 18 الإثنين
"صوت لبنان (100.5)": الطيران الحربي الاسرائيلي يحلق منذ الصباح على علو متوسط في اجواء صيدا والجنوب | النائب وليد البعريني لـ"صوت لبنان (93.3)": السعودية لن تدخل بين اللبنانيين ولن تتدخل في القرارات وندعو الى التهدئة لحلحلة الازمات الاقتصادية والسياسية | ظافر ناصر لـ"صوت لبنان (100.5)": لكل شخص الحق في انتقاد العهد ونتمنى ان ينجي الله لبنان من نمط سياسي فيه شيء من القمع | مصادر وزارة التربية لـ"صوت لبنان (93.3)": نتائج الشهادة المتوسطة البريفيه ستصدر هذا الاسبوع والموعد سيعلن في اليومين المقبلين | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه أنطلياس وصولا الى جل الديب | كنعان لـ"الجمهورية": إطلاق النار على رئيس الجمهورية لم يتوقف لا بل تصاعَد وإن أخذ اشكالاً وعناوين مختلفة لكنّ الهدف واحد وهو شلّ حركة الرئيس | نائب رئيس الحكومة اللبنانية... بين موقع فاعل ومنصب بلا صلاحيات | أنباء عن إصابة أكثر من 200 شخص جراء زلزال ضرب اليابان | البقاع على شفير اندلاع "حرب عصابات" | "الجمهورية": خراطيم إطفاء الازمة المتجددة بين بعبدا والمختارة جرى مدّها من قبل الرئيس بري عبر اتصالات في اتجاهات مختلفة سعياً لنزع فتيل التفجير السياسي وكذلك من قبل الحريري | مصادر إشتراكية لـ"الجمهورية": الحزب التقدمي لم يكن البادىء في الاشتباك مع "التيار" بل انه كان دائماً في موقع المتلقي للسهام والافتراءات ومحاولات التحجيم | مصادر ديبلوماسية غربية لـ"الجمهورية": باريس فاتحت الرياض في مسألة المفاوضات الجارية لبنانياً لتأليف الحكومة |

فنيش: لبنان لن يكون جزءا من السياسة السعودية في المنطقة

أخبار محليّة - الأحد 05 تشرين الثاني 2017 - 10:57 -

رأى وزير الشباب والرياضة محمد فنيش، أن "السعودية راهنت من خلال التسوية التي حصلت في لبنان على إمكانية تغيير الموقع السياسي للبنان، وفك التحالف بين "حزب الله" وحلفائه، وذلك من خلال إعطاء رئاسة الجمهورية لحليف "حزب الله"، والإتيان برئيس حكومة حليف لهم، ولكن هذا الأمر لم ينجح، لأن رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون كما ثبت بالتجربة، لا يستطيع أحد أن يملي عليه قرارا، فقراره حر، وتحالفاته مبنية على رؤية لمصلحة البلد، وليست على حسابات مصلحة خاصة، وهو بالتأكيد حريص على العلاقات الخارجية ويلتقي مع كل الدول، ولكنه في النهاية يحدد ويرسم موقفه على ضوء رؤيته لمصلحة البلد، وهذه ميزته، لا سيما وأنه يملك مساحة حرية لممارسة استقلالية قرار لا تترجم فقط بالشعار، بل أيضا بالممارسة".

وشدد فنيش خلال لقاء سياسي أقيم في بلدة برج رحال الجنوبية، على "أننا حريصون على عدم تعرض البلد لأي مشكلة، وعلى مصالح اللبنانيين والتفاهمات، وإدارة البلد بشراكة بين القوى الفاعلة مع اعترافنا بحجم التمثيل لكل فريق، وعلى أن يستمر البلد بالاستقرار السياسي الذي ينعكس إيجابا على معيشة اللبنانيين، وكل هذا أثبتناه بالتجربة، وكان البعض أحيانا يلومنا على مدى تقبلنا لبعض الأمور وإيجاد تفاهمات ومخارج لكثير من المشاكل، ولكن كنا مدركين أن هناك مصلحة عليا تملي علينا أن يكون هذا الأداء فيه مرونة وتفاهم وتدوير زوايا وبحث عن مشتركات، من أجل الاستقرار السياسي ومصالح اللبنانيين، ولكن على قاعدة عدم المس مطلقا بالمقاومة ودورها".

وأكد فنيش أن "لبنان لن يكون جزءا من السياسة السعودية في المنطقة، ولن يتمكن أحد من إضعافه وجعله جزءا من مشروع تطبيع العلاقات مع إسرائيل، فكل هذه المساعي ستصطدم مرة أخرى بإرادة اللبنانيين وستفشل، وأي رهان على إمكانية إضعاف لبنان هو رهان خائب وخاسر"، معتبرا أن "المتضرر من هذا الهروب إلى الأمام وعدم الاعتراف والإقرار بحقائق واقعية ميدانية تعبر عن إرادة الشعوب، لن يعطي السعودية المكانة والدور، بل على العكس من ذلك، فإن نقيض هذه السياسة التي تسير بها السعودية، يمكن أن يعطي لها الدور والمكانة من خلال التسويات وغيرها".

وختم فنيش: "إن الاستمرار بهذه السياسات القائمة على إشعال الحروب والفتن ومحاولة التعرض لإرادة الشعوب، سيضعف بالتأكيد مكانة السعودية أكثر فأكثر، وبالتالي لا يستطيع أحد أن يضغط على اللبنانيين من أجل خيارات سياسية لا تخدم مصلحتهم".