2018 | 21:18 نيسان 22 الأحد
جعجع في كلمة متلفزة في احتفال لائحة المتن قلب لبنان: البعض اعتبر ان عدم اشراكنا في لوائحه سوف يسقطنا وننسحب واذ تبين لهم ان اول لائحة تشكلت في المتن هي لائحة القوات | "ليبانون فايلز": تحليق كثيف للطيران الحربي الإسرائيلي يسمع في سماء منطقة السعديات والمناطق المحيطة | وصول رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل الى قسم الفنار الكتائبي | ميشال معوض: أتفهم كلام النائب الصديق أنطوان زهرا في زغرتا بالأمس في إطار شد العصب الانتخابي ولكن من يسمعه يظن للوهلة الأولى وكأن مصالحة معراب لم تحصل ولم ينتخب نواب القوات وهو شخصيا العماد عون رئيسا | وقفة اعتراضية لإقليم كسروان الفتوح الكتائبي امام الصرح البطريركي احتجاجاً على تسليم رئيس اتحاد بلديات كسروان الفتوح جوان حبيش مفتاح كسروان الفتوح إلى السيد حسن نصرالله | الحريري عبر تويتر: حنا لحود شاب لبناني سقط برصاصة غادرة في ما كان يؤدي واجبه الانساني مع الصليب الاحمر الدولي في اليمن شهادته عنوان لما يجب ان تكون عليه رسالة لبنان في العالم | الحجار: نعمل لضمان نجاح لائحتنا بوجه من يحاول التسلل الى المنطقة | أنور الخليل: ما نسب إلي بحق أحد المرشحين في المنطقة مخالف للحقيقة | باسيل: ردا علينا بطلب مناظرة الا ان المناظرة تكون بين قيمتين متساويتين وليس بين الكذبة والحقيقة | قوى الأمن: قمع مخالفات القيادة تحت تأثير الكحول من قبل مفرزة سير أميون | شامل روكز: دافعت 35 سنة عن أرضنا حتى يعيش الشباب بكرامة والمعركة مستمرة اليوم لتعيشوا انتم الشباب بكرامة على هذه الارض | ريفي من دير عمار: لن نرضى أن يمثلنا من له علاقة بالنظام السوري أو الإيراني |

وديع الخازن: على القيادات المخلصة في الوطن الالتفاف حول بعضهم البعض

أخبار محليّة - الأحد 05 تشرين الثاني 2017 - 10:39 -

ناشد رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن "كل القيادات المخلصة في الوطن للالتفاف حول بعضهم البعض، ولو لمرة واحدة، لئلا يصبح لبنان كبش محرقة نتيجة الظروف المضطربة من حولنا".

وقال في تصريح: "ليس سهلا أن يتقبل اللبنانيون إستقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، بعد إيجابيات مرحلة قيام العهد الجديد التي قامت على التنازلات المتبادلة".

أضاف: "هنا تلمع بارقة الأمل في إنتظار دور إنقاذي مطلوب من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ومعه رئيس المجلس النيابي الأستاذ نبيه بري، لأنهما يدركان أن المنجزات الصعبة التي تولدت نتيجة التعاون المتين مع الرئيس سعد الحريري، والذي تكرس بتفاهمات مغلبة للمصلحة الوطنية، ما كانت لتظهر بهذا التماسك المتوازن، لولا النيات المخلصة والمتبادلة في سبيل إعادة إنتظام مؤسسات الدولة".

وختم: "فرئيس الجمهورية يدرك في قرارة نفسه أن العهد، الذي بدأ بالمصارحة والمصالحة، لا بد وأن يبحث في عودة رئيس الحكومة عن قراره، لأنه يعرف مدى خطورة العودة إلى الفراغ الحكومي، والذي لن يكون على غرار الفراغ الذي دام سنتين وسبعة شهور للتوصل إلى إنتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية".